رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بريطانيا ترسل المزيد من الأسلحة إلى أوكرانيا

رئيس الوزراء البريطاني،
رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون
Advertisements

كشف رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، اليوم السبت، عن عزم  المملكة المتحدة لإرسال المزيد من الأسلحة الدفاعية إلى أوكرانيا، لمساعدتها في مواجهة روسيا.

المملكة المتحدة

 ونشر  بوريس جونسون، على حسابه الرسمي، على موقع التغريدات العالمي تويتر: "سترسل المملكة المتحدة المزيد من الأسلحة الدفاعية إلى أوكرانيا وستعمل مع شركاء مجموعة السبع لاستهداف كل ركيزة من ركائز الاقتصاد الروسي لضمان فشل بوتين".

وأضاف  بوريس جونسون فى تغريدة عبر تويتر:"لقد أصيبت بريطانيا وألمانيا بالرعب من غزو بوتين واتفقا على أن بلدينا يجب أن يذهبوا إلى أبعد من ذلك لمساعدة أوكرانيا".
ومن جانبه أعلن البيت الأبيض الأمريكي، اليوم السبت، في البيان الصادر عنه، أن الرئيس جو بايدن، وقع على قانون وقف استيراد النفط الروسي، وقانون تعليق العلاقات التجارية مع روسيا وبيلاروسيا.

البيت الأبيض 

وأضاف البيت الأبيض في البيان الصادر عنه، أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، وقع على مشاريع قوانين وافق عليها الكونجرس في وقت سابق لتعليق العلاقات التجارية الطبيعية مع روسيا وبيلاروسيا، وكذلك لحظر واردات الطاقة الروسية، وذلك ضمن حزمة العقوبات التير تفرضها واشنطن على موسكو، جراء الحرب في أوكرانيا.
وكان البيت الأبيض: قد قال في شهر مارس الماضي،  إن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تدرس اختيارات لوقف الواردات الأمريكية من النفط الروسي، وتبحث الإجراءات الممكنة للحد إلى أقصى درجة من الأثر على الإمدادات العالمية والآثار على المستهلكين.

الكونجرس

وقالت جين ساكي، المتحدثة باسم البيت الأبيض للصحفيين في إيجاز: إن البيت الأبيض ما زال أيضًا على اتصال بأعضاء الكونجرس بشأن الموضوع.

وأضافت ساكي: "ندرس وسائل لخفض واردات النفط الروسي في حين نضمن أيضًا أن نحافظ على الإمدادات العالمية المطلوبة".
ونقلت الشبكة أن ذلك قد يتحقق بفضل مشروع قانون من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، كشف عنه السيناتور الديمقراطي جو مانشين من ولاية ويست فرجينيا، والجمهورية ليزا موركوفسكي من ألاسكا.

ولا تستخدم الولايات المتحدة كثيرًا من النفط الروسي ما يستبعد خطر التأثير الكبير على الأسعار في محطات الوقود الأميركية.

ووفقًا لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية، شكَّل النفط الروسي أقل من 2 في المئة فقط من إجمالي استيراد الولايات المتحدة الأمريكية من النفط في ديسمبر الماضي.

وقالت وكالة بلومبيرج: إن البيت الأبيض رفض في وقت سابق من هذا الأسبوع، علنًا، اقتراحاتٍ من المشرعين لحظر الولايات المتحدة النفط الروسي، لكن الضغوط تزايدت بسبب الغضب الأمريكي من الحرب الروسية في أوكرانيا.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية