Advertisements
Advertisements
السبت 17 أبريل 2021...5 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

محافظ الشرقية: جاهزون لتطوير41 قرية ورفع مستوى معيشتهم

محافظات إصطفاف 2021 لتطوير القرى 2021 1
محافظ الشرقية يشهد إصطفاف المعدات المشاركة في تطوير قرى الحسينية

سامح المغازى

أكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية أن الجهاز التنفيذي بالمحافظة علي أهبه الإستعداد ويعمل بكل طاقته لإنجاز المبادرة الرئاسية والتي تشمل تطوير 41 قرية بتوابعها وتقديم افضل الخدمات لسكانها وتخفيف العبء عن كاهلهم ورفع مستوي معيشتهم .

جاء ذلك خلال حضوره اصطفاف المعدات الميكانيكية والهندسية والفنية من السيارات واللوادر والحفارات والقلابات التابعة للمراكز والمدن والأحياء وشركة مياه الشرب والصرف ومديرية الطرق والعناصر الهندسية المشاركة في تطوير 41 قرية الأكثر إحتياجاً بمركز ومدينة الحسينية.

اقرأ أيضا..41 قرية بالحسينية ضمن مبادرة حياة كريمة بالشرقية



وجاء ذلك تنفيذاً للمبادرة الرئاسية حياة كريمة والتي أطلقها رئيس الجمهورية لتطوير قرى الريف المصري، في حضور الدكتور أحمد عبد المعطي والمهندسة لبنى عبد العزيز نائبي المحافظ وسعد الفرماوي السكرتير العام، واللواء السعيد عبد المعطي الخبير الوطني للتنمية المحلية ومستشار المحافظ للمشروعات، ووعددٍ من رؤساء المراكز والمدن والأحياء، وذلك بأرض المحلج بمركز الزقازيق.



وتفقد المحافظ المعدات المصطفة للتأكد من صلاحيتها والوقوف على جاهزيتها ومشاركتها في تطوير قرى مركز الحسينية، مؤكداً على ضرورة الجاهزية التامة للمعدات وتفهم العناصر البشرية العاملة عليها لمهام عملهم أثناء تنفيذ الأعمال ، والعمل بروح الفريق وتعاون كافة الجهات المعنية لإنتهاز الفرصة المتاحة وتحقيق أهداف المبادرة الرئاسية لصالح أهالي وأبناء المحافظة .



أوضح محافظ الشرقية أنه سيجري تطوير وتأهيل القرى المختارة في قطاعات مياه الشرب والصرف الصحي والغاز الطبيعي ورفع كفاءة الطرق والتعليم والكهرباء والوحدات الصحية والمنشآت الشبابية والكباري بما يضمن حياة كريمة لأهلها، ورفع مستوى الخدمات المقدمة إليهم.

أشاد محافظ الشرقية بالمبادرة الرئاسية لتطوير الريف المصري للارتقاء بالمستوى الاقتصادي والاجتماعي والبيئي والصحي للأسر الأكثر احتياجاً بالقرى لأحداث تنمية شاملة بالريف المصري وتمكينها من الحصول على الخدمات الأساسية بما يتناسب مع المشروعات القومية التي تنفذها الدولة المصرية.

علي جانب أخر استقبل محافظ الشرقية اللواء شريف باسيلي رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، لبحث ومناقشة سبل تطوير وإقامة 4 صوامع جديده بطوخ القراموص ونزلة خيال بمركز أبو كبير – منيا القمح – أبو حماد وذلك بهدف استبدال الشون بمختلف أنواعها سواء حكومية أو خاصة بصوامع جديدة مطورة للحفاظ على القمح المورد من العوامل الجوية ولتقليل نسبة الفاقد من الحبوب المخزنة.



وأوضح رئيس مجلس ادارة الشركة المصرية القابضة أن مشروع إنشاء صوامع جديدة قريبة من مراكز التجميع للمزارعين تعمل على توفير تكاليف النقل لهم وتخفف من أعبائهم حتي يمكن تجميع المحاصيل بشكل أفضل تعزيزاً لعمليات التوريد ، مضيفاً أنه تم إعداد خطة عمل متكاملة بالتنسيق مع الجهات المعنية لإستقبال موسم القمح لهذا العام والتأكد من جاهزية الشون المطورة والصوامع المخصصة لإستقبال محصول القمح وتقليل نسبة الفاقد و الحفاظ على القمح المورد على مستوى الجمهورية.

اقرأ ايضا..بالأرقام.. مستجدات مشروع تطوير القرى المصرية


أضاف رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين أنه تم الإستفادة من فكر الشباب الجديد والمتميز في إستخدام تكنولوجيا العصر الحديث للعمل في صومعه الغلال بناحية كوبري الكسارة زمام الصالحية الجديدة والمُقامة على مساحة 11 فدان بسعة تخزينية 90 ألف طن بتكلفة تصل إلى 272 مليون جنيه.


ويأتي ذلك تنفيذاً لخطة وزارة التموين والتجارة للإستفادة من الشباب وتسكينهم للعمل في الصوامع الجديدة ليمثلون إضافة قوية لمراقبة المخزون ودرجات الحرارة والرطوبة للحفاظ على محصول القمح.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements