رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

باحث: أمريكا تسعى لتحويل روسيا إلى دولة منهكة لا تستطيع صيانة أسلحتها

النووي الروسي
النووي الروسي
Advertisements

قال محمد الساعد، الكاتب والباحث، إن الخلاف بين الروس والأوروبيين كان حتميًّا، فلا الروس سيتنازلون عن هيمنة الغاز شريان الحياة لأوروبا، ولا الأمريكان سيسمحون للأوروبيين بالتعامل المباشر مع عدوهم اللدود.

 

عقوبات جماعية ضد روسيا

أضاف: أمريكا التي دخلت أوروبا من نافذة النورماندي لن تخرج من الباب الأوكراني، موضحًا أن العقوبات المعلنة والمسكوت عنها التي طالت الإنسان الروسي قبل الدولة الروسية وصلت لحد مصادرة الأموال والممتلكات وإخراج الروس من مساكنهم وطرد الطلاب والطالبات من الجامعات والكليات وفسخ عقود العمل في المدن والعواصم الأوروبية، ومنع الوكالات والشركات الكبرى من العمل في روسيا، بل وامتناع بعض مصنِّعي المنتجات العالمية من البيع للروس إذا اكتشفوا جنسيتهم.

 

اختتم: هذا الحصار وصل لحد الخنق الرهيب، وهو يتدرج على خطين موازيين، إغراق الروس أكثر وأكثر في الوحل الأوكراني والذي قد يمتد إلى سوريا ومن ثم يستمر لسنوات طويلة حتى تركع موسكو على ركبتيها، وثانيًا قضم اقتصاد روسيا ومساحات الحياة حتى الوصول إلى خنقها تحت الوسادة، وربما يصل الأمر لفكرة الغاز مقابل الغذاء كما حصل مع عراق صدام، وتحويل روسيا لحقل غاز فقط والسيطرة على إيراداتها، حتى تصبح دولة منهكة لا تستطيع حتى صيانة أسلحتها وقواعدها النووية.

 

بنوك فرنسا في روسيا

كانت مجموعة سوسيتيه جنرال المصرفية الفرنسية، أكدت اليوم الإثنين، إنها أوقفت أنشطتها في روسيا وبيع حصتها الأكبر في مصرف روسبنك الروسي، ويأتي القرار بعد أسابيع من حث الزعيم الأوكراني الشركات الفرنسية على المغادرة بسبب حرب موسكو لبلاده.

 

وأعلنت المجموعة المصرفية في بيان أنها وقعت "اتفاقًا بهدف بيع حصتها الكاملة" في روسبنك ذي الثقل الكبير في القطاع المصرفي الروسي حيث كانت "سوسيتيه جنرال" المساهم الأكبر فيه بالإضافة إلى شركات التأمين التابعة لها في روسيا، إلى صندوق الاستثمار "إنتيروس كابيتال" المساهم السابق في روسبنك، وهي شركة استثمارية أسسها فلاديمير بوتانين، أحد أغنى أعضاء القلة في روسيا، المقرب من الكرملين.

 

وجاء في بيان المجموعة أن "مع هذه الاتفاقية التي أُبرمت بعد عدة أسابيع من العمل المكثف، ستنسحب المجموعة بطريقة منظمة من روسيا مع ضمان الاستمرارية لموظفيها وزبائنها".

ولفتت "سوسيتيه جنرال" إلى أن هذه الصفقة تبقى خاضعة لموافقة السلطات التنظيمية المختصة وقانون المنافسة وأن استكمالها "يجب أن يحصل في الأسابيع المقبلة، وقال بنك سوسيتيه جنرال في البيان إن انسحابه من روسيا سيكلفه 3.1 مليار يورو (3.4 مليار دولار).

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية