رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

فوز 4 طلاب بجامعة الجلالة بالمركز الثاني لأول هاكاثون مصري للمدن الذكية

فوز 4 طلاب بكلية
فوز 4 طلاب بكلية الذكاء الاصطناعي في جامعة الجلالة
Advertisements

أعلنت مسابقة  هاكاثون “اجتماع المبرمجين” عن فوز 4 طلاب الفرقة الاولي كلية الذكاء الاصطناعي جامعة الجلالة، بالمركز الثاني في مسابقة المحلية "هاكاثون" لتصميم المدن الذكية والمركز المركز الاول بين الجامعات الاهلية، تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار  وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وبتنظيم من جامعة بنها برئاسة الدكتور جمال سوسة. 

تطويع لغة البرمجيات

وتستهدف مسابقة "هاكاثون" للمدن الذكية تطويع لغة البرمجيات والخوارزميات الذكية لخدمة الأغراض التعليمية والاجتماعية والاقتصادية معا، وذلك بهدف تحقيق أغراض التنمية الشاملة والمستدامة للدولة المصرية والمجتمع وفقا لرؤية 2030.

وعلي مدار يومين، شارك في مسابقة "هاكاثون" للمدن الذكية، 500 فريق يمثلون 50 جامعة حكومية واهلية وخاصة بمصر، وذلك بالتعاون مع شركة امازون ويب سيرفيسر، حيث انقسمت مسابقة "هاكاثون" الي 10 مسارات تنافسية وهم " المدن الذكية – المرافق الذكية – المدير الذكي – المراقبة الذكية – الطاقة الذكية والمستشفيات الذكية والمرور الذكي، والجامعات الذكية والإدارة الذكية".   

برنامج الذكاء الاصطناعي

وعقب منافسة شديدة، استطاع فريق برنامج الذكاء الاصطناعي بجامعة الجلالة الفوز بالمركز الثاني، على 66 مشروعًا منافسًا في مسار الجامعات والمدارس الذكية، وهم طلاب الفرقة الأولي بالجامعة المكون من:  فارس حسن، سليم وائل، مصطفي الدميري، ومارينا رضا، وتحت إشراف الدكتور محمد عبد العزيز، مدير البرنامج. 

ويقول فارس حسن الفرقة الاولي بكلية الذكاء الاصطناعي جامعة الجلالة – انه سعيد جدا بفوز جامعة الجلالة بالمركز الثاني في مسابقة "هاكاثون" للمدن الذكية،  فالمسابقة كانت تمثل تحدي كبير بالنسبة للفريق ككل. 

واضاف فارس حسن ان فكرة المشروع المقدمة للمسابقة كانت عبارة عن تصميم نظام ذكي للجامعات المصرية باستخدام لغة الخوارزميات البرمجية سواء "السوفت وير" أو "الهارد وير".  ليتم احداث عملية ربط ذكي بين المناحي التعليمية والاغراض الادارية بالاضافة الي المرافق لتدار المنظومة بطريقة مبتكرة مما يوفر الوقت والجهد البشري ويقلص نسب الأخطاء. 

وارجع سليم وائل الفرقة الاولي بكلية الذكاء الاصطناعي ان الفضل الاول لله عز وجل ثم الدكتور  محمد عبد العزيز مدير برنامج علوم الذكاء الاصطناعي الذي امن بالفكرة وقدرتنا علي تنفيذها بالشكل والمواصفات المطلوبة.

وتقول مارينا رضا الفرقة الاولي بكلية الذكاء الاصطناعي انها سعيدة بهذا الانجاز فعلي الرغم من المنافسة الكبيرة بين طلبة 50 جامعة استطاع فريق كلية الذكاء الاصطناعي جامعة الجلالة الفوز.

ويقول الدكتور محمد عبد العزيز  مدير برنامج علوم الذكاء الاصطناعي، إن فكرة مشروع ابتكار نظام "الجامعة الذكية" تولد من خلال ربط المناهج التعليمية التي يدراسها الطلاب بالكلية بمشروعات خدمية تعمل علي ارض الواقع. 

واضاف الدكتور محمد عبد العزيز ان المشروع يعمل علي تنمية قدرات الطلاب باستخدام طرق الحل المنهجي وخوارزميات الحاسب الالي لحل الصعوبات التي تواجة هذه المنشات الجامعية خاصة الجامعات الكبري نتيجة لتنامي منشئاتها وعدد العاملين بها سواء من هيئة التدريس او الادارين او الطلبة انفسهم.

واوضح الدكتور محمد عبد العزيز ان اهم ما يميز هذا الفريق الفائز هو التفاني والاخلاص في العمل فجميع الطلاب المشاركين عملوا بشكل جماعي وبروح الفريق. 

ويشير الدكتور محمد مدحت جابر – عميد كلية علوم وهندسة الحاسبات جامعة الجلالة - ان الغرض من الدخول في مثل هذه المسابقات المحلية والدولية يزيد من خبره الطلاب ويؤهلهم لسوق العمل.  هذا فضلا عن المساهمة في خلق قاعدة مميزة من الوعي والمعرفة باحدث المجالات التكنولوجية. 

واكد الدكتور محمد مدحت جابر علي استمرار دعم ادارة جامعة الجلالة لكافة الطلبة المتميزين عن طريق العمل باستراتيجية ممنهجة لتطوير مهاراتهم ورفع قدرتهم العلمية والعملية ليكونوا قادرين علي مواكبة الثورة التكنولوجية الحالية والمستقبلية في مجال علوم الاتصالات والحاسب وتكنولوجيا المعلومات والبرمجة.   

تكريم فريق الطلاب الفائزين

وعلي نفس السياق، حرص الدكتور محمد الشناوي  القائم بأعمال رئيس جامعة الجلالة - على حضور تكريم فريق الطلاب الفائزين بجامعة بنها، مؤكدا أن احد اهم أهداف جامعة الجلالة الأساسية، هي إعداد ودعم جيل متميز من الخريجين قادر على الابتكار والبحث العلمي، وهو ما تقدمه الجامعة لجميع طلابها في ظل الجمهورية الجديدة ومتطلبات سوق العمل المتغيرة.

واعرب الدكتور محمد الشناوي ان بناء العقول المصرية وتاهيلها يعد ركيزة اساسية لتحقيق التنمية الشاملة. 

وقال ان مشاركة جامعة الجلالة تاتي في اطار سعيها الدائمً لتحقيق أهداف رؤية مصر 2030 بالتحول نحو اقتصاد رقمي قائم على المعرفة، وتشجيع الابتكار والبحث والتطوير، حيث شهد الهاكاثون تسابقًا من الفرق المشاركة للعمل على إيجاد حلول مُبتكرة في مجالات مختلفة، وهي: المباني الذكية، والمرافق الذكية، والحدائق الذكية، والنقل، والمرور الذكي، والمستشفيات الذكية، والتدوير الذكي، والمراقبة الذكية، والطاقة الذكية، والإدارة الذكية، والمدارس والجامعات الذكية.

واوضح الدكتور محمد الشناوي  ان المشاركة في مثل هذه المسابقات سواء المحلية او الدولية تعمل علي ترسيخ حرص جامعة الجلالة علي ان تكون واحدة من اهم الصروح التعليمية في مصر وبالعالم في مختلف التخصصات وفقا لمعايير الدولية للتعليم والبحث العلمي والابتكار والتدريب وهذا ما جعلها تنافس وبقوة لتاخذ المركز الثاني علي الرغم من حداثة نشئتها.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية