Advertisements
Advertisements
الجمعة 5 مارس 2021...21 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

خالد الجندي يوضح أدلة فرضية الحجاب في الإسلام | فيديو

دين ودنيا

محمد طاهر أبو الجود

قال الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، إن الله يحرم على عباده أحيانا الطيبات فالرجل في الحرم مثلا يمنع من المسك ولبس المخيط والجماع مع زوجته وهذا يسمى تحريم التوازن والتربية، وهناك تحريم مؤقت أما التحريم الدائم فمثلا تحريم الزنا أو السرقة.

وأضاف الجندي خلال حلقة برنامج «لعلهم يفقهون» المذاع على قناة "دي إم سي": "إن هناك نص واضح وصريح في الآية رقم 31 في سورة النور في تغطية الشعر: «وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ»، معقبًا: "الخمار لا يقال إلا ما خالط الرأس ولا يوجد خمار على الصدر أو الكتف أو البطن أو الرجل ولا يقال الخمار إلا على الرأس وهذا لفظ يقال على الرجل والمرأة فيوجد في أحد أحاديث البخاري أن النبي يخرج علينا وقد خمر رأسه ويعني أنه يرتدي عمامة على رأسه ولذلك تقال كلمة خمرة أي غطت على العقل وهذا النص واضح أن الحجاب فرض في الإسلام.

وتابع: النص يعني أن الله ينادي على السيدات أن يطيلوا الطرحة التي يرتدونها على رأسهم لتصل إلى الجيوب بمعنى الصدر أي الآية تتكلم على الإضافة إلى الخمار وليس الخمار، وهذا رد على الذين يقولون أنه لا يوجد حجاب في الإسلام بنص واضح وكلمة الجيب تعني الفتحة في الجسم في الصدر أو في الرقبة في الأنف فالجيب أي فتحة تؤدي إلى ما وراءها.

وكان الدكتور أحمد عمر هاشم، رئيس جامعة الأزهر الأسبق، قال إن القرآن الكريم يقول: "ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها"، وهى آية صريحة وواضحة على فرضية الحجاب، موضحا أن هناك العديد من الأحاديث الكثيرة التي تثبت فرضية الحجاب.

وأوضح: "أن النقاب ليس مرفوضا ولا مفروضا وللمرأة الحرية في ارتدائه أو تركه، مشيرا إلى أن تجديد الخطاب الدينى فُرض بنص الحديث الشريف".
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements