رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

السيسي: صناعة كبيرة ودقيقة جدًا

كل ما تريد معرفته عن المشروع القومي لتصنيع مشتقات البلازما وتفاصيل التبرع

الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
Advertisements

أوضح الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤخرا خلال تفقد المعدات والمركبات والآلات الهندسية لجهات الدولة المختلفة المشاركة في مبادرة حياة كريمة لتطوير قرى الريف المصري  بأن مصر دخلت بقوة في مجال تصنيع مشتقات البلازما وهي صناعة كبيرة ودقيقة جدًا ولا تتوفر لكثير من دول العالم. 


وجاءت أبرز المعلومات عن مستجدات المشروع القومي لتصنيع مشتقات البلازما كالتالي:

 

- أكد الرئيس أن هذا كان بمثابة حلم للرئيس منذ أن كان وزيرًا للدفاع والأن نجحنا بفضل الله وسوف يكون لدينا في مصر مصنع خلال عام ونصف لتصنيع مشتقات البلازما

- أكد الرئيس على أن الدولة حريصة على متابعة الحالة الصحية للمواطنين وتوفير العلاج اللازم لهم.

- كلف الرئيس السيسي بالاستفادة من الخبرات العالمية فيما يخص تنفيذ مشروع تجميع وتصنيع مشتقات البلازما في مصر، ليتم تنفيذه وفقًا لأعلى المواصفات القياسية العلمية، وبما يساهم في امتلاك القدرة والتكنولوجيا لتحقيق الاكتفاء الذاتي على مستوى الدولة.

- وجه الرئيس السيسي بأهمية امتلاك القدرة بأعلى المستويات العلمية والتكنولوجية في هذه الصناعة الدقيقة والحيوية، وبالمشاركة مع الخبرة الأجنبية وفق أرقى ما وصل إليه العلم الحديث في التصنيع ومراكز التجميع وذلك بهدف توفير الأدوية التي تنتج من مشتقات البلازما لصالح الرعاية الطبية وصحة المواطنين.

- متابعة متواصلة للموقف التنفيذي للمشروع القومي لتصنيع وتجميع مشتقات البلازما بالتعاون مع الشركة الأجنبية ذات الخبرة العريقة في هذا المجال

- متابعة للمخطط التنفيذي للمشروع وذلك وفق رؤية تستهدف تأمين احتياجات الدولة من منتجات وأدوية مشتقات البلازما وتحقيق الاكتفاء الذاتي منها وفق أعلى مستويات التكنولوجيا الطبية التي تعالج العديد من الأمراض الخطيرة المختلفة، فضلا عن المردود الاقتصادي بتوفير العملة الصعبة من خلال الاستغناء عن الاستيراد بالتصنيع المحلي.

- متابعة جهات الاختصاص سير العمل بالبنية الأساسية للمشروع من وحدات ومراكز تجميع لمشتقات البلازما، وكذلك التصنيع، بالإضافة إلى الشق الخاص بالتوعية والتعريف بالمشروع وأهميته مردوده الإيجابي على الرعاية الطبية للمواطنين، فضلًا عن عرض أنسب الأماكن الملائمة لمراكز تجميع مشتقات البلازما على مستوى الجمهورية، وموقف التوريد للأدوات والآلات والتجهيزات الطبية الخاصة بها، حيث يجري العمل على تجهيز تلك المراكز طبقًا للمواصفات الخاصة بمنظمة الصحة العالمية لضمان معايير الجودة والاعتماد وفقًا لأعلى الشهادات العالمية.

- - توجيهات رئاسية بضغط الجدول التنفيذي للمشروع الذي يمثل إضافة ضخمة لسلسلة المشروعات القومية التي تعتني بصحة المواطنين، وذلك بتوطين تكنولوجيا تصنيع وتجميع البلازما في مصر، وأن يتم وفق أعلى المواصفات القياسية العالمية، فضلًا عن نقل خبرة الشركة فيما يتعلق بإدارة المراكز واللوجستيات الخاصة بالبلازما بدءًا من مرحلة تجميعها وحتى الإنتاج، بما يساهم في امتلاك القدرة في هذا المجال الحيوي، الذي له مردود مباشر على صحة وسلامة المواطنين.

- البدء الفوري في إنشاء مراكز تجميع مشتقات البلازما في مصر، ووضع آلية فعالة ودقيقة لضمان جدارة الأداء بالتعاون مع الشركة الاسبانية.

- توجيهات متواصلة بإقامة المشروع وفق أعلى المواصفات القياسية العالمية، بهدف امتلاك مصر القدرة في هذا المجال الحيوي الذي له مردود وارتباط مباشر على صحة وسلامة المواطنين.

-  وضع آلية فعالة ودقيقة لضمان جدارة.

-  نقل الخبرات وتوطين التكنولوجيا وتطوير المراكز البحثية في هذا المجال وذلك علي خلفية الاستراتيجية الفعالة التي تنتهجها مصر فيما يتعلق بالمشروعات القومية التي تتم بالتعاون مع الشركاء الأجانب والتي يتم إنجازها في أزمنة قياسية وبكفاءة عالية نتيجة الاهتمام والمتابعة الشخصية من قبل الرئيس.

- سيتم تجميع البلازما من خلال ١٢ مركزا تابعين لوزارة الصحة والسكان.

- سيتم العمل بالتوازي على إنشاء مصنع لتصنيع البلازما على أرض مصر. 
-  سيقوم الجانب الأجنبي بنقل الخبرات وتدريب العاملين.

-  توزيع منتجات البلازما بعد تصنيعها على منافذ البيع المباشر.

-  المشروع القومي لتجميع وتصنيع مشتقات البلازما مشروع استراتيجي وعنصر هام وأساسي للأمن القومي في مصر.


-حرص الدولة على دعم تلك المشروعات الاستراتيجية. 
 

-تسعى الدولة لتنفيذه وفقًا لأعلى المواصفات القياسية العالمية، وفق توجيهات الرئيس السيسي حيث يخدم المشروع علاج  أمراض مزمنة أبرزها الكلى والكبد وبعض أمراض القلب والهيموفيليا، والمناعة، وسرطان الدم كما سيوفر المشروع احتياجات مصر من مشتقات البلازما ثم ستسعى الدولة المصرية للتصدير للبلدان الإفريقية.

 

 - يمر المشروع بمراحل بداية من تجميع البلازما والتصنيع لدى الغير وإنشاء وبناء المصنع المحلي ونقل التكنولوجيا فضلا عن توريد سيارات نقل مبردة للقيام بنقل العينات ضمن المشروع كما تتعاون منظمة الصحة العالمية مع المشروع لضمان تناسبه مع معايير الجودة العالمية.


-بدأ اليوم المركز الإقليمي لنقل الدم بالعباسية، توزيع استمارات التبرع بالبلازما على العشرات من الشباب أعضاء اتحاد شباب الجمهورية الجديدة، المشاركين فى الحملة التي يطلقها اتحاد شباب الجمهورية الجديدة، بالتعاون مع وزارة الصحة، للتبرع بالبلازما، تحت شعار "العلاج جواك".

- كما بدأ المركز فى توزيع أرقام مسلسلة على الشباب المتبرعين، فضلا عن توزيع نشرات توعية حول المشروع القومى للتبرع بالبلازما، وأهمية هذا المشروع وفوائد التبرع بالبلازما.

- حرص المشاركون بالحملة على ارتداء تشيرتات موحدة تحمل شعار الحملة وشعار اتحاد شباب الجمهورية الجديدة، فضلا عن الالتزام بالإجراءات الاحترازية من التباعد الاجتماعى وارتداء الكمامة.

- انطلقت حملة اتحاد شباب الجمهورية الجديدة، صباح اليوم الخميس، في عدد من مراكز تجميع البلازما بمحافظات: القاهرة، الجيزة، الإسكندرية، الغربية، والمنيا، ووجه الإتحاد الدعوة لكل المصريين بالمشاركة في الحملة تحت شعار "العلاج جواك.. ‎انزل.. اتبرع.. وساعد في شفاء أهالينا من الأمراض الخطيرة'.

- من المقرر أن تكون الحملة في القاهرة بالمركز الإقليمي لنقل الدم بالعباسية، والمركز الإقليمي لنقل الدم بدار السلام، وفي محافظة الجيزة بمركز الدكتور إيهاب سراج الدين لخدمات نقل الدم وتجميع البلازما، وفي الإسكندرية ستنطلق بالمركز الإقليمي بالمحافظة داخل مرفق إسعاف الإسكندرية، وبالغربية ستكون في المركز الإقليمي بطنطا خلف الأبنية التعليمية، وفي المنيا سيكون في مركزها الإقليمي بكورنيش النيل.

- يستهدف المشروع القومي لتصنيع البلازما، تصنيع 3 أدوية تتعلق بمشتقات الدم وهي ألبومين- فاكتور8، إيميونوجلوبيلين، وحسب تأكيد وزارة الصحة فإن عملية التصنيع ستحقق لمصر الاكتفاء الذاتي خلال الفترة المقبلة، وحثت الوزارة على أهمية التبرع، وسيتم بدء التجميع للبلازما من خلال 6 مراكز تجميع بمحافظات القاهرة، والإسكندرية، والغربية، والمنيا، بإجمالي 90 كرسي بقدرة تجميعية تصل إلى 150 ألف - 200 ألف لتر. 

- كما يعد  التبرع بالبلازما آمن ويخضع لأعلي طرق تأمينية عالمية لضمان سلامة المتبرع، ويعوض الجسم البلازما في خلال 48 ساعة، وأيضًا فعّال في علاج الأمراض مثل الهيموفيليا والتهابات وسرطانات الكبد ومرضى الكلى، ويتمثل الهدف من التبرع ببلازما الدم توفير الأدوية المشتقة منها لإنقاذ حياة المرضى، وتتمثل فترة التبرع كل أسبوعين ما بين التبرع والأخرى. 

 

- اطلق الرئيس عبد الفتاح السيسى مبادرة التصنيع والاكتفاء الذاتي من مشتقات البلازما، وذلك في 14 من شهر يوليو الماضي بهدف تأمين أدوية مشتقات الدم للمرضى حبث يتم استقبال المتبرعين بـ 6 مراكز لتجميع البلازما موزعة بـ 5 محافظات على مستوى الجمهورية.

- التبرع بالبلازما متاح في مراكز: مركز الدكتور إيهاب سراج الدين لخدمات نقل الدم وتجميع البلازما بالعجوزة محافظة الجيزة، المركز الإقليمي لنقل الدم بمدينة دار السلام، المركز الإقليمي لنقل الدم وتجميع البلازما بالعباسية محافظة القاهرة، المركز الإقليمي  لنقل الدم بمحافظة الإسكندرية، المركز الإقليمي لنقل الدم بمدينة طنطا محافظة الغربية، المركز الإقليمي لنقل الدم بمحافظة المنيا.

- من المقرر الانتهاء من تجهيز 20 مركزًا خلال العام الجاري يقصدها المتبرعين ومواعيد العمل بمراكز تجميع البلازما طوال أيام الأسبوع من الساعة الـ 8 صباحًا حتى الـ 10 مساءً.

تتضمن اشتراطات التبرع بالبلازما أن يكون المتبرع فوق سن 18 عامًا ويتمتع بصحة جيدة، ولم يتبرع بالدم خلال الـ 3 أشهر الماضية كما يتم الحصول من كل متبرع على عينة تتراوح بين 250 إلى 750 مل من البلازما حسب الحالة الصحية للمتبرع أثناء الجلسة.

يساهم المشروع في تحقيق الاكتفاء الذاتي من مشتقات البلازما لتوفير الأدوية الخاصة بعلاج العديد من الأمراض المزمنة وأمراض الدم والكبد والكلى والحروق ويتم سحب كمية من الدم من خلال جهاز يعمل على استخلاص البلازما وإعادة كرات الدم الحمراء إلى جسم المتبرع مرة أخرى أتوماتيكيًا عن طريق مجموعة من الأنابيـب ذات الاستعمال الواحـد تستخـدم مرة واحدة فقط لكل متبرع كما يمكن تلقي استفسارات المواطنين عن المشروع القومي للتبرع بالبلازما على الخط الساخن (15335). 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية