رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تعرف على أداء البورصات الخليجية خلال تعاملات الأسبوع

البورصات الخليجية
البورصات الخليجية
Advertisements

قالت حنان رمسيس خبيرة أسواق المال، إن أداء مؤشرات الاسواق الخليجية تباينت مع ميل تواجدها في المنطقة الخضراء علي الرغم من التحديات التي تواجة اسواق الخليج فرفع اسعار الفائدة مازال من ادوات امريكا للحفاظ علي قيمة الدولار وتدفقات الاستثمار ومازال الوضع ببن روسيا واوكرانيا كما هو علية واصبح من الحتمي زيادة انتاج النفط من قبل مجموعة اوبك مما سؤثر علي اسعار النفط فيعرض الأسواق للتذبذب.

وفيما يلي عرض لاداء البورصات الخليجية في اسبوع:

والبداية من الإمارات 

تباين أداء مؤشرات أسواق المال الإماراتية خلال تعاملات الأسبوع الأول من شهر أغسطس حيث تراجع سوق دبى المالى خلال تلك الفترة بنسبة 0.6 بالمائة وعلى وجه آخر سجل مؤشر سوق أبوظبى للأوراق المالية أطول سلسة مكاسب أسبوعية في 8 أشهر بارتفاع بلغ 2.9 بالمائة وجاء أداء بورصات الإمارات تزامنًا مع إفصاح الشركات عن أرباحها النصفية للعام الحالى وتصاعد التوترات التي تحدث بين أمريكا والصين وتزايد المخاوف من اندلاع عملية عسكرية صينية ضد تايوان سجل سوق دبى المالى خسائر بلغت قيمتها 1.639 مليار درهم وحقق سوق أبوظبى أرباح بلغت 42 مليار درهم وصعد مؤشر سوق دبى المالى بنحو 0.59 بالمائة في نهاية تعاملات الأسبوع الأول من شهر أغسطس من العام الجاري بالغًا مستوى 3317 نقطة، مقابل نحو 3337 نقطة بنهاية جلسة الأسبوع الماضى وارتفع قطاع البنوك 1.03 بالمائة، بارتفاع سهم الإمارات دبى الوطنى 2.99 بالمائة وبنك المشرق 5.62 في حين تراجع كل من سهم بنك دبى الإسلامى 0.51 بالمائة وبنك دبى التجارى 1.03 بالمائة.

 وتراجع قطاع العقارات خلال تداولات الأسبوع الماضى بنسبة 0.04 بالمائة، تزامنًا مع انخفاض سهم إعمار العقارية 0.18 بالمائة، وديار للتطوير 0.81 بالمائة في حين ارتفع وإعمار للتطوير 0.92 بالمائة، والاتحاد العقارية 1.21 بالمائة وسجلت القيمة السوقية لأسهم دبي 556.158 مليار درهم بنهاية هذا الأسبوع مقابل نحو 557.797 مليار درهم الأسبوع السابق، بخسائر سوقية بلغت قيمتها 1.639 مليار درهم. 

أما عن سوق أبوظبى للأوراق المالية ارتفع بنسبة 2.91 بالمائة خلال هذا الأسبوع بالغًا مستوى 9929 نقطة مقابل نحو 9648 نقطة الأسبوع الماضى وجاء ذلك تزامنًا مع ارتفاع كل من العالمية القابضة 10.62 بالمائة وبنك أبوظبى الأول 1.14 بالمائة وأدنوك للحفر 3.66 بالمائة في حين تراجع كل من سهم ألفاظبى القابضة 0.25 بالمائة، والدار العقارية 0.21 بالمائة، ودانة غاز 0.7 بالمائة وجاء ذلك وسط تسجيل القيمة السوقية لأسهم أبوظبى قيمة 1.980 تريليون درهم بنهاية هذا الأسبوع مقابل قيمة قدرها 1.938 تريليون درهم نهاية الأسبوع الماضى مُسجلًا مكاسب شهرية بنحو 42 مليار درهم وفي المملكة العربية السعودية أنهى سوق الأسهم السعودية، تعاملاته الأسبوعية بارتفاع ملحوظ ليواصل مكاسبه للأسبوع الثالث على التوالي في ظل ارتفاع شبه جماعي للقطاعات، بقيادة 3 قطاعات كبرى. وسجل المؤشر العام للسوق "تاسي" ارتفاعا نسبته 1.12%، خلال الأسبوع المنتهي في 4 أغسطس مضيفا 136.52 نقطة إلى رصيده، صعد بها إلى مستوى 12،291.54 نقطة. وصعد رأس المال السوقي نحو 52.3 مليار ريال، لترتفع القيمة السوقية للأسهم المدرجة بـ"تداول" إلى 11.85 تريليون ريال مقابل 11.5 تريليون ريال، بنهاية الأسبوع الماضي وشهدت جميع القطاعات أداء إيجابيا باستثناء قطاعي الإعلام والترفيه، والبنوك حيث هبط الأول 1.32%، وتراجع الثاني بنسبة 0.27% وقادت 3 قطاعات رئيسية مكاسب المؤشر العام، بصدارة "المواد الأساسية" الذي صعد 3.42%، وارتفع قطاع الاتصالات 2.2% وبلغت مكاسب قطاع الطاقة 0.18% وعلى مستوى أداء الأسهم سجل سهم "نسيج" أعلى المكاسب بعد أن قفز 29.09%، وكانت أعلى الخسائر لسهم "الجزيرة" الذي هبط 9.39%.

 وارتفعت قيم التداول خلال الأسبوع إلى 35.92 مليار ريال مقابل 32.64 مليار ريال بالأسبوع الماضي بارتفاع نسبته 10% ليصعد متوسط القيم إلى نحو 7.18 مليار ريال للجلسة الواحدة وشهدت كميات التداول ارتفاعا نسبته 4.8% لتصل إلى 980.9 مليون سهم، مقارنة بـ935.94 مليون سهم للأسبوع السابق بمتوسط كميات بلغ 196.18 مليون سهم لكل جلسة وتصدر "الراجحي" نشاط الأسهم الأعلى قيمة بـ2.05 مليار ريال وسجل "دار الأركان" أعلى الكميات بنحو 94.7 مليون سهم.

وفيما يخص أداء السوق الموازي أنهى مؤشر (نمو حد أعلى) تعاملاته الأسبوعية، بارتفاع نسبته 42% بما يعادل 884.4 نقطة صعد بها إلى مستوى 21،837.09 نقطة وارتفعت قيم التداول بالموازي إلى 244.37 مليون ريال مقابل نحو 133.5 مليون ريال للأسبوع الماضي وصعدت الكميات إلى3.67 مليون سهم، مقابل 2.17مليون سهم تم التداول عليها بالأسبوع الماضي.

 وفي الكويت 

سجلت المؤشرات الرئيسية لبورصة الكويت أداءً متباينًا خلال تعاملات الأسبوع الذي شهد العديد من التطورات على الساحة السياسية والاقتصادية أبرزها أداء الحكومة الكويتية اليمين الدستورية وحل مجلس الأمة والتوترات في تايوان واجتماع أوبك+ حيث ارتفع مؤشر السوق الأول بنسبة 0.28% أو 23.93 نقطة ليغلق تعاملات الأسبوع الحالي عند مستوى 8626.96 نقطة وسجل مؤشر السوق العام في ختام التعاملات 7732.75 نقطة بارتفاع أسبوعي 0.21% يقدر بـ15.85 نقطة عن مستواه في الأسبوع السابق المنتهي بـ28 يوليو 2022 وفي المقابل تراجع مؤشر السوق الرئيسي 50 بنحو 0.46% ليغلق تعاملات الأسبوع عند النقطة 6163.39 فاقدًا 28.63 نقطة عن مستواه بالأسبوع الماضي وجاءت المحصلة الأسبوعية للسوق الرئيسي حمراء إذ انخفض هامشيًا بـ0.06% أو 3.54 نقطة مسجلًا 5871.74 نقطة في نهاية التعاملات  .

وسجلت القيمة السوقية للأسهم الكويتية بنهاية التعاملات 45.918 مليار دينار، مقابل 45.825 مليار دينار بختام الأسبوع السابق، لتسجل نمو بـ0.20% وتقلص أداء التداولات ببورصة الكويت في الأسبوع إذ بلغت الكميات 990.2 مليون سهم مقابل 1.43 مليار سهم في الأسبوع الماضي، بتراجع 30.77% وهبطت قيم التداول الأسبوعية بنحو 35.45% عند 221.62 مليون دينار مقارنة بمستواها في الأسبوع السابق البالغ 343.34 مليون دينار.
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية