Advertisements
Advertisements
الخميس 15 أبريل 2021...3 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

اقتبسته من عمل والدي.. عبد الله مشرف يروي سبب تأليفه حادثة في قطار 205 | فيديو

ثقافة وفنون

محمد الدمرداش

أكد الفنان عبد الله مشرف أنه كان عامل سينما فى المنزل وهو فى سن صغيرة وكان دائما تقليد والده، متابعا: "والدي كان فى محطة السكة الحديد بالمنصورة وسمعته بيسأل قطار 205، طلع ولا مطلعش".

حادثة قطار 205
وتابع خلال لقائه ببرنامج "صاحبة السعادة" تقديم الفنانة إسعاد يونس المذاع على فضائية "dmc": "عندما روحت البيت فى منطقة العباسية قمت بتأليف فيلم حادثة 205، واخترت له الفنان الراحل فريد شوقي وشكري سرحان، فكنت أقلد الفنانين فى المنزل أمام أفراد أسرتي وكأنهم يشاهدون الفنانين الحقيقيين".



الثانوية العامة
وأضاف: "رسبت فى الصف الأول الثانوي مرتين، وحصلت على مجموع 50% فى الثانوية، وأثناء تقديم أوراقي، فى الجامعة تقابلت مع أحد أصدقائي وكان يعمل فرد أمن فى أحد المسارح وقال لى اليوم حفل لعمر الخيام وتعالى أحضر الحفلة والفنانين كلهم هيكونوا موجودين وبالفعل توجهت معه، وتقابلت مع فريد شوقي وأحمد مظهر وصلاح ذو الفقار ولبنى عبد العزيز، والتقطت معهم الصور".


هاملت
وتابع: "أثناء سيرنا فى الشارع وجدنا المعهد العالي للفنون المسرحية وعلى بابه مسابقة لاختيار مواهب الفنية، وفى اليوم الثاني تقابلت مع الراحل الدكتور هناء عبد الفتاح فأخبرته بأني أقلد الفنانين، وطلب مني تقليد فريد شوقي وشكري سرحان، وطلب مني حفظ منولوج لهاملت، وقدمت أوراقي للجنة والتى كانت تضم سعد أردش وجلال الشرقاوي وحمدي غيث، ومحمد توفيق، وبالفعل نجحت وقدمت أوراقي".

الفنان عبد الله مشرف واحد من الأسماء الكوميدية التي تحظى بمحبة خاصة لدى الجميع ولا ينسى له أحد الدور المميز الذي قدمه في مسلسل “يوميات ونيس” بجميع أجزائه مع الفنان الكبير محمد صبحي.

عبد الله مشرف صحيح أنه لم ينل شهرة كبيرة وبقي يعيش على الهامش منزويا عن الأضواء لكن ذلك لا يمنع أن له رصيدا خاصا وكبيرا في القلوب بخفة ظله التي اعتاد عليها المشاهد.

عبد الله مشرف من مواليد العام 1942 درس في المعهد العالي للفنون المسرحية وكانت بدايته الفنية من خلال المسرح غداء عمل مع الفنان محمد صبحي في فرقته المسرحية.

شارك في عدة مسرحيات من بينها “لعبة الست” و”تخاريف” و“وجهة نظر” ثم شارك في مجموعة مميزة من الأعمال الدرامية أشهرها بكل تأكيد “يوميات ونيس” في دور “عبد الله” المحفور في أذهان الجميع.

من أعماله في التليفزيون أيضا “على هامش السيرة” و”فارس بلا جواد” و”زيزينا” و”العمة نور” و”أولاد الشوارع”، وغيرها من المسلسلات.

في السينما شارك أيضا عبد الله مشرف في العديد من الأفلام من بينها “البيضة والحجر”، و”كتيبة الإعدام”، و”اللعب مع الشياطين”، و”أريد خلعا”، و”عايز حقي”، و”السيد أبو العربي وصل”، و”علقة موت”، و”شبه منحرف”، وغيرها من الأفلام.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements