الأحد 24 يناير 2021...11 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

وسط تضارب التصريحات.. تفاصيل ولادة سيدة بالشارع بعد منع دخولها مستشفى بأسيوط دون كمامة

محافظات 14137046608434
ولادة سيدة بالشارع - صورة أرشيفية

إيمان عمار

سادت حالة من الاستياء الشديد بين أهالي محافظة أسيوط بعد تداول واقعة وضع سيدة لمولودها على بوابة مستشفى ساحل سليم المركزي لرفض أمن المستشفى دخولها دون ارتداء الكمامة كأحد الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا مما أدى لوضع السيدة رضيعها بالشارع أمام بوابة المستشفى.اضافة اعلان


وتداول عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أحداث الواقعة، وقال مهندس بمياه أسيوط يدعى جمال القاضي: "إن موظف أمن مستشفى ساحل سليم المركزي منع سيدة في حالة وضع من دخول المستشفى لعدم ارتدائها الكمامة، واضطرت السيدة أن تنتظر في الشارع بعد محاولات عدة لإدخالها لكن القدر لم يسعفها، وكانت في حالة وضع عاجلة فوضعت جنينها بالشارع أمام البوابة".

وعلى الفور وصلت الأنباء لمسئولي المستشفى ومنهم الدكتور ناصر أحمد طبيب النساء والتوليد بالمستشفى والذي استنكر الواقعة وهرع على الفور لموقع السيدة وباشر حالتها وحالة المولود حتى تم الاطمئنان عليهما، وتم عمل اللازم للحالة وهي الآن في حالة مستقرة. 


في سياق متصل نفى الدكتور نحميا وسلى عزيز مدير مستشفى ساحل سليم الواقعة مؤكدًا أن السيدة كانت في حالة وضع لجنينها قبل أن تصل المستشفى كونها حالة عاجلة فوضعت الجنين قبل الدخول وتم إتمام مباشرة الولادة من قبل طبيب النساء ونقلها لمستشفى أسيوط الجامعي.

وطالب الأهالي توجيه الاهتمام لمستشفى ساحل سليم والمستشفيات الحكومية عمومًا بتوفير الكمامات وخاصة أن بعض الحالات الطارئة مثل تلك الحالة لا تستطيع الانتظار حتى الحصول على الكمامة ولا تجد بالًا لارتدائها من الأساس. 

يذكر أن مستشفى ساحل سليم المركزي شهد خلال الشهر الماضي حالة مشابهة لحالة تلك السيدة حيث وضعت سيدة جنينها بطرقة المستشفى لعدم وجود الطبيب النوبتجي مما اضطر عاملات المستشفى لتوليد السيدة.