X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 22 مايو 2019 م
نائبة: تخفيض رسوم التوثيق والإشهار خطوة إيجابية لجذب المستثمرين "زودياك".. الوجوه الشابة ترسم نجاح أول أعمال «أحمد خالد توفيق» سمر همادى ممثلة لبنانية في "ابن أصول" وعاملة فندق في "مملكة الغجر" مسلسل "لمس أكتاف" الحلقة 16.. تقارب في العلاقة بين ياسر جلال وإيمان العاصي سلطات المطار تضبط 17 هاربا من تنفيذ أحكام وتحرر 61 مخالفة مرورية النواب يكشفون أسباب تأخير اعتماد الأحوزة العمرانية خلال ساعات.. نظر ثانى جلسات محاكمة تشكيل إجرامي تخصص في الاتجار بالبشر السياسة النقدية تبحث غدا أسعار الفائدة مباراة الاتحاد السكندري القادمة في الدوري حلقة "Game of Thrones" الأخيرة تكسر الرقم القياسي بعدد المشاهدات إصابة 5 أشخاص في مشاجرة بسبب لهو الأطفال بسوهاج تعادل المصري يزيد حافز المقاولون للفوز بمواجهتي الأهلي وبتروجت اليوم.. استكمال محاكمة 271 متهما بـ "حسم 2 ولواء الثورة" آمنة نصير: توحيد الأذان لن يضيف شيئا والفكرة طرحت في عهد زقزوق وفشلت "الأوقاف" توفر مائة منحة ماجستير مجانية لرفع مستوى الأئمة والواعظات رانيا يوسف لجمهورها: يا ترى تعبانين زيي في الصيام" (فيديو) زمالك 2004 يفوز على خورفكان الإماراتي بهدف نظيف ارتفاع استثمارات الأجانب في أذون الخزانة لـ 34.2% خلال 3 أشهر من 2019 مدير الكرة بإنبي يوجه رسالة لعلي ماهر ومجلس الإدارة بعد البقاء بالدوري



تفضيلات القراء

أهم موضوعات بوابة فيتو + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

«قربك جنة وحضنك نار».. رحلة «إسراء» من «أحضان» طالب المنصورة إلى «الشارع»

الإثنين 14/يناير/2019 - 07:08 م
«قربك جنة وحضنك نار».. مصطفى جمال
 
حالة من الجدل شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا وذلك بعد انتشار فيديو داخل جامعة المنصورة، ظهر فيه مجموعة من الشباب يحتفلون بعيد ميلاد إحدى صديقاتهم، وتدعى «إسراء. م» غير مقيدة بالجامعة وتدرس بكلية اللغة العربية بجامعة الأزهر، وظهر في الفيديو أحد الطلاب ويدعى «محمود.ر»، الذي حضن الطالبة وسط فرحة من زملائهم.

وتباينت ردود الأفعال بين مستخدمى مواقع التواصل ففى الوقت الذي رأى فيه البعض أنه حرية شخصية وأنهما لم يتجاوزا حدودهما في الفيديو، أكد البعض الآخر أن ما أقدم عليه الطالبان يعد انتهاكا للحرم الجامعة ويقع تحت باب الفعل الفاضح، مطالبين إدارة الجامعة باتخاذ قرار حاسم ضدهم.

تحرك رسمى
وكان أول تحرك رسمي من قبل جامعة المنصورة والتي أحالت الطالب «محمود. ر. أ» بطل الفيديو، للتحقيق أمام مجلس تأديب، والذي أعلن، اليوم الإثنين، فصل طالب الفرقة الأولى بكلية الحقوق، عامين دراسيين.

وأعلن عميد كلية الحقوق جامعة المنصورة، الدكتور شريف شحاتة، عن معاقبة الطالب بعد مواجهته بتهم الخروج على قواعد الاحترام والقيم والأعراف الجامعية، باحتضان طالبة داخل الحرم الجامعي.

وذكر العميد أن مجلس التأديب قرر بعد جلسة استماع استغرقت 45 دقيقة اعترف خلالها الطالب محمود رمضان بالقيام باحتضان طالبة داخل الحرم، موضحا أن الطالب علم بالقرار وله حق التظلم منه أمام لجنة التأديب العليا بمقر جامعة المنصورة في فترة قدرها 15 يوما.

حسن نية
من جانبه كشف «محمود»، صاحب فيديو «الحضن» بجامعة المنصورة، ملابسات الواقعة، موضحا أنه لم يكن هناك اتفاق على تصوير الفيديو من قبل أحد الأشخاص، معقبًا: «أنا مش عارف لحد دلوقتي مين صور الفيديو».

وأوضح خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "الحكاية"، المذاع على قناة "إم بي سي مصر"، تقديم عمرو أديب، أنه كان مقررًا أن يتقدم لخطبة الفتاة التي عانقها ولكن انتشار الفيديو على "السوشيال ميديا" والمواقع الإلكترونية والفضائيات بشكل واسع تسبب في مشكلات لهما، مشيرًا إلى أن أهل البنت رفضوا بشكل تام الموافقة على الارتباط بينهم.

وتابع: "أنا عارف أن التصرف خارج عن اللياقة ولم يحترم الحرم الجامعي وعارف أن أنا غلطان، بس أنا مكنش أقصد أن الموضوع يوصل للدرجة دي.. وبحكم إني في سنة أولى معرفش الوضع إيه داخل الجامعة.. مش عارف ليه الشعب المصري بيحب الفضايح، والناس هايفة إنهم يمسكوا في حاجة زي دي ويكبروها كدا.. ليه توصلوا الموضوع أن البنت تتفصل من الجامعة وأنا كمان".

وأكمل: "الموضوع مكانش مترتب له وكانت وليدة اللحظة، علاقاتنا دلوقتي اتقطعت ومش عارف اتكلم معاها ولا مع أهلها، أنا عايز أكلم أهلها علشان أخطبها بس هما رافضين يتكلموا معايا، وهفضل أحاول لحد لما اتجوزها".

شيخ الأزهر
وعلى الجانب الآخر قامت الدنيا ولم تقعد على طالبة بجامعة الأزهر فور انتشار الفيديو وتعالت الأصوات داخل الحرم الجامعى وصفحات الطلاب على مواقع التواصل الاجتماعي مطالبين إدارة الجامعة بفصل الطالبة بحجة مخالفتها النهج الإسلامي.

وبالفعل قررت إدارة الجامعة بفصل الطالبة نظرًا لارتكابها فعل يتنافى مع المنهج الأزهرى، لتخرج بعد ذلك عدد من الأصوات التي تعاطفت مع الطالبة وارتأت أن قرار الجامعة كان فيه إجحاف لها وتهديد لمستقبلها بالخطر.

الفصل الأخير
من جانبه طلب فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، اليوم الإثنين، من مجلس التأديب الأعلى للطلاب بجامعة الأزهر إعادة النظر في العقوبة التي تم توقيعها من قبل مجلس تأديب الطلاب بالجامعة بحق إحدى طالبات كلية الدراسات الإسلامية والعربية بالمنصورة، لإقدامها على تصرف غير مقبول، خلال تواجدها خارج مقر الجامعة، بما يمس التقاليد الدينية والشرقية.

ودعا فضيلته مجلس التأديب الأعلى بالجامعة إلى أن يضع في اعتباره حداثة سن الطالبة، والحرص على مستقبلها التعليمي، وأن يقوم بواجب النصح والإرشاد قبل اللجوء لفرض العقوبات.

الجامعة تستجيب
وفى سياق متصل أكد الدكتور أشرف البدويهى، نائب رئيس جامعة الأزهر لفرع البنات، إن الجامعة ستنظر في قرار مجلس التأديب بشأن عقوبة طالبة المنصورة.

وأضاف البدويهى في تصريحات له أن ذلك جاء بعد مطالبة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الإثنين، من مجلس التأديب الأعلى للطلاب بجامعة الأزهر إعادة النظر في العقوبة التي تم توقيعها من قبل مجلس تأديب الطلاب بالجامعة بحق إحدى طالبات كلية الدراسات الإسلامية والعربية بالمنصورة، لإقدامها على تصرف غير مقبول، خلال تواجدها خارج مقر الجامعة، بما يمس تقاليدنا الدينية والشرقية.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات