رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تفاصيل لقاء محافظ الإسكندرية بوفد تعليم النواب.. وهاشم يكشف ضوابط مسابقة الـ١٥٠ ألف معلم

وفد تعليم النواب
وفد تعليم النواب مع محافظ الإسكندرية
Advertisements

أكد اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، أن هناك اهتمام خاص بقطاع التربية والتعليم في المحافظة من خلال المتابعة مع المديرية بشكل يومي حتى في الإجازات.

جاء ذلك خلال استقباله وفد لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، برئاسة الدكتور سامي هاشم، أثناء زيارته الميدانية للمحافظة، والتي تتضمن جولات تفقدية بعدد من المنشآت التربوية والتعليمية.

وأشار المحافظ، إلى أن هناك توجيهات للمجلس التنفيذي بالإسكندرية لتسهيل الإجراءات وتخصيص الأراضي لهيئة الأبنية التعليمية لبناء المدارس الجديدة، مؤكدا أنه تم بناء عدد من المدارس الجديدة وإضافة فصول جديدة بالمدارس.

وكشف اللواء محمد الشريف، أن هناك تكدس في الفصول يتجاوز ١٠٠ تلميذ في الفصل الواحد، وتصل في بعض الأحيان ل١٣٠ تلميذ، مشيرا إلى أن عدد المدارس لا يستوعب العدد السكاني.

وأشار إلى أن هناك إشكاليات في أعداد المدرسين، خصوصا في مناطق مثل العامرية وبرج العرب، مؤكدا أنه تم صدور قرار بمنع نقل المدرسين من مدارس العامرية وبرج العرب إلا في الحالات الاستثنائية فقط.

وقال محافظ الإسكندرية: نحتاج دعم مادي لبناء مدارس جديدة، متابعا: المحافظة على أتم استعداد  لتخصيص أي أراضي في أي مكان لهيئة الابنية التعليمية.

وأكد الشريف، أن المحافظة على أتم استعداد لتنفيذ كافة التوصيات والملاحظات التي تصدر عن اللجنة عقب انتهاء الزياة الميدانية، مؤكدا أن التعليم والمستشفيات أهم الأولويات.

من جانبه أشار النائب رزق راغب ضيف الله، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن بالإسكندرية، إلى أن هناك إشكالية بسبب كثافة الفصول وعجز المدرسين، قائلا: هناك عجز صارخ في المدرسين، خصوصا في مناطق غرب الإسكندرية في العامرية وبرج العرب.

وأكد النائب أن هناك تعاون كبير من المحافظة في عمليات تخصيص الأراضي لبناء المدارس الجديدة، مشددا على ضرورة حل أزمة نقص المعلمين.

من جانبه وجه الدكتور سامي هاشم، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، رسالة طمأنة بشأن أزمة عجز المعلمين، قائلا: اللجنة منذ عام ونصف تفتح ملف المعلمين، وخصوصا فيما يتعلق بتحسين المرتبات ويتم التنسيق مع وزير التربية والتعليم، الدكتور طارق شوقي.

وأشار إلى مسابقة ال١٥٠ ألف معلم تعيين دائم والتي وجه بها الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدا أنه سيتم وضع ضوابط في المسابقة، لمنع تكرار ما حدث في مسابقة ال٣٠ ألف معلم.

وأكد الدكتور سامي هاشم، أن الإعلان عن تفاصيل مسابقة تعيين المعلمين ستكون حسب الاحتياج الفعلي لكل إدارة تعليمية.

وأوضح أنه في ضوء حل الأزمة أيضا، سيتم بناء ٣٠ ألف فصل سنويا لمواجهة التكدس، قائلا: نحن في حاجة لبناء ١٥٠ ألف فصل لسد العجز.

وقال النائب: التحد الكبير للعملية التعليمية في هذه الفترة هو عمليات التطوير بما يتماشى مع كافة متطلبات الشارع المصري، واحتياجات سوق العمل.

وأعلن الدكتور سامي هاشم، أن المستشفيات الجامعية في مقدمة أولويات اللجنة، قائلا: هناك اهتمام كبير بهذا الملف، لتوفير الخدمة العلاجية بشكل أفضل لجميع المواطنين.

وأكد على أهمية التعليم الفني المزدوج، باعتباره من الأولويات لأنه يؤهل لسوق العمل، بما يساهم في الحد من البطالة، قائلا: نحتاج زيادة الوعي والدعايا للتعليم الفني والتكنولوجي.

وأشار إلى أن لجنة التعليم بالمجلس، ساهمت أيضا في التوسع بقطاع الجامعات التكنولوجية، وهو توجه لرئيس الجمهورية بما يساهم في الحد من البطالة.

وأكد الدكتور حسام المندوه الحسيني، عضو لجنة التعليم، أن العنصر البشري هو الأهم في العملية التعليمية، قائلا: لذلك لابد وأن يكون هناك تركيز على تدريب المعلم وتأهيله لمتطلبات المرحلة والمنظومة الجديدة.

وقال: كما نسعى لحل أزمة العجز العددي في المعلمين، علينا التركيز كذلك على الجانب الكمي في تأهيل المدرس بشكل جيد.

وأشار حسام المندوه، إلى إشكالية تعامل بعض المدرس في استغلال المدرسة "سنارة" لاصطياد التلاميذ في الدروس الخاصة، مؤكدا أن تطبيق المنظومة يساهم في مواجهة هذه الإشكاليات.

واتفقت معه الدكتورة جيهان البيومي، عضو اللجنة، مشددة على ضرورة التركيز في الاستثمار البشري وقبول التحدي خلال هذه المرحلة.

وأشادت النائبة، خلال مشاركتها في لقاء لجنة التعليم مع محافظ الإسكندرية،  بإنشاء أول مكتبة للمكفوفين في الإسكندرية.

وأشار الدكتور محمد الحمامي، عضو لجنة التعليم، إلى أن هناك اهتمام مختلف بقطاع التعليم الفني في محافظة الإسكندرية.

وقال: التعليم الفني في الإسكندرية أصبح بها صروح كبيرة وهامة، مؤكدا أهمية هذا النوع من التعليم في توفير فرص عمل حسب احتياجات سوق العمل.

وفي نهاية اللقاء قام اللواء محمد الشريف، بمنح درع محافظة الإسكندرية، للجنة التعليم، تقديرا لجهودهم في خدمة العملية التعليمة.

يضم الوفد البرلماني، برئاسة الدكتور سامي هاشم، وكيلتا اللجنة، الدكتورة ماجدة بكري، والدكتورة منى عبد العاطي، والنواب حسام المندوه الحسيني، نسرين عمر، أمل عصفور،  سحر عيد، جيهان البيومي، وأمين اللجنة، رمضان راضي.

 

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية