Advertisements
Advertisements
الخميس 25 فبراير 2021...13 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

توزيع كمامات وأدوات تعقيم على حضور مؤتمر المشروع القومي للياقة البدنية

أخبار مصر وزارة التربية والتعليم
وزارة التربية والتعليم

محمود علوان، آية مصطفى

قبل بدء المؤتمر الصحفي للدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، لإعلان تفاصيل المشروع القومي لرفع كفاءة اللياقة البدنية لطلاب المدارس 2020/2021، قام منسقو المؤتمر بتوزيع الكمامات وادوات التعقيم على المشاركين في فعاليات المؤتمر وذلك قبل دخولهم لقاعة المؤتمر وحضور المؤتمر الصحفي للوزير وتم الزام جميع الوافدين على قاعة المؤتمر بارتداء الكمامات الطبية.

ومن المقرر أن يبدأ المؤتمر الصحفي للدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم ،بعد قليل.

واكدت الدكتورة إيمان حسن مدير الإدارة المركزية للأنشطة الطلابية بوزارة التربية والتعليم أنه بناء على توصيات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ،وتوجيهاته بالاهتمام باللياقة البدنية للطلاب داخل المدارس في أكثر من ملتقى، وموافقة وزير التربية والتعليم علي تنفيذ المشروع القومي لرفع كفاءة اللياقة البدنية لطلاب المدارس 2020/2021، بجميع المراحل التعليمية ( ابتدائي _ إعدادي _ ثانوي).

وأشارت الدكتورة إيمان حسن إلى أن اللياقة البدنية تعد أحد مكونات اللياقة البدنية الشاملة والتي تتضمن اللياقة الصحية والنفسية والاجتماعية .. إلخ.

ولفت حسن ، إلى أن هذا المشروع يهدف بالمقام الأول إلى تكوين وبناء المواطن الصالح وإعداده للقيام بدوره في الحياة ، واللياقة البدنية في ابسط صورها هي إعداد هذا المواطن بدنيا للقيام بهذا الدور ،وهي ضمان هام في حسن استخدام الفرد لإمكانياته البدنية في تحقيق أفضل إنجازات في ضوء اطار تربوي واجتناعي جيد.

وأوضحت مدير الإدارة المركزية للأنشطة الطلابية، أن أهداف المشروع تتضمن تنمية الصفات البدنية للطالب واكتساب المهارات الحركية الاساسية ،واستثمار وقت الفراغ في نشاط هادف وبناء يخدم الطالب والمجتمع، ورفع مستوى اللياقة البدنية للطلاب في جميع المراحل التعليمية، وتوضيح علاقة اللياقة البدنية بالمجالات المختلفة ، واكتساب المعارف والمعلومات الرياضية .

يذكر أنه من المقرر بدء المؤتمر الصحفي لوزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي ، لإعلان تنفيذ الوزارة للمشروع القومي لرفع كفاءة اللياقة البدنية لطلاب المدارس هذا العام.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements