رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

فرنسا: تشكيلة الحكومة الأفغانية لا تلبي متطلباتنا

فرنسا
فرنسا
Advertisements

أكدت وزارة الخارجية الفرنسية، أن  تشكيلة الحكومة الأفغانية "لا تلبي متطلباتنا"، متهمة  طالبان بالإزدواجية السياسية.

يذكر أن أعلنت حركة طالبان تشكيل الحكومة الجديدة، على لسان المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد، خلال مؤتمر صحفي.


وشملت الأسماء التي أعلن عنها المتحدث باسم الحركة كلا من هداية الله بدري وزيرا للمالية بالوكالة ومحمد يعقوب مجاهد وزيرا للدفاع بالوكالة وعباس ستانيكزاي قائما بأعمال وزارة الخارجية.

وقال المتحدث:" على المتظاهرين التنسيق مع الجهات الأمنية ونطالب سكان كابول بعدم التظاهر لأن هناك أطرافا خارجية تسعى للفوضى داخل أفغانستان ولن نسمح للمتظاهرين والمتظاهرات بالتسبب بأي فوضى ".


وأوضح أن المجلس الوزاري  مؤقت وغير نهائي، و"نسعى لتعيينات وزارية تتمثل فيها كل الأطياف الأفغانية "

وكانت أفادت وسائل إعلام إيرانية وأفغانية ناطقة بالفارسية، اليوم الثلاثاء، عن تعرض مواقع لحركة طالبان في ولاية بنجشير الليلة الماضية إلى قصف وغارات جوية لطائرات مجهولة.

قصف مواقع حركة طالبان


ورجح موقع "سحام نيوز" الإيراني الإصلاحي أن تكون قصف مواقع حركة طالبان في ولاية بنجشير تم بطائرات مسيرة إيرانية، مضيفًا أن "احتمال أن تكون الطائرات أمريكية ليس مستبعدًا أيضًا".

طائرات أفغانية
وفي ذات السياق، أفاد حساب جبهة المقاومة الأفغانية بزعامة أحمد مسعود شاه في ولاية بنجشير، بأن عمليات القصف التي استهدفت مواقع طالبان في هذه الولاية تم بطائرات أفغانية جرى نقلها مؤخرًا إلى أوزبكستان وطاجيكستان من قبل ضباط في الجيش الأفغاني قبل سقوط البلاد بيد طالبان.

وذكر موقع "آفتاب نيوز" الإيراني، أنه "بعدما دخلت طالبان ولاية بنجشير يوم أمس، تعرضت مواقعها في وقت متأخر من مساء الاثنين لقصف من قبل طائرات مجهولة".

وأوضح أنه نتيجة عمليات القصف تجددت المواجهات العسكرية العنيفة بين طالبان ومقاتلي الجبهة الوطنية التي يقودها القائد أحمد شاه مسعود في ولاية بنجشير.

بنجشير
ورأى الموقع الإيراني الإصلاحي أن القصف ضد مواقع طالبان أصبحت ورقة تحولت لصالح قوات المقاومة في بنجشير.

واتهمت الجبهة الوطنية للمقاومة الأفغانية الجيش والمخابرات الباكستانية بالمشاركة في تقديم الدعم والإسناد لحركة طالبان في معركة ولاية بنجشير.

انتفاضة شعبية واسعة
وطالب زعيم الجبهة أحمد مسعود أمس في مقطع صوتي الأفغان على القيام بانتفاضة شعبية واسعة ضد طالبان في جميع أنحاء أفغانستان، وذلك بعدما أعلنت الحركة أمس سيطرتها على ولاية بنجشير آخر الولايات الأفغانية التي لم تكن تحت سيطرتها.

استعدادات طالبان لإعلان الحكومة  
وقبل وقت سابق أعلنت حركة طالبان أنها أكملت الاستعدادات لإعلان الحكومة الجديدة في أفغانستان، وقال المتحدث باسم الحركة، أحمد الله متقي، عبر “تويتر”: إن "الاستعدادات لإعلان الحكومة الإسلامية استُكملت"، مشيرًا إلى أنه سيتم القيام بذلك "في أقرب وقت".

وكانت  أقدمت الحركة على قتل شرطية حامل أمام أسرتها الأحد الماضي في إقليم غور، بحسب ما أكد نجلها وشقيقتها لشبكة "سي. إن. إن".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية