X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م
إزالة أكشاك من الشوارع ومنازل مخالفة خلال حملات أمنية (فيديو) مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق منخفضًا مؤمن سليمان: الحظ لم يحالف طارق يحيى في بتروجت أشرف صبحي: شباب مصر في الخارج على رأس أولويات الوزارة 3 إجراءات يتخذها المقاولون لمنع تكرار أزمة مباراة الزمالك 2003 جروس يرفض استمرار حازم إمام في قيادة الجبهة اليمني وفد من النادي الأهلي يزور ريـال مدريد محافظ أسوان يأمر بتجميل المنطقة المحيطة بمشروع الخان (صور) 4 ملفات بأولويات أجندة طارق يحيى في سموحة بدء إجراءات تطوير 13 عمارة من مساكن الأوقاف بسندوب (صور) انهيار سور دير تادرس بمنفلوط جزئيا ومصرع عامل بسبب السيول كرم جبر: منصة إلكترونية واحدة لكل إصدارات الصحف القومية (فيديو) غلق منفذ بيع لحوم «مواطنون ضد الغلاء» ببلقاس محافظ دمياط:4 بنوك محلية تمول الورش الصغيرة بمدينة الأثاث رئيس «مستقبل وطن»: نسعى لتقديم خدمات حقيقية لكل مواطن محافظ أسيوط يتابع أزمة السيولة ويقرر تجهيز معسكر إيواء للمتضررين توقيع بروتوكول تعاون بين الطيران ومركز إعداد القادة محافظ القليوبية يعتمد حركة تغييرات مديري الإدارات الهندسية والمحليات حلقات بحثية في فرع ثقافة أسوان (صور)



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الثقافة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

يوسف وهبى: «استمتعت بدور بيومى أفندى»

الثلاثاء 14/يوليه/2015 - 06:27 ص
عميد المسرح العربى عميد المسرح العربى يوسف وهبى ثناء الكراس
 
في مثل هذا اليوم 14 يوليو 1898 ولد عميد المسرح العربى يوسف وهبى، وكتب مقالات كثيرة منها مقالا نشرته مجلة الإذاعة 1956 تعليقا على فيلم بيومى أفندى يقول فيه:

"يعتز كل ممثل في حياته الفنية بأدوار لايزيد عددها عن أصابع اليدين، هي أدوار يحس بها وتتغلغل في نفسه، أدوار يستوعبها لأنها تناسب طبيعته فيستجلى دقائقها ويعيش فيها حتى تكون جزءا في حياته، وأغالى إذا قلت إنها تستنفذ عمره".

فهو يقضى الساعات يعيش فيها متقمصا شخصية كل دور فيها، ولذا فشهرة الفنان ليس أساسها كثرة الأدوار التي أداها مهما كانت عديدة، وإنما أساسها عدد الأدوار الناجحة التي قام بها وأرضى بها نفسه وضميره، واستمتع بتمثيلها كى يستمتع المرء باللذائذ التي يميل إليها وينسجم في جوها.

وإذا استعرضت حياتى الفنية فإننى أجدها تنحصر في بضعة أدوار محددة ومعدودة، وسواء نجحت فيها أو أعجب بى النظارة في تمثيل أدوار كم أحسنها فهناك أدوار أشعر أننى ملكت ناصيتها ووافقت طبيعتى طبائعها.

من هذه الأدوار التي أفخر بها دوري في فيلم "بيومى أفندى" الذي كنت أشعر وأنا أمثله على خشبة المسرح أننى أرضى نفسى وضميرى وأرد للنظارة جميلهم في إقبالهم على مشاهدة تمثيلى.

لقد كان أحد أهدافى في الحياة أن أعيش لأمثل هذا الدور على الشاشة كما مثلته على المسرح، وهاهو ذا استديو مصر يشجعنى للوصول إلى هذا الهدف، ويمدنى بكل ما أحتاج لتحقيق هذا الهدف لدرجة تجعلنى أجرؤ على القول بأننى لو مثلت دوري في بيومى أفندى لاكتفيت به في حياتى الفنية.

فهدف الفيلم هدف سام وليس فيه الرقص والغناء يبرئ ابن الخطيئة من التبعة وتدحض العقيدة التقليدية السخيفة التي تحكم على ابن الصدفة حكما قاسيا بلا جريرة، وكل متفرج يشاهد الفيلم تتطهر نفسه من عقائد بالية وتتفتح أمامه آفاق جديدة من التفكير الحر الشريف.

أخبار تهمك

loading...
تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات