رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أعضاؤها في سن المعاش، السجن 4 سنوات لعصابة العواجيز

سجن عصابة المسنين،
سجن عصابة المسنين، فيتو

“عصابة العواجيز”، سقطت أخيرا في قبضة الشرطة الإيطالية، وأصدرت محكمة إيطالية حكمها بالسجن 4 سنوات، على أفراد العصابة المكونة من 6 لصوص مسلحين، تتراوح أعمارهم بين الـ70 والـ80.

العصابة تخصصت في سرقة مكاتب البريد في العاصمة روما، وعلى الرغم من أن أشكالهم التي تشبه الأجداد لا توحي بأنهم مؤذون، إلا أن المظاهر خداعة.

الأعمار فوق الـ 50، وبعضهم فوق الـ 70

وتتكون العصابة من ثلاثة قادة، هم: إيتالو دي ويت 70 عامًا ويلقب بالألماني، وساندرو باروزو 71 عامًا، ورانييرو بولا 77 عامًا، وتضم العصابة ثلاثة خبراء آخرين، منهم صانع أقفال 66 عامًا، لفتح الأقفال المستعصية والمختلفة، وعاملي بناء 51 و56 عامًا، لإحداث فتحة في الجدار، ليدخل من خلالها أفراد العصابة مكاتب البريد، بحسب ما نشرته صحيفة «لا ريبوبليكا» الإيطالية.

Advertisements

طالع أيضا: القبض على أشهر عصابة لصوص في الستينات والسبعينات من العمر في روما

وقد بدأت السلطات الإيطالية التحقيق بعد عملية سطو وقعت في شهر مايو 2023، عندما احتجز 3 أفراد متنكرين، يرتدون أقنعة، وقبعات، ونظارات شمسية، الموظفين تحت تهديد السلاح، وحصلوا على 195000 يورو، ما يعادل 211000 دولار أمريكي.

عملية جراحية لصانع المفاتيح

 ومن وقتها، تأكد المحققون أن العصابة تخطط لعمليتي سطو أخريين، وكلتاهما ألغيت لعدة أسباب، منها أن صانع المفاتيح كان يحتاج إلى إجراء عملية جراحية.

وتمكنت الشرطة من إلقاء القبض على العصابة المتمرسة أخيرًا في 6 نوفمبر الماضي أثناء محاولتهم سرقة مكتب بريد في طريق كالبورنيو بيسون، ولم يتنبهوا إلى أنهم كانوا تحت مراقبة الشرطة.

ونقدم لكم من خلال موقع "فيتو"، تغطية ورصدًا مستمرًّا على مدار الـ 24 ساعة لـ أسعار الذهب، أسعار اللحوم، أسعار الدولار، أسعار اليورو، أسعار العملات، أخبار الرياضة، أخبار مصر، أخبار الاقتصاد، أخبار المحافظات، أخبار السياسة، أخبار الحوادث، ويقوم فريقنا بمتابعة حصرية لجميع الدوريات العالمية مثل الدوري الإنجليزي، الدوري الإيطالي، الدوري المصري، دوري أبطال أوروبا، دوري أبطال أفريقيا، دوري أبطال آسيا، والأحداث الهامة والسياسة الخارجية والداخلية، بالإضافة للنقل الحصري لـ أخبار الفن والعديد من الأنشطة الثقافية والأدبية.

Advertisements
الجريدة الرسمية