Advertisements
Advertisements
الخميس 29 يوليه 2021...19 ذو الحجة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

استغاثة لوزير التربية والتعليم: التعليم التكنولوجي أضاع مستقبل أولادنا

صحافة المواطن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم
وزير التربية والتعليم

تلقت بوابة "فيتو" الاستغاثة التالية إلى الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، ومدير عام التعليم المزدوج بالقاهرة، عبر خدمة "الواتساب"..

نرجو من سيادتكم النظر لأولادنا بنظرة الأب، واتخاذ اللازم حتى لا يضيع مستقبل طلاب مدرسة مصر للتكنولوجيا الحيوية MBS في التجمع الخامس بالقاهرة.


بدأت المأساة منذ أن تم الإعلان عن المدرسة السابق ذكرها بالجرائد الرسمية يوم 28 / 11 / 2020 وشروطها والتعريف بها، ومن ضمنها أن التعليم 11 شهرا، وأن التعليم فى الصف الأول باللغة العربية، وأن مدة الدراسة 4 أيام عملي و2 نظري.. وتوجد مكافأة شهرية للطلاب 1200 جنيه وعمل كورسات فى اللغة الانجليزية أثناء الدراسة (مجانا ).. وكل هذا لم يحدث ولم يتم نزول الطلاب الى المصنع ولم يتم تدريبهم.

وتقدم للمدرسة أكثر من 200 طالب وطالبة وتم عمل مقابلات شخصية للطلاب المتقدمين يوم 5 / 12 / 2020، مع العلم بأن جميع الطلاب كانوا قد تم تسكينهم بمدارسهم حسب تنسيقهم أو ميولهم، وأنهم حاصلون على مجاميع عالية وليسوا بفشلة، ومع ذلك ذهبنا بأولادنا حيث أن التوجه المستقبلي نحو التعليم التكنولوجي والتطبيقي بعيدا عن الضغط النفسي والعصبي للثانوية العامة.

 وتم إعلان النتيجة فى 8 / 12 / 2020، وقد تم اختيار 24 طالبا فقط، وتم اعتذار 3 طلاب فأصبحوا كلهم 21 طالبا وطالبة فقط.
وفى يوم 13 / 12 / 2020 تم الاجتماع مع إدارة المدرسة ورئيس مجلس إدارة المصنع للتعرف على أولياء الأمور والطلاب ونظام المدرسة وتخصصها.

وفى يوم 22 / 12 / 2020 بدأت الدراسة الفعلية للطلاب، وبدأت المعاناة من إدارة المدرسة وقراراتها التعسفية وغير التربوية مع جميع الطلاب.

ونظرا لظروف انتشار كورونا تم عمل محاضرات للطلاب على برنامج زووم وفوجئنا بتخبط فى مواعيدها ولما اعترضنا قالوا لنا: "احنا بنوفر لكم دكاترة بالعافية، وحضراتكم على قدر كبير من المعرفة بظروف الدكاترة ومواعيدها".

 ونسوا أن الطلاب خريجو إعدادية ولم يوفروا مدرسين ثابتين للطلاب بحجة أن التخصص جديد وليس هناك مدرس لهذه المواد، فعلى أي أساس تم القبول بإنشاء المدرسة.

 ومع هذا لم نتقاعس ولم نتكاسل فى توجيه أولادنا للنجاح والتفوق فى هذا المجال برغم أن الطالب كان يجلس امام اللاب توب من الساعة 10 صباحا لانتظار فتح الزووم، وكان يحدث التأخير حتى آخر اليوم.. وكل هذا كان يتم يوميا وبدأ الإعلان عن امتحان الترم الأول فى 27 / 2 / 2021  وظهور النتيجة يوم 17 / 3 / 2021 بنجاح جميع الطلاب وطبقا لتعليمات مجلس الوزراء بعمل اختبارات شهرية لشهر 3 – 4 تم عمل جدول امتحانات شهر مارس 28 / 3 / 2021.

وفى يوم 31 / 3 / 2021 من خلال محادثات الواتس آب طالب مدير المدرسة كل طالب بتوفير جهاز لا توب قبل يوم 8 / 4 / 2021 حيث يتم التعامل من خلال برنامج MOZABOOK – ZOOM .

وتم عمل جدول محاضرات برنامج زوم لشهر رمضان ويتخللها امتحانات شهر 4 وذلك في 29 / 4 / 2021.

وفى يوم 14 / 5 / 2021 تم إرسال جدول زوم محاضرات شهر مايو ويونيو يتخلله كل مواد التخصص الجديدة وامتحاناتها بعد محاضرتين فقط وكلها عملى ولم يتم تدريبهم أصلا فى كل المواد.

ومع كل هذا الضغط النفسي والعصبي على الطلاب وأولياء الأمور وعدم مراعاة ظروف الكورونا بالرغم من تعليمات رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ووزير التعليم، بمراعاة الطلاب فى الامتحانات تم عمل عكس ذلك وتم إفشال ورسوب 15 طالبا وطالبة من 21 طالبا وطالبة.. إجمالى الطلاب كلهم فى "العملى" مواد التخصص التى لم يدرسوها أصلا.. ومطلوب منا أن نذهب للمدرسة لسحب الملفات وتقديمها في مدارس أخرى طبقا للقانون.. نحن نعلم قانون التعليم المزدوج، ولكن لم يتم تطبيقه أصلا على أولادنا.

بالله عليكم انظروا لأبنائنا بعين الرأفة؛ فقد ضاعت عليهم سنة من العمر ومن المستحيل أن يتم التحويل أو التقديم فى المدارس السابقة.. هل بهذا نعتبر أن مستقبل أولادنا ضاع؟!

نرجو اتخاذ اللازم تجاه هذه المدرسة، ليس لأبنائنا فقط، بل لجميع الطلاب اللى يمكن أن يتقدموا فيها، حتى لا نواجه بكارثة فعلية لكل صاحب مصنع يشارك التربية والتعليم بحجة التعليم التكنولوجى ونضيع  أولادنا.

توقيعات: أولياء أمور طلاب المدرسة
"وق الخلق ينظرون جميعًا     ...   كيف أبني قواعد المجد وحدي
وبناة الأهرام في سالف الدهر   ...   كفوني الكلام عند التحدي"

ها نحن نكرر إنجازات وإعجازات بناة الأهرام، وقاهري الهكسوس، ومدمري الحيثيين، وصانعي أعظم إمبراطورية شهدها التاريخ على مر الأزمان، وتوالي العصور.

ها هي المعجزات تترى.. وها نحن نردد بكل ثقة وقوة: "ارفع راسك فوق.. انت مصري".
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements