رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أصحاب السبت، تفسير الشعراوي للآية 65 من سورة البقرة (فيديو)

الشيخ محمد متولي
الشيخ محمد متولي الشعراوي، فيتو

أصحاب السبت، ذكر الله تعالى قصة أصحاب السبت في القرآن الكريم لنتعلم منها ونعلم أن الامتثال لأمره واجب، وفي هذا الإطار وضح الشيخ محمد متولي الشعراوي في خواطره عن سورة البقرة الحكمة من قصة أصحاب السبت ولم قال الله لهم كونوا قردة وهم لا يملكون القدرة على ذلك.

 

سورة البقرة الآية 65

قال الله عز وجل في سورة البقرة: «وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ» (الآية: 65).

Advertisements

سورة البقرة الآية 65

تفسير الشعراوي للآية 65 من سورة البقرة

قال الشيخ محمد متولي الشعراوي في تفسير الآية: (قلنا لهم كونوا قردة)، لا أحد يأمر شخصا إلا إذا كان في قدرته أن ينفعل لأمره، والأمر المراد هنا أن يكون الإنسان قردًا، فهل قال الله لهم فسمعوا كونوا قردة، وهل في قدرتهم أن يغيروا خلقتهم أم في قدرة الآمر نفسه.

وتابع الشيخ الشعراوي: فكيف يقول لهم كونوا قردة في أمر لا يملكون أن يكونوا فيه قردة، ولكن الآمر نفسه هو القادر على جعلهم قردة، حتى وإن كان في قدرتهم أن يفعلوا هذا فلن يرضوا.

الأمر التسخيري

وأكمل الشيخ الشعراوي: فهذا يسمى بالأمر التسخيري، فالله أراد أن يكونوا قردة فكانوها، ولكن يدل على أن المأمور نفسه لو كان مخيرا لما اختار إلا أن يفعل، فقول الله كونوا قردة لا يلزم أنهم سمعوه لأن معنى ذلك أن يكون مطلوب منهم أن يصنعوا أنفسهم قردة، وهذا ليس من عملهم وإنما هو من عمل الله.

وأردف الشعراوي: وهنا اختلف العلماء هل مُسخوا قردة أم لا، فقال بعض العلماء إنهم قد مُسخوا قردة، ولكن يلاحظ أن الممسوخ إلى خلق أقل منه لا يأكل ولا يشرب ولا يتناسل ولا يطول عمره أكثر من الاعتبار برؤيته في الوضع الأول وفي الوضع الثاني، ثم ينتهي.

ورد الشيخ الشعراوي على هذا الرأي قائلا: إنهم أولا لا يتناسلون ولا ذنب لنسلهم فيما فعلوه؛ لأن الله قال في كتابه العزيز: «ولا تزر وازرة وزر أخرى» (سورة فاطر: 18)، فهذا من رحمة الله ألا يأكلون ولا يشربون ولا يتناسلون.

سورة فاطر الآية 18

الشيخ محمد متولي الشعراوي

ولد الشيخ محمد متولي الشعراوي، في 15 أبريل عام 1911 بقرية دقادوس مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية، حفظ القرآن الكريم في الحادية عشرة من عمره، في عام 1916م، وهو فقيه وداعية ومن أشهر مفسري القرآن الكريم في العصر الحديث وملقب بإمام الدعاة، اشتهر بتفسير القرآن والمسائل الدينية بأسلوب بسيط يصل إلى قلب المتلقي في سلاسة ويسر، كما أن له مجهودات كبيرة وعظيمة في مجال الدعوة الإسلامية، وتوفي الشيخ عن عمر يناهز 87، في 22 صفر 1419هـ، الموافق 17 يونيو 1998م.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم، أسعار الدولار، أسعار اليورو، أسعار العملات، أخبار الرياضة، أخبار مصر، أخبار الاقتصاد، أخبار المحافظات، أخبار السياسة، أخبار الحوادث، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي، الدوري الإيطالي، الدوري المصري، القسم الثاني، دوري أبطال أوروبا، دوري أبطال أفريقيا، دوري أبطال آسيا، والأحداث الهامة والسياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements
الجريدة الرسمية