رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

19 عالمًا بجامعة طنطا بقائمة السيفير الدولية لأفضل 2٪ من علماء العالم

جامعة طنطا
جامعة طنطا
Advertisements

أصدرت دار النشر الدولية السيفير مؤخرًا قائمة بأسماء أعلى 2٪ من علماء العالم" الأكثر استشهادًا فى مختلف التخصصات وعددهم حوالى 100 ألف عالم من مختلف الجامعات والمراكز البحثية المتخصصة، واحتوت هذه القائمة على 19 عالما مصريا من جامعة طنطا، بواقع 10 من كلية العلوم و8 من كلية الهندسة وواحد من كلية الصيدلة.

وقال الدكتور محمود زكي رئيس جامعة طنطا فى بيان صادر اليوم أن القائمة احتوت على العلماء من كليات الجامعة المختلفة وبيانها ترتيبًا كالتالي: الدكتور عبد النبي قابيل "كلية الهندسة"، ‏الدكتور أحمد السباعي "كلية العلوم"، الدكتور مصطفى فهمي حسنين "كلية الهندسة"، الدكتور محمد لبيب سالم "كلية العلوم"، الدكتور الرفاعي قناوي "كلية العلوم"، الدكتور جمال المغربي "كلية الصيدلة"، الدكتور السيد العجوز "كلية الهندسة"، الدكتورصالح شلبي "كلية الهندسة"، الدكتور مصطفى الشيخ "كلية العلوم"، الدكتور مصطفى الصواف "كلية الهندسة"، الدكتور محمد العيسوي "كلية العلوم"، الدكتور محمد عياد "كلية العلوم"، الدكتور عمار الشيخ العيسوي "كلية الهندسة"، الدكتور ناجي طراد "كلية العلوم"، الدكتور ضياء الدين منصور "كلية الهندسة"، الدكتوره أميرة عاشور "كلية الهندسة"، الدكتور إيهاب طوسون "كلية العلوم"، الدكتور أسامة حميدة "كلية العلوم"، والدكتور طارق عامر "كلية العلوم".

 

الجدير بالذكر أن التصنيف يصدر سنويا طبقا لدراسة يجريها علماء من جامعة ستانفورد العريقة وعُرف في الوسط الأكاديمي بإسم "تصنيف ستانفورد"، حيث يبني على عدة عوامل أهمها قوة النشر العلمي الدولي وعدد الاستشهادات العلمية بالابحاث والمشاركة في مراجعة وتحرير الابحاث العلمية في المجلات الرصينة.

 

دعم جامعة طنطا للمشروع القومى لمحو الأمية

وأكد رئيس جامعة طنطا أن الجامعة تحرص على دعم رؤية مصر 2030 والمساهمة في تنفيذ إستراتيجية بناء الإنسان التي أطلقها الرئيس السيسي، لذلك قامت بتنفيذ خطة متكاملة لدعم المشروع القومى لمحو الأمية وتعليم الكبار فى إطار إستراتيجية الجامعة فى نشر العلم والمعرفة ومحاربة الجهل وتفعيلًا لدورها الرائد في خدمة المجتمع،  مشيرًا إلى أن محو الأمية واجب وطني وأساس للنهوض والتنمية.

 

وأشاد رئيس الجامعة بالمشاركة الإيجابية لطلاب الجامعة في المشروع القومي لمحو الأمية، فى إطار تنفيذ بروتوكول التعاون مع الهيئة العامة لتعليم الكبار، وتشجيعًا للطلاب المشاركين في المشروع.

 

وأضاف أن هذا النجاح الذى حققته الجامعة يؤكد بما لا يدع مجال للشك دورها المجتمعي الرائد في إقليم الدلتا، واستمرارا للمشاركة في القضاء على محو الأمية بالتنسيق بين قطاع شؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالجامعة وفرع الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار  بالغربية.

 

الارتقاء بمنظومة التعليم والبحث العلمي

ومن جانبه، توجه الدكتور عاشور عمري رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار بالشكر لجامعة طنطا لجهودها المضنية فى الارتقاء بمنظومة التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع وتنمية البيئة.

 

وأضاف الدكتور عاشور عمري، أن جامعة طنطا من خلال كوادرها البشرية من أعضاء هيئة التدريس والطلاب مستمرة في المساهمة فى تنفيذ المشروع القومي لمحو أمية باعتباره واجب وطني وأساس للنهوض والتنمية وبما يحقق رؤية مصر 2030، تأكيدًا لمكانة جامعة طنطا المشهود لها على المستوى الوطنى والإقليمى والدولي.

 

وفي ذات السياق، أوضح الدكتور ممدوح المصري عميد كلية الآداب بجامعة طنطا، أن الكلية حصدت المركز الأول على مستوى كليات الجامعة، وذلك تتويجًا لجهود كافة المشاركين في المشروع من العاملين بالكلية، وقدم التهنئة لفريق العمل، مؤكدًا أن هذه النتيجة سوف تكون حافزا لبذل المزيد من الجهد فى القضاء على الأمية خاصة في القرى والنجوع.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية