رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير الصحة: نستهدف انخفاض معدل الولادة القيصرية من 70 إلى 50 %

 الدكتور خالد عبد
الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة
Advertisements

 أكد الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة  ارتفاع معدلات الولادة القيصرية في مصر حيث تزيد عن ٧٥% وهو معدل أعلى من كل دول العالم.

 

وأضاف وزير الصحة في تصريحات صحفية اليوم ان معدلات الولادة القيصرية في العالم من ٢٠ الي ٣٠% لافتا الي أنه تم وضع دلائل استرشادية للولادات القيصرية في المستشفيات دون استسهال من الطبيب او الأم.

 

وأكد وزير الصحة والسكان وضع ضوابط ورقابة شديدة علي المستشفيات لتقليل معدل الولادة القيصرية ونكون الحاجة إليها بسبب طبي.


وشدد علي أهمية الولادة الطبيعية لأنها تساعد علي تحسين صحة الأم والطفل وعدم الحاجة الي الحضانات في المستشفيات، مشيرا الي ضرورة توفير الأدوات المساعدة في الولادة الطبيعية وحماية الأطباء وتدريب الفرق الطبية والتمريض علي الولادة الطبيعية.

 

وشدد الدكتور خالد عبدالغفار أنه يستهدف انخفاض معدل الولادة القيصرية من ٧٠% الي ٥٠% خلال مدة ٦ شهور قادمة.

 

كان الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، أصدر عدة توجيهات، من شأنها العمل على تقليل الزيادة في معدلات الولادات القيصرية غير المبررة، في مقابل زيادة الإقبال على الولادات الطبيعية، وذلك في إطار الحفاظ على صحة الأم والجنين، والارتقاء بالصحة العامة للمواطنين.

 

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن التوجيهات الخاصة بالحد من عمليات الولادة القيصرية غير الضرورية، يهدف إلى تقليل النتائج السلبية الشديدة، لهذا الإجراء الذي يعرض الأم لعدة مخاطر، منها الإصابة بالمشيمة المتوغلة، واستئصال الرحم أثناء الولادة، ونزيف الولادة الهائل، إلى جانب المضاعفات التي يتعرض لها الأطفال والأجيال القادمة من زيادة في الجراثيم المعوية والسمنة، والحساسية، والتوحد، والسكري، وأمراض المناعة.

 

وأشار «عبدالغفار» إلى أن الإجراءات التي وجه الوزير باتخاذها للتقليل من عمليات الولادة القيصرية غير الضرورية، تشمل التوجيه بمساواة أتعاب الأطباء والطواقم الطبية عن الولادات الطبيعية بمثيلتها عن الولادات القيصرية، وتخصيص حافز مالي للفريق الطبي الذي يحقق معدلات أعلى للولادة الطبيعية.

 

وأضاف «عبدالغفار» أن الوزير وجه بوضع التشريعات التي تضمن حق الطبيب والقابلة أو الممرضة لتطبيق الولادات الطبيعية أثناء حدوث الآثار الجانبية البسيطة، إلى جانب تنظيم تدريبات دورية للفرق الطبية أثناء الخدمة، مع توجيه القائمين على المنشآت الطبية الحكومية والخاصة، بجمع المعلومات الصحية والبيانات الروتينية عن الولادات القيصرية وأسبابها، لتحقيق الحوكمة في البيانات، وتحليل جميع أسباب الولادات القيصرية، وإلزام جميع المستشفيات الخاصة والحكومية بالعمل بالدلائل الإرشادية المتعلقة بأسباب وضوابط اللجوء للولادة القيصرية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية