رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

عمل المرأة في الإسلام، الشيخ الشعراوي يتحدث عن رحمة الله بالنساء (فيديو)

الشيخ محمد متولي
الشيخ محمد متولي الشعراوي، فيتو

عمل المرأة في الإسلام، كرم الله المرأة وجعل لها عملا عظيمًا في تقويم وتربية أجيال جديدة للمجتمع، وأمر الرجل بالعمل والكد والتعب والاجتهاد لمساندتها في هذا العمل العظيم، وفي هذا الإطار تحدث الشيخ محمد متولي الشعراوي في خواطره، عن المؤمنين بأن المرأة يجب أن تثبت ذاتها، وتخرج للعمل مثل الرجل، كما رد عليهم فضيلة الشيخ من كلام الله عز وجل.

 

الشيخ الشعراوي وعمل المرأة في الإسلام

قال الشيخ محمد متولي الشعراوي: يقولون إن المرأة تريد أن تثبت ذاتها، فيا أيتها المرأة عندما تريدين أن تأخذي سلطة الرجل في العمل، فهل الرجل أزال عنكِ سلطة مقابل هذا؟، أم سلطتكِ ما زالت كما هي؟، هل الرجل سيحمل في طفل أو سينجب طفلا أم سيقوم بإرضاعه؟، فلم يأخذ الرجل منكِ أي مهمة مقابل عملك مكانه، إذًا فقد ظلم الرجل المرأة إذا حدث هذا.

Advertisements

 

الله يضع القوانين من بداية الخلق

وتابع الشيخ الشعراوي: ولذلك وضع الله تعالى الرمزية من أول القرن لكي يقضي على مشكلة ما زالت تشغل الناس حتى وقتنا هذا وستظل تشغلهم إلى أن يرث الله الأرض وما عليها، فحينما نصح الله آدم ألا يستمع إلى الشيطان، فقال تعالى في سورة طه: «فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَٰذَا عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَىٰ» (الآية: 117).

سورة طه الآية 117

وأكمل الشعراوي: قد جاء الله بالمثنى في الخروج من الجنة وقال (يُخْرِجَنَّكُمَا)، ولكن عندما تحدث عن الشقاء قال (تشقى) بالإفراد لآدم وحده، ولم يقل الله تعالى (تشقيا)، مع أن الخطاب لهما معًا، أي أن الله قد جعل المرأة مكانها المنزل للمداومة على بيتها والرجل هو الذي يخرج إلى العمل ليشقى ويتعب.

الشيخ محمد متولي الشعراوي

ولد الشيخ محمد متولي الشعراوي في 15 أبريل عام 1911 بقرية دقادوس مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية، حفظ القرآن الكريم في الحادية عشرة من عمره، في عام 1916 م، وهو فقيه وداعية ومن أشهر مفسري القرآن الكريم في العصر الحديث وملقب بإمام الدعاة، اشتهر بتفسير القرآن والمسائل الدينية بأسلوب بسيط يصل إلى قلب المتلقي في سلاسة ويسر، كما أن له مجهودات كبيرة وعظيمة في مجال الدعوة الإسلامية، وتوفي الشيخ عن عمر يناهز 87، في 22 صفر 1419هـ، الموافق 17 يونيو 1998م.

 

الجوائز التي حصل عليها الشيخ الشعراوي

نظير ما قدم من أعمال فقد تم منح الشيخ الشعراوي العديد من الجوائز والتكريمات منها:

 وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى لمناسبة بلوغه سن التقاعد في 15 أبريل 1976 قبل تعيينه وزيرًا للأوقاف وشئون الأزهر.

 وسام الجمهورية من الطبقة الأولى عامي 1983 و1988، ووسام في يوم الدعاة.

حصل على الدكتوراه الفخرية في الآداب من جامعتي المنصورة والمنوفية.

اختارته رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة عضوًا بالهيئة التأسيسية لمؤتمر الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية، الذي تنظمه الرابطة، وعهدت إليه بترشيح من يراهم من المحكمين في مختلف التخصصات الشرعية والعلمية، لتقويم الأبحاث الواردة إلى المؤتمر.

جعلته محافظة الدقهلية شخصية المهرجان الثقافي لعام 1989، وأعلنت المحافظة عن مسابقة لنيل جوائز تقديرية وتشجيعية، عن حياته وأعماله ودوره في الدعوة الإسلامية محليًا، ودوليًا، ورصدت لها جوائز مالية ضخمة.

اختارته جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم كشخصية العام الإسلامية في دورتها الأولى عام 1418 هجري الموافق 1998 م.

ونقدم لكم من خلال موقع (فيتو)، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم ، أسعار الدولار ، أسعار اليورو ، أسعار العملات ، أخبار الرياضة ، أخبار مصر، أخبار اقتصاد ، أخبار المحافظات ، أخبار السياسة، أخبار الحوادث ، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي ، الدوري الإيطالي ، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا ، دوري أبطال أفريقيا ، دوري أبطال آسيا ، والأحداث الهامة و السياسة الخارجية والداخلية بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements
الجريدة الرسمية