رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

محلل سياسي: أمريكا تتبع تكتيكات حروب الجيل الرابع في الأزمة الأوكرانية الروسية

بايدن وبوتين
بايدن وبوتين
Advertisements

قال محمد الرشيدي، الكاتب والمحلل السياسي، إن أمريكا تدخل في حرب أوكرانيا وروسيا بشكل غير مباشر وبطرق مختلفة ومتعددة، لافتا إلى أن الإدارة الأمريكية تتحاشى الحديث عن تدخل مباشر، ولكنها في ذات التوقيت تخوض الحرب بكامل قوتها.

تكتيكات حروب الجيل الرابع 

أضاف: أمريكا تتبع تكتيكات الجيل الرابع من الحروب، وهي فكرة شاملة تذهب أبعد من استخدام معايير الحروب التقليدية، موضحا أنها حرب ثقافية وفكرية وثورية ومجتمعية وأيديولوجية، تعتمد على المعلومة وتديرها العولمة والتكنولوجيا.

اختتم: حروب الجيل الرابع تستخدم مسارات أقل اعتمادا على القوة والخشونة وتستبدل ذلك بالقوة الناعمة التي تعتمد على الضغوطات الاقتصادية وتأليب الرأي العام، كما يحدث الآن في الحرب الروسية الأوكرانية. 

كانت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" أعلنت قيامها بتدريب مجموعة من الجنود الأوكرانيين على استخدام طائرات مسيرة من طراز (Switchblade) في إطار الحرب الدائرة بين روسيا وأوكرانيا. 

مساعدات مستمرة لأوكرانيا 

وقالت الوزارة في بيان لها: "بعد انتهاء المجموعة تدريبها في أوائل مارس، زودتها واشنطن بتدريب إضافي على أنظمة الأسلحة والتكتيكات المتقدمة التي قدمتها الولايات المتحدة لأوكرانيا، بما في ذلك الطائرات بدون طيار Switchblade".

وأضاف البنتاجون: "الولايات المتحدة ستواصل تقديم المساعدة لأوكرانيا من أجل تعزيز قدراتها الدفاعية".

وكان  المتحدث باسم البنتاجون جون كيربي أدلى بتصريح صادم حول أهداف الولايات المتحدة الأمريكية في أوكرانيا قائلًا: "نريد أن نرى بوتين والجيش الروسي يخسران في أوكرانيا"، وكشف المتحدث باسم البنتاجون أن الولايات المتحدة لديها أكثر من 100 ألف جندي أمريكي في أوروبا حاليًّا.

وشدد على أن الولايات المتحدة لن تتدخل في انضمام أي دولة إلى حلف الناتو، لافتًا إلى أن البنتاجون لا يمكن أن يؤكد العدد الحقيقي لقتلى الجيش الروسي في أوكرانيا، وأكد كيربي أن الولايات المتحدة تواصل تقديم معلومات استخبارية للجيش الأوكراني لمساعدته في الدفاع عن أوكرانيا.

واختتم كيربي مؤكدا أن مزاعم روسيا بعدم تورطها في الهجوم على محطة القطار شرقي أوكرانيا غير مقنعة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية