رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

حبس المتهمين بقتل ضحية الغدر بالمنوفية 15 عامًا

ضحية الغدر بالمنوفية
ضحية الغدر بالمنوفية
Advertisements

قضت محكمة جنايات شبين الكوم بمحافظة المنوفية، بالحبس 15 عامًا على كل من: “عماد السنباوي وعبدالسلام السنياوي وأحمد عبدالرسول، وعامين علي سعيد السنباوى وعزيز وخالد ومصطفى السنباوى، وعامًا لكل من إسلام وعمرو السنباوى وسعيد غريب وسامح عبدالرسول”، وذلك في قضية مقتل محمد سعد والمعروف إعلاميا بـ “ضحية الغدر”.

وكانت نيابة شبين الكوم بمحافظة المنوفية، أحالت 5 متهمين بقتل الشاب محمد جمال ضحية غدر جلسة الصلح بقرية كفر البتانون، لمحكمة الجنايات.

وكانت نيابة شبين الكوم بمحافظة المنوفية، حبس 5 متهمين بقتل شاب بقرية كفر البتانون بالسواطير والأسلحة البيضاء، 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

وتمكنت وحدة مباحث مركز شبين الكوم التابعة لمحافظة المنوفية، بقيادة الرائد محمد المغربى من ضبط المتهمين في قضية مقتل الشاب محمد جمال، ابن قرية كفر البتانون التابعة لمركز شبين الكوم بمحافظة المنوفية.

القبض على المتهمين

وتلقى اللواء سالم الدميني، مدير أمن المنوفية، إخطارًا من رئيس مباحث قسم شبين الكوم، يُفيد بإلقاء القبض على "خ. م."، و"ع. س."، و"م. خ."، و"ع. خ."، و"س. ع." والمقيمين بقرية كفر البتانون التابعة لمركز شبين الكوم، وذلك لقيامهم بقتل محمد جمال 23 سنة والتعدي على 3 آخرين.

الجدير بالذكر أن الشاب محمد جمال ابن قرية كفر البتاتون كانت قد تمت دعوته لجلسة صلح بينه وبين أحد الشباب بالقرية لكن فور وصوله انهالوا عليه ضربًا بالسواطير والأسلحة البيضاء، وأحدثوا إصابته التى أودت بحياته.

كواليس الجريمة البشعة

من جانبه، كشف محمد سعد عم الشاب "محمد"، ضحية الغدر في المنوفية، كواليس مقتله على يد مجموعة من الشباب في القرية، موضحًا أنه اصطحب الضحية لجلسة صلح بين الطرفين وفور وصوله مكان الصلح المتفق عليه، فوجئ بخيانة الطرف الآخر وقيامهم بالاعتداء بالضرب على ابن شقيقه بالأسلحة البيضاء و"الساطور".

وأضاف "عم الضحية" أنهما فوجئا بقيام المتهمين بعمل أكمنة لهما من كافة الاتجاهات، وعندما حاول الدفاع عن ابن شقيقه قاموا بطعنه بعدة طعنات متفرقة في الجسم، وضرب شقيق المجني عليه وإصابته بكسر في يده، وتم نقل الضحية إلى المستشفى لمحاولة إنقاذ حياته، ولكنه فارق الحياة فور وصوله المستشفى الجامعي بشبين الكوم.

وأوضح أن الضحية ظهرت عليه إصابات بالغة؛ حيث قام المتهمون بشق رأسه نصفين، وقطعوا أذنه، فضلًا عن إصابته بطعنات متفرقة بالجسم ما أدى إلى وفاته، مطالبًا بالقبض على المتهمين وتقديمهم للمحاكمة، قائلًا: "أثق في قضاء مصر العادل والشامخ، وأن حقنا هيجي وحق الشاب الضحية اللي توفى هييجي".

ونجحت الأجهزة الأمنية في مديرية أمن المنوفية، في إلقاء القبض على المتهمين في واقعة مقتل الشاب محمد جمال الذي راح ضحية الغدر في قرية كفر البتانون في شبين الكوم.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية