رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

سعد الحريري في يوم الاستقلال: لبنان تقف على حدود جهنم

رئيس وزراء لبنان
رئيس وزراء لبنان السابق سعد الحريري
Advertisements

عبر رئيس وزراء لبنان السابق سعد الحريري عن حزنه، في الذكرى الـ78 لاستقلال لبنان، واصفًا لبنان بالدولة التي تقف على حدود جهنم، وكادت في بعض مراحلها أن تصبح جنة الشرق.
وقال الحريري إن لبنان تواجه حروب الآخرين على أرضها، مشيرًا إلى أن صراع الطوائف المفتوح على تبادل الكراهيات، وسياسات الاستقواء بالخارج قذفت بلبنان إلى جهنم وسلمت أقداره واستقلاله ونظامه الديمقراطي لعقول وصفها بـ المتوحشة والمتخصصة بانتاج الدول الفاشلة.

سعد الحريري يوم الاستقلال

وكتب سعد الحريري تغريدة على تويتر "بأي كلام نتوجه الى اللبنانيين بعيد الاستقلال؟ لو قيض للكلام الذي يتردد منذ سبعة عقود ان يتحقق لكان #لبنان اليوم جنة الله على الارض وليس دولة تقف على حدود جهنم. كاد لبنان في بعض المراحل ان يكون جنة الشرق ومنتدى العرب للحضارة والحوار والثقافة والديمقراطية"


وقال عن أزمة لبنان: "لكن حروب الآخرين على أرضه وصراع الطوائف المفتوح على تبادل الكراهيات وسياسات الاستقواء بالخارج قذفت به الى جهنم وسلمت اقداره واستقلاله ونظامه الديمقراطي لعقول متوحشة متخصصة بانتاج الدول الفاشلة".

ضحية جنون سياسي

وتابع "محزن جدًا جدًا ان يقع استقلال بلدنا ضحية حلقات متتالية من الجنون السياسي والامني والطائفي وان تكون دولته عاجزة حتى عن عقد جلسة لمجلس الوزراء"

وأضاف "ومحزن جدًا جدًا ان يشعر المواطن اللبناني بعد ٧٨ عامًا على الاستقلال انه يحتاج الى دولة حرة سيدة مستقلة ليست رهينة حزب او طائفة او منصة لحراس الحروب الاهلية العربية"

يوم استقلال لبنان

وقال: "وعلى الرغم من هذا الواقع المرير، لا مجال سوى ان نردد في هذا اليوم، حمى الله #لبنان وشعبه وجيشه واستقلاله من كل شر"
يذكر أن لبنان يحتفل في يوم 22 نوفمبر من كل عام بعيد استقلالها،  وبالرغم أن الاستقلال لم يكتمل إلا بانسحاب القوات الفرنسية من لبنان في 31 ديسمبر 1946.
لكن يوم 22 نوفمبر من كل عام هو تخليد لذكرى حكومة الاستقلال الوطنية التي ناضلت، عندما أطلق سراح رئيس الجمهورية بشارة الخوري ورئيس الحكومة اللبنانية رياض الصلح من الاعتقال صباح 22 نوفمبر  1943، عندما سلمت فرنسا ومنحت لبنان الاستقلال التام.
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية