رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مسعود يناقش خطة تطوير مستشفى منيا القمح في الشرقية

مسعود يناقش تطوير
مسعود يناقش تطوير مستشفى منيا القمح في الشرقية
Advertisements
استقبل الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، النائب أحمد البنا عضو مجلس النواب، بمكتب وكيل الوزارة، ناقش خلالها خطة تطوير ورفع كفاءة الأقسام الطبية بمستشفى منيا القمح المركزي، والبرنامج الوظيفي للمبني الجديد للمستشفي، في حضور الدكتور محمد سالم مدير المستشفي، والمهندس علاء حسانين مسئول الشركة المنفذة للمشروع.



توسعة الاقسام الطبية


وناقش وكيل الوزارة نقل وتوسعة الأقسام الطبية بالمستشفي للمبني الجديد بعد الإنتهاء من الأعمال الإنشائية، ومن المقرر الانتهاء منها في خلال ٦ أشهر، وبلغت التكلفة التقديرية للأعمال الإنشائية للمبني ٣٥ مليون جنيه، والذي يتكون من ٧ أدوار علي مساحة ٧٥٠م٢.


نقل قسم الاشعة 


ووجه وكيل الوزارة بنقل قسم الأشعة بالمبني الجديد مزود بجهاز رنين مغناطيسي، وعدد ٢ جناح للعنايات المركزة، بالإضافة إلي عيادات خارجية، وقسم علاج طبيعي، وجناح عمليات، وقسم أسنان، وأقسام داخلية، ويصل إجمالي عدد الأسرة بالمبنى الجديد ١٠٤ أسِرة.


مسعود مع مديري الإدارات


ومن ناحية اخرى كان وكيل وزارة الصحة قد عقد اليوم اجتماعا  مع مديري الإدارات الصحية بالمحافظة، وذلك صباح اليوم الخميس، بقاعة الإجتماعات بديوان عام مديرية الشئون الصحية بالشرقية، في حضور وكيل المديرية ومدير عام الطب الوقائي، ومديري الإدارات الفنية بالمديرية.


مناقشة خطة العمل اليومية


تناول الإجتماع مناقشة مديري الإدارات الصحية لخطة العمل اليومية، والإجراءات المتبعة لمجابهة فيروس كورونا المستجد كوفيد ١٩ بجميع منافذ تقديم الخدمة الطبية، وخطة تطعيم المواطنين بلقاح فيروس كورونا.


متابعة الفرق المتحركة 


وشدد وكيل وزارة الصحة علي مديري الإدارات بمتابعة الفرق الطبية الثابتة بمراكز التطعيم، والفرق الطبية المتحركة بمختلف المنشآت، وفقاً للخطة الموضوعة، والتأكيد علي أهمية تطعيم كبار السن أصحاب المعاشات من خلال العيادات المتنقلة من أمام مكاتب صرف المعاشات، وتقديم الخدمة للمواطنين علي الوجه الأمثل، والتأكد من تسجيل المواطنين علي سيستم وزارة الصحة قبل التطعيم، والإلتزام التام بمواعيد الجرعة الثانية وخاصة من خلال الفرق المتحركة، والمتابعة المستمرة لحركة واستهلاك الطعوم.



كما شدد وكيل الوزارة علي المتابعة المكثفة للفرق الطبية بالمبادرة الرئاسية لمتابعة حالات العزل المنزلي، والتنسيق الكامل بين الإدارة والمستشفي، والاتصال الدائم بالحالات من خلال هواتف المبادرة، بالإضافة إلي الزيارات المنزلية، كما وجه بتفعيل خدمة الأخصائي بمختلف المستشفيات التكاملية "سابقاً" والمراكز الطبية بالتنسيق مع المستشفيات، والتأكيد علي المتابعة المستمرة والمكثفة لمنافذ تقديم الطبية وخاصة خلال الفترات المسائية.


ووجه بتلافي السلبيات، وسرعة حل المشكلات، ومراجعة المخزون الاستراتيجي من الأدوية والمستلزمات الطبية، والتأكد من توافر المخزون الكافي من الأكسجين بالمستشفيات، وتوافر الأصناف المختلفة لأدوية الرعاية الأساسية بالمراكز الطبية والوحدات الصحية.


اتباع الاجراءات الاحترازية


وأكد على ضرورة إتباع الإجراءات الوقائية والتطهير والتعقيم اليومي، والرقابة والمتابعة المكثفة للإجراءات الوقائية والاحترازية في مختلف المنشآت الحيوية والمؤسسات ودور العبادة، وتكثيف حملات التوعية والتثقيف الصحي، مشدداً علي سداد أي مديونيات تخص التخلص الآمن من النفايات الطبية الخطرة.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية