الأحد 24 يناير 2021...11 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

القبض على سائق تحرش بفتاة في المنيا

حوادث تنزيل (2)
محافظة المنيا

أحمد علم

ألقت إدارة البحث الجنائي في المنيا، اليوم، القبض علي سائق سيارة أجره، بعد إتهامه بالتحرش بفتاه، داخل العربة، أثناء توجهها لمركز مغاغة بشمال المحافظة قادمة من مركز بني مزار المجاور.اضافة اعلان


وكان اللواء محمود خليل، مدير أمن المنيا، تلقي إخطارًا من العميد محمود الحلواني مأمور مركز شرطة بني مزار، بورود بلاغ من فتاة في العقد الثاني من عمرها، يفيد بتعرضها إلي التحرش من سائق ميكروباص "أجرة" أثناء استقلالها العربة، وأنه يعمل بخط سير "مغاغة -بني مزار"، وعندما تصدت له بالصراخ تركها في منتصف الطريق وفر هاربًا.

كلف اللواء خالد عبد السلام مدير إدارة البحث الجنائي بالمديرية، الرائد بلال الجنايني، رئيس مباحث بني مزار، بالتحري حول الظروف والملابسات، وبتقنين وتكثيف التحريات تبين أن السائق مقيم بإحدي القري التابعة أداريا لمركز مغاغة، وتم القبض عليه وعرضه على النيابة العامة للتحقيق والتصرف.

وعلى جانب آخر تلقي اللواء محمود خليل مدير أمن المنيا، إخطارا من مأمور مركز شرطة المنيا بورود إشارة من المستشفي العام بوصول "صلاح.ع.ع" 65 عاما خفير نظامي بالمعاش، مقيم بقرية نزلة الفلاحين، التابعة لدائرة مركز المنيا، جثة هامدة، إثر تهشم في مقدمة رأسه وإصابته بإرتجاج بالمخ.

بانتقال المقدم محمد منير رئيس مباحث مركز شرطة المنيا والفحص تبين إن المجني عليه تشاجر مع ابنيه محمد 30 عاما، يعمل بالكويت، ومصطفي 23 عاما، عاطل، ويقيمان بنفس القرية، وأثناء الشجار رطمه أحدهما بحجر جاري تحديده، مما أدي إلي إصابته في مقدمة الرأس ووفاته متأثرا بجراحه.

تم نقل جثة المتوفي إلي مشرحة مستشفي المنيا العام تحت تصرف النيابة التي باشرت التحقيق. وقد أفادت التحريات الأوليه التي أجراها فريق البحث الجنائي أن مشادة كلامية وقعت بين الأب وابنيه وتطورت لمشاجرة بسبب خلاف علي ميراث منزل، وأنه أثناء ذلك رطم أحدهما المجني عليه "الأب" بحجر مما أدي إلي حدوث إصابات بالغة في مقدمة الرأس وتهتك ووفاته عقب ذلك.

تحرر عن ذلك المحضر اللازم وجري القبض علي المتهم الأول الابن الأكبر "محمد" أثناء تواجده داخل المستشفي العام بعد نقل والده إليها، فيما تكثف إدارة البحث الجنائي من جهودها لضبط شقيقه الهارب "مصطفي".


بالعرض علي النيابة العامة قررت التحفظ علي الجثة لحين إنتداب طبيب شرعي لمناظرتها وتوقيع الكشف الطبي عليها وتحديد الإصابات وكيفية ووقت حدوث الوفاة والأداة المستخدمة.

كما كلفت النيابة إدارة البحث الجنائي باستعجال إجراء التحريات اللازمة لمعرفة الظروف والملابسات، والتصريح عقب ذلك بدفن الجثة.