Advertisements
Advertisements
الأربعاء 23 يونيو 2021...13 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

صد ضربتي ترجيح.. لاعب يتحول لحارس مرمى ويقود فريقه للتأهل في كأس المغرب | فيديو

رياضة

محمود درويش

تأهل فريق المغرب التطواني لكرة القدم إلى دور نصف نهائي كأس العرش لكرة القدم، عقب تفوقه على المغرب الفاسي، بالضربات الترجيحية، وذلك في مباراة دور ربع المسابقة ذاتها، والتي أقيمت على ملعب طنجة الكبير .




وسيطر التعادل السلبي علي مواجهة الفريقين في الوقت الأصلي والإضافي، كما أنها لم تشهد محاولات خطيرة من الجانبين.

عادل الحسناوي 
وشهدت المباراة طرد يحيى الفيلالي، حارس مرمى ”الماط“ قبل نهاية الوقت الإضافي بدقيقتين، حيث تكلف بعدها عادل الحسناوي بحراسة المرمى بعدما قام ”الحمامة البيضاء“ بجميع التغييرات.

وبهذا التأهل سيواجه ”الماط“ نادي الوداد الرياضي في دور نصف نهائي كأس العرش، بعدما ضمن تأهله أمس الأربعاء عقب تغلبه على شباب المحمدية برباعية نظيفة من توقيع المهاجم أيوب الكعبي هدفين وعميد النادي الأحمر وليد الكرتي هدفين.

وشهدت الفرق المصرية حالات مماثلة لتحول لاعبين لمركز حراسة المرمي اضطراريا في المباريات وكان لجوء الجهاز الفني لنادي الزمالك السابق بقيادة السويسري كريستيان جروس، للاعتماد على رأس الحربة عمر السعيد لحراسة مرمى الفريق مع الدقائق الأخيرة من عمر مباراة الفريق الأبيض أمام النجم الساحلي التونسي، بإياب نصف نهائي الكونفدرالية الأفريقية ومن أبرز الأمثلة: تعرض الحارس محمود جنش للبطاقة الحمراء قبل دقائق قليلة من نهاية المباراة عقب استنفاد الزمالك لتغييراته الثلاثة.

وسبق عمر السعيد في شغل مركز حراسة بشكل اضطراريا خلال سير بعض المباريات في الكرة المصرية كل من:

شادي محمد
ويعد شادي محمد، قائد الأهلي السابق، هو صاحب أشهر لقطة للاعبي الكرة المصرية الذين تحولوا لحراس مرمى خلال المباريات، في نهائي كأس مصر موسم 2004 خلال مواجهة المقاولون العرب، بعدما أصيب أمير عبدالحميد حارس الأهلي عقب استنفاد الفريق تبديلاته الثلاثة، ليرتدي شادي القفاز ويسكن شباكه هدف فوز الذئاب باللقب في واقعة شهيرة.

رامي صبري
وتحول رامي صبري قائد دفاع فريق نادي انبي، لمركز حراسة المرمى خلال الدقائق الأخيرة من عمر مباراة فريقه أمام المصري البورسعيدي بمنافسات الدور الثاني للدوري المصري الممتاز موسم 2018-2019، بعدما تلقى عمرو حسام، حارس الفريق البترولي، البطاقة الحمراء عقب إجراء الفريق التغييرات الثلاثة.

مدحت رمضان
وشغل مدحت رمضان لاعب خط وسط فريق الإنتاج الحربي السابق، مركز حارس مرمى فريقه مع نهاية مواجهة الأهلي بمنافسات الدوري الممتاز موسم 2010-2011، حين تعرض نادر سعد للطرد من قبل حكم المباراة.

لاعبا المقاصة
وكان هاني سعيد مدافع مصر المقاصة السابق تحول لمركز حراسة المرمى  عقب حصول مصطفى كمال على البطاقة الحمراء في مباراة فريقه أمام الداخلية في الدوري موسم 2013-2014، كما تكرر السيناريو مرة أخرى مع المقاصة في موسم 2015-2016، أثناء مباراة طلائع الجيش، وارتدي المهاجم الإيفواري أوسو كونان قفاز حراسة مرمي الفريق الفيومي بعد تعرض عماد السيد للطرد عقب قيام الجهاز الفني بالتبديلات الثلاثة.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements