Advertisements
Advertisements
الخميس 15 أبريل 2021...3 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

للأمهات.. احذري سمنة الأطفال تهدد صحتهم

صحة ومرأة

هبة شعيب

سمنة الأطفال تزعج الأمهات لمخاطرها العديدة على صحة أولادها.

قال الدكتور محمد أبو الغيط استاذ بطب القصر العينى وسكرتير عام الجمعية المصرية الطبية لدراسة السمنة، إن سمنة الأطفال من الأمراض التى تهدد صحة الصغار كثيرا، وعلى الأمهات أن تتنبه لها جيدا، وتحاول أن تنظم طعام الطفل، ولا تفرط فى تقديم الحلوى له.

وأضاف "أبو الغيط"، فى لقائه عبر "سكايب" ببرنامج "ربع ساعة" المذاع على فضائية "القناة الأولى"، أن هناك مؤشرات تظهر على الأم أثناء فترة الحمل، تؤكد إصابة الطفل بالسمنة فى وقت مبكر، ومن أهم هذه المؤشرات زيادة وزن الأم أثناء فترة الحمل لأكثر من 25 كيلو زيادة، وهو ما يؤكد إصابة الطفل بالسمنة، وكذلك فى حالة سمنة الأب والأم معا، سيكون الطفل سمينا أيضا بالوراثة.

وتابع، أنه يمكن تنظيم طعام الأطفال وإشراكهم فى الرياضات المختلفة التى تساعدهم على حركة الجسم وحرق الدهون، ما يساعدهم فى إنقاص الوزن، مشيرا إلى أنه ممنوع تماما على الأطفال الأقل من 12 عاما الحصول على أى أدوية لحرق الدهون فأجسادهم تستطيع التخلص من الوزن الزائد بسهولة من خلال اتباع نظام غذائى صحى.

وأكد "أبو الغيط"، على وجود علاقة قوية بين نقص فيتامين د عن الأطفال وإصابتهم بالسمنة، لذا يجب الاهتمام بإعطاء الطفل جرعات فيتامين د منذ ولادته، مع تقديم الأكلات الغنية بفيتامين د مثل الأسماك الزيتين والمكسرات، مع تعريض الطفل لأشعة الشمس المباشرة يوميا من بعد الظهر وحتى العصر.

وأوضع استاذ طب القصر العينى، أنه على الأمهات أن تقدم 5 أنواع من الفاكهة يوميا، مع السماح للطفل بممارسة الرياضة لمدة ساعتين يوميا، والجلوس على التلفاز أو الإنترنت أو الألعاب الإلكترونية ساعة واحدة فقط فى اليوم، مع الإمتناع تماما عن تقديم المياة المعدنية للطفل، وذلك حفاظا على صحته.

وعن مدى خطورة تناول الأطفال للنودلز وإقبالهم عليها بكثرة، قال الدكتور محمد أبو الغيط، أن النودلز تحتوى على مواد حافظة ومكسبات طعم مثلها مثل المعلبات ولكن لا يوجد دراسات مؤكدة أنها تسبب الأورام، ولكن لا يجوز الإفراط فى تناولها.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements