رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

رئيس بيلاروسيا: البشرية على وشك الدخول في صراع نووي

 الرئيس البيلاروسي
الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو
Advertisements

أكد الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، السبت، أن البشرية على وشك الدخول في صراع نووي، بعد أن قيام الولايات المتحدة بدفع بأوروبا إلى مواجهة عسكرية مع روسيا على أراضي أوكرانيا.

 

وقال لوكاشينكا في منتدى وطني بمناسب يوم الوحدة الوطنية في بيلاروسيا: "الولايات المتحدة تدفع أوروبا إلى مواجهة عسكرية مع روسيا على أراضي أوكرانيا. إنهم لا يخفون خططهم".

 

وتابع: "لقد تم بالفعل إبرام عقود لسنوات قادمة، أي أنه سيتم تدمير أوكرانيا بشكل كامل، والهدف من ذلك هو إضعاف روسيا وتدمير بيلاروسيا".

 

النزاعات السياسية

وأكد أن واشنطن حاضرة في كل النزاعات السياسية الكبيرة.

وفي 3 يوليو الماضي، هدد الرئيس البيلاروسي، الغرب بشكل صريح، حال إقدام أي دولة على مهاجمة بلاده.

وقال لوكاشينكو، في خطاب ألقاه بمناسبة عيد استقلال البلاد إنه "إذا وقع هجوم على بيلاروس، فإن بلاده سترد على الفور".

 

وأضاف حينها: "قبل أقل من شهر أصدرت أوامر لوحدات القوات المسلحة باستهداف ما يمكن تسميته الآن بمراكز اتخاذ القرار في عواصمهم"، لكنه لم يشرح بالضبط ما الذي يقصده بهذا، موضحا: "لا تلمسنا – ولن نلمسك".

 

وتقدم موسكو وحليفتها مينسك نفسيهما مرارا وتكرارا كضحايا لسياسات يفترض أنها معادية من قبل الغرب، وحلف شمال الأطلسي (الناتو) على وجه الخصوص.

ومنذ نهاية فبراير كانت هناك مخاوف من أن تنضم بيلاروس رسميا إلى الحرب إلى جانب روسيا.

 

واعترف لوكاشينكو بالفعل أنه في الأسابيع الأولى من الحرب تم إطلاق صواريخ روسية على أوكرانيا من الأراضي البيلاروسية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية