رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تعليق غامض من ميلانيا ترامب على هجوم مطار كابول

 ميلانيا ترامب، وزوجها
ميلانيا ترامب، وزوجها الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب
Advertisements

قدمت ميلانيا ترامب، زوجة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، تعازيها للشعب الأمريكي، بعد مقتل 12 جنديًّا أمريكيًّا في هجوم شنه تنظيم داعش الإرهابي على مطار العاصمة الأفغانية كابول أمس الخميس.

 

وقالت ميلانيا ترامب، عبر حسابها الرسمي على فيسبوك، “نصلي من أجل عائلات وأحباء أبطال البحرية الأمريكية الذين قتلوا في كابول، ولكل من يعاني في هذا الوقت العصيب”.

وكان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، علق على أحداث العنف التي شهدتها العاصمة الأفغانية، قائلا: إن “مأساة” كابول ما كان ينبغي السماح بحدوثها.

 

وتوقع جنرال أمريكي يشرف على عمليات الإجلاء من أفغانستان، حدوث هجمات أخرى شبيهة بالهجومين اللذين شنهما تنظيم "داعش" على مطار كابول، الخميس.

 

وقال الجنرال فرانك ماكنزي إن الولايات المتحدة ستلاحق منفذي الهجومين إذا أمكن العثور عليهم.

 

عمليات الإجلاء

وأضاف أن الهجومين، اللذين أوديا بحياة 12 جنديًّا أمريكيًّا وعشرات الأفغان، لن يثنيا الولايات المتحدة عن مواصلة إجلاء الأمريكيين وغيرهم.

 

وحذر ماكنزي من استمرار وجود تهديدات أمنية "نشطة للغاية" في المنطقة المحيطة بمطار العاصمة الأفغانية، وتابع: "نتوقع استمرار هذه الهجمات".

 

وأكد العسكري الأمريكي: "طُلب من قادة حركة طالبان اتخاذ إجراءات أمنية إضافية، لمنع تفجير انتحاري آخر بمحيط المطار".

 

كما لفت إلى أنه لا يرى أي مؤشر على أن طالبان سمحت بحدوث هجومي الخميس.

 

وفي وقت سابق من اليوم ذاته، اقترح وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن استمرار الإجلاء، وعبر عن "أعمق تعازيه لذوي وزملاء جميع القتلى والجرحى في كابول".

 

إنقاذ حياة الآخرين

وقال أوستن: "لقد أزهق إرهابيون أرواحهم في نفس اللحظة التي كانت تحاول فيها هذه القوات إنقاذ حياة الآخرين. نأسف لفقدانهم وسنعالج جراحهم. سنقدم الدعم لعائلاتهم فيما سيكون بالتأكيد حزنًا مدمرًا، لكننا لن نتراجع عن المهمة المطروحة".

 

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها تتعقب مصير ما يقرب من ألف مواطن أمريكي تعتقد أنهم ربما لا يزالون في أفغانستان، حيث تتواصل جهود الإجلاء على الرغم من هجومي مطار كابول.

 

هجوم تنظيم داعش

يذكر أن أعلن جون كيربي المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” أن انتحاريين يشير التقييم إلى انتمائهما لتنظيم داعش نفذا هجوم كابول، مشيرا إلى أن  التفجيرين في كابول أعقبتهما معركة بالأسلحة.

 

وأضاف المتحدث باسم البنتاجون، في مؤتمر صحفي لكشف ملابسات التفجيرات بكابول، أن التقديرات تشير إلى أن نحو ألف مواطن أمريكي لا يزالون في أفغانستان، وسيستمر التنسيق مع طالبان بشأن منع وقوع هجمات إرهابية.

 

 وأوضح أن عمليات الإجلاء من كابول ستتواصل رغم ما حدث، وتنظيم داعش لن يردع الولايات المتحدة عن تنفيذ مهمتها، متوقعا استمرار هجمات داعش في كابول خلال الفترة المقبلة.

 

وتابع: "عازمون على الرد على تنظيم داعش بعد هجوم مطار كابول، ونتعامل بجدية مع تهديدات التنظيم".

 

عشرات القتلى والجرحى

وتبنى تنظيم داعش، مساء اليوم الخميس، التفجيرات التي ضربت محيط مطار حامد كرزاي في العاصمة الأفغانية كابول وأوقع عشرات القتلى والجرحى.

 

من جانبه أكد الناطق باسم حركة طالبان، إدانة الحركة التفجيرين اللذين وقعا خارج مطار كابول، معتبرًا أنّهما حدثا بمنطقة تحت سيطرة القوات الأمريكية.

 

وأضاف: نولي أهمية قصوى لأمن أفغانستان وشعبها ودوائر الشر ستتم محاسبتها بشكل حاسم. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية