رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

البابا تواضروس يفتتح معرض أيقونات برونزية بمعهد الدراسات

البابا تواضروس
البابا تواضروس
Advertisements

افتتح قداسة البابا تواضروس الثاني،بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الجمعة، معرضًا لفن الأيقونات البرونزية بمقر معهد الدراسات القبطية بالتعاون مع سفارة جمهورية ليتوانيا في القاهرة، بحضور السفير أرتوراس جايليوناس سفير ليتوانيا وعدد من الدبلوماسيين، وأحبار الكنيسة، وأساتذة المعهد.

 

الأيقونات للفنان الليتواني ألكسندراس ألكسييفاس، وتشمل أيقونات للسيد المسيح والسيدة العذراء وقديسين عديدين منهم مصريين مثل القديس الأنبا أنطونيوس والقديس الأنبا مقار.

 

وقال قداسة البابا تواضروس الثاني خلال كلمته بالافتتاح إن الفن رابط هام بين الشعوب والأمم، وإن مصر والكنيسة القبطية تتميزان بالفن على طول التاريخ، كما إن هذا المعرض فرصة جيدة للاطلاع على نوع جديد من الفن المسيحي.


تضمن الافتتاح أيضًا، كلمات للسفير الليتواني والدكتور إسحق عجبان عميد معهد الدراسات القبطية والفنان صاحب الأيقونات.

 

وتفقد قداسة البابا تواضروس الثاني والضيوف، بعد افتتاح المعرض، معارض قسم الفن القبطي بالمعهد.

 

حضر الافتتاح من أحبار الكنيسة أصحاب النيافة الأنبا توماس أسقف القوصية ومير، والأنبا إرميا الأسقف العام، والأنبا مكاري الأسقف العام لكنائس قطاع شبرا الجنوبية، والأنبا سيداروس الأسقف العام لكنائس قطاع عزبة النخل.

 

تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، اليوم الجمعة، بعيد الختان، والذي يأتي في السادس من طوبة.

 

وكان الله قد رسم شريعة الختان علامة يتميز بها شعبه عن الشعوب الأخرى: وهي أن يُختتن كل ذكر من نسل إبراهيم في ثامن يوم من ميلاده.

 

ووضع الرب كل نفس لا تحفظ هذا العهد تحت القصاص؛ ومن ثم إذ كان الرب يسوع المسيح مولودًا من نسل إبراهيم بالجسد، فقد أراد هو أيضا أن يُختتن في ثامن يوم من ميلاده ليكمل الناموس، وليعتقنا من ثقل هذه الوصية.

 

وفي سياق آخر نعت  الطائفةُ الإنجيليَّةُ بمصر، الدكتور القس جورج وود، رئيس الكنائس الرسولية حول العالم، الذي رحل عن عالمنا بعد تاريخ طويل من العطاء والخدمة الروحية، كان له دور  عظيم لنمو الكنيسة الرسولية في مصر، وجميع أنحاء العالم.

 

وتقدم الدكتور القس أندريه زكي، بخالص العزاء للقس ناصر كتكوت، رئيس مجمع الكنائس الرسولية بمصر، وشعب الكنيسة، وجميع محبِّيه.

 

فيما تقيم الكنيسة الإنجيلية بقصر الدوبارة حفلًا لوداع وإكرام القس مكاري يونان، وذلك يوم الجمعة 14 يناير في الحادية عشر صباحًا.

 

وقالت الكنيسة الانجيلية في قصر الدوبارة "في هذا اليوم نجتمع معًا لتقديم الشكر للرب من أجل حياة رجل من رجال الله  عاش حياته بيننا قارورة طيب مكسورة تفوح رائحتها في كل مكان".

 

ودعت كنيسة قصر الدوبارة كل محبي القس "مكاري يونان"، المشاركة في الاحتفال.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية