الثلاثاء 26 يناير 2021...13 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

ياعزيزي كلنا متعصبون !

مقالات مختارة 1004
بعد أن تابعت كل ما جرى قبل وبعد المباراة النهائية فى بطولة أفريقيا للأندية فى كرة القدم أقول بملء الفم إن التعصب تفشى بيننا بدرجة تفوق تفشى فيروس كورونا.. وهذا التفشى للتعصب لم يقتصر على عموم الناس فقط، لكنه للأسف أصاب النخبة أيضا.. بل لعل التعصب إنتقل للأسف من النخبة إلى عموم الناس.. أى أن النخبة هى المسئولة عن تفشى التعصب فى مجتمعنا ! اضافة اعلان


وهذا التعصب الذى أصاب مجتمعنا ليس رياضيا فقط، ولكنه تعصب بمختلف الصنوف والألوان.. واسترجعوا ما شهدته بلادنا خلال السنوات العشر الماضية من أحداث شديدة الدرامية لتتأكدوا من تلك الحقيقة المؤسفة والمثيرة للقلق على مستقبل العيش المشترك فى مجتمعنا، الذى أول خطوة لتحقيقه هو الاعتراف بالآخر والقبول بوجوده واحترامه.. فهذا التعصب يخلق لنا متطرفين دينيا يصنع منهم وحوشا آدمية تُمارس العنف وتقتل وتدمر وتخرب..

قيادة العالم لمن؟!

وهذا التعصب أيضا يحول المنافسات السياسية إلى صدامات لا حل لها إلا بإقصاء الآخر سياسيا والتخلص منه.. كما أن هذا التعصب يثير الفتن والانقسامات الاجتماعية من خلال التعازى الطبقى وإزدراء المختلفين والتنمر بهم.. وكل هذا وأكثر منه عانى منه مجتمعنا، إبتداءا من حوادث الصدامات الدينية والطائفية وحتى جرائم إهانة أصحاب البشرة السوداء والتنمر بالمتخلفين وأيضاً التحرش الجماعى والوحشي بالنساء !

لذلك فإن الأمر يحتاج لانتفاضة مجتمعية أكبر من مبادرة لا للتعصب فى مجال كرة القدم.. إنتفاضة تشمل مبادرات فى كل مجالات حياتنا ضد التعصب، فى إطار المبادرة الرئاسية الخاصة بإعادة بناء الانسان المصرى التى نسيها البعض من مسئوليتنا، خاصة فى مجالات التعليم والثقافة والإعلام والشباب.