رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أخبار الاقتصاد: ارتفاع سعر اليورو.. تراجع البن خلال الفترة المقبلة.. وانخفاض أسعار 3 سلع خلال أغسطس

البن
البن
Advertisements

شهدت الساعات الماضية عددًا من الأحداث الاقتصادية المهمة التي تناولتها بوابة "فيتو" في القطاعات الاقتصادية المختلفة، ومن بينها البورصة والعقارات والبنوك والقطاع التجاري، وأبرزها:
 

انخفاض أسعار 3 سلع خلال أغسطس

شهدت بعض السلع انخفاضا ملحوظا خلال شهر أغسطس الماضي، حيث تراجعت أسعار مجموعة الفاكهة خلال شهر أغسطس مقارنة بشهر يوليو بنسبة (-8.3%)، كما انخفضت أسعار مجموعة اللحوم والدواجن بنسبة (-5.0%).

وشهدت أسعار مجموعة الأسماك والمأكولات البحرية  تراجعا بنسبة (-1.0%)، جاء ذلك طبقا التقرير الشهرى للتضخم الصادر عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.

 ويعتبر بند الأسماك واللحوم والدواجن من أهم البنود الغذائية للأسر المصرية 

والتضخم يعبر عن ارتفاع المستوى العام للأسعار لكافة السلع والخدمات، بما يجعل القيمة الشرائية للعملة تنخفض. 

ويعد الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، هو الجهة المنوط بها قياس معدلات التضخم في مصر، حيث أنه الكيان المسئول عن الإحصاءات الرسمية. 

وأشار التقرير إلى ارتفاع أسعار مجموعة الخضراوات بنسبة (12.5%). وارتفعت  أسعار مجموعة الحبوب والخبز بنسبة (3.3%) وارتفعت أسعار مجموعة منتجات غذائية أخرى بنسبة (2.5%).

 

 وأكد التقرير ارتفاع أسعار مجموعة المياه المعدنية والغازية والعصائر الطبيعية بنسبة (1.6%)، كما ارتفعت  أسعار مجموعة السكر والأغذية السكرية بنسبة (1.0%).

 

 ولفت التقرير الى ارتفاع أسعار مجموعة البن والشاي والكاكاو بنسبة (0.7%).و  ارتفاع أسعار مجموعة الزيوت والدهون بنسبة (0.6%).

وسجل قسم المشروبات الكحولية والدخان ارتفاعًا قدره (1.6%) بسبب ارتفاع أسعار مجموعة الدخان بنسبة (1.6%).

 

وأوضح التقرير أن الرقم القياسي العام لأسعار المستهلكين لإجمالي الجمهورية بلغ (131.7) نقطة لشهر أغسطس 2022، مسجلًا بذلك ارتفاعًا قدره (0.5%) عن شهر يوليو 2022.

وترجع أهم أسباب هذا الارتفاع إلى ارتفاع أسعار مجموعة الخضروات بنسبة (12.5%)، مجموعة الحبوب والخبز بنسبة (3.3%)، مجموعة الدخان بنسبة (1.6%)، مجموعة السلع والخدمات المستخدمة في صيانة المنزل بنسبة (2.0%)، مجموعة خدمات النقل بنسبة (2.0%)، مجموعة الوجبات الجاهزة بنسبة (1.2%)، بالرغم من انخفاض أسعار مجموعة الفاكهة بنسبة (-8.3%)، مجموعة اللحوم والدواجن بنسبة (-5.0%).

وسجل معدل التضخم السنوي لإجمالي الجمهورية (15.3%) لشهر أغسطس 2022 مقابل (6.4%) لنفس الشهر من العام السابق.


الثروة الداجنة بالقاهرة تطالب بفتح باب التصدير للمنتجات المصنعة

طالبت شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية بعدم فتح باب التصدير الا للمنتجات المصنعة والتي بها قيمة مضافة. 


وقال الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية، أن تصدير السلع دون قيمة مضافة ليس المطلوب حاليا، موضحا أن تصدير منتجات لها قسمة مضافة افضل من تصدير السلع خام.


وأكد "رئيس الشعبة " أن فتح باب التصدير يجب أن يكون قاصر على السلع التي لها قيمة مضافة فقط. 

 

ومن جانبه أوضح المهندس أسامة الشاهد عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية، أن نمو الصادرات المصرية لدول مجموعة الكوميسا - تكتل دول شرق وجنوب أفريقيا - بنحو 35% خلال العام الماضي لتصل إلى 2.7 مليار دولار يعكس فرصا كبيرة لنمو حركة التصدير المصري لهذه الدول.

وأضاف الشاهد، أن بلدان أفريقيا جنوب الصحراء تعد أسواقا واعدة للصادرات المصرية في ظل نمو الناتج المحلي لهذه الدول خلال العقد الأخير وارتفاع مستوى المعيشة النسبي، بما يشجع الإقبال على البضائع المصرية التي تستطيع المنافسة من حيث السعر والجودة.

وتوقع عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية استمرار النمو القوي للصادرات المصرية إلى أسواق الدول الأفريقية جنوب الصحراء في ظل رفع الحكومة لدعم الشحن لهذه البلدان إلى 80% بما يمثل مساندة قوية لاختراق أسواق هذه الدول، موضحا أن مصر لديها فرصا واعدة في هذه المنطقة لوجود عدة اتفاقيات تجارية، فضلا عن قرب المسافة، متوقعا أن تواصل معدلات نمو الصادرات إلى نحو 40 - 45% خلال العام الجاري.

وتستهدف مصر الوصول بالصادرات للدول الأفريقية إلى 10 مليارات دولار خلال 2025، وقال الشاهد إن أفريقيا هي الامتداد الطبيعى لمصر، والفترة الأخيرة تشهد اهتماما كبيرا من الدولة المصرية بها، إذ ارتفعت الاستثمارات المصرية في أفريقيا خلال العام الماضي لتتجاوز 10 مليارات دولار.

وطالب الشاهد مكاتب التمثيل التجاري التابعة لوزارة التجارة الخارجية والصناعة بالدراسة المستمرة والعميقة للأسواق الأفريقية وتنسيق الرؤية مع جمعيات الأعمال المصرية لزيادة التدفقات السلعية المصرية لهذه الدول.
 

ارتفاع سعر اليورو 7 قروش اليوم الأحد 11 -9-2022

شهد سعر اليورو، ارتفاع ملحوظ أمام الجنيه المصري، بقيمة 7 قروش في نهاية تعاملات اليوم الأحد 11 سبتمبر 2022، بحسب آخر تحديث وارد عبر الموقع الإلكتروني للبنك المركزي المصري.
 

سعر اليورو بالمصري اليوم

ووفقا لآخر تحديث وارد عبر شاشات عرض أسعار العملات في البنوك المصرية جاء سعر اليورو كالتالي:

سعر اليورو في البنك المركزي المصري

19.35 جنيه للشراء و19.47 جنيه للبيع.


سعر اليورو في البنك الأهلي المصري

19.32 جنيه للشراء و19.49 جنيه للبيع.
 

سعر اليورو في بنك مصر

19.32 جنيه للشراء و19.49 جنيه للبيع.


سعر اليورو في مصرف أبو ظبي الإسلامي

19.31 جنيه للشراء و19.51 جنيه للبيع.


رفع سعر الفائدة

وأعلن البنك المركزي الأوروبي، يوم الخميس 8 أغسطس 2022، رفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس لكبح جماح التضخم، رغم تزايد احتمالات دخول التكتل الأوروبي في حالة ركود، في وقت خسر فيه الإمدادات الروسية الحيوية من الغاز الطبيعي.
 

ورفع المركزي الأوروبي سعر الفائدة على الودائع من صفر إلى 0.75%، ورفع سعر الفائدة الرئيسي على إعادة التمويل إلى 1.25%، في أعلى مستوى منذ عام 2011.
 

وقال البنك في بيان "خلال الاجتماعات التالية، من المتوقع أن يرفع مجلس المحافظين أسعار الفائدة بشكل أكبر لخفض الطلب وتفادي احتمالات استمرار الاتجاه التصاعدي لتوقعات التضخم".

ارتفاع تكاليف المعيشة

ويبدو أن البنك المركزي الأوروبي يعتزم تحمل سلسلة من رفع أسعار الفائدة والتضحية بالنمو في المنطقة بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة، التي لا تزال مهددة بالارتفاع أكثر.


ومع توقع ارتفاع التضخم في منطقة اليورو إلى 10% على الأقل في الأشهر المقبلة وخطر ارتفاع أسعار المستهلك، فإن رفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس، كان الأكثر ترجيحًا.


ورفع المركزي الأوروبي توقعات النمو إلى 3.1% هذا العام من 2.8%، فيما خفض توقعاته بشدة للنمو في 2023 من 2.1% إلى 0.9%.


من ناحية أخرى، رفع المركزي الأوروبي بشكل كبير توقعاته للتضخم في العام 2022 إلى 8.1٪، ويتوقع بلوغه 5.5٪ في 2023 و2.3٪ في 2024، وفق بيان صحافي.


ولم يؤد التوقف الأخير لتسليم الغاز إلى أوروبا عبر خط أنابيب "نورد ستريم 1" إلى انخفاض الأسهم وزيادة خطر حدوث ركود في أوروبا فحسب، بل دفع أيضًا عائدات سندات الحكومة الإيطالية لأجل 10 سنوات إلى 4%، وهو أعلى مستوى منذ منتصف يونيو.

 

السعودية تخطر غرفة الإسكندرية بالعمر التشغيلي للشاحنات والحافلات

تلقت شعبة خدمات النقل الدولي التابعة للغرفة التجارية بالإسكندرية برئاسة المهندس مدحت القاضي إخطارا من جهاز تنظيم النقل البري الداخلي والدولي برئاسة المهندس السيد متولي الرئيس التنفيذي للجهاز بالمذكرة الواردة من الوفد الدائم للمملكة العربية السعودية بشأن تحديث الهيئة العامة للنقل للوائح التنظيمية المتعلقة بنقل البضائع عبر الشاحنات ونقل الركاب بالحافلات للتنبيه على شركات النقل البري وسائقين ومالكي وسائل النقل.

ونصت المذكرة التي تلقت شعبة خدمات النقل الدولي واللوجستيات نسخة منها والصادرة من الهيئة العامة للنقل برئاسة وزير النقل والخدمات اللوجستية على أن لا يزيد العمر التشغيلي للشاحنات القاعدة بالأراضي السعودية أو العابرة  عن ٢٠ سنة، حيث يأتي الإجراء وفق تعديلات أجرتها السلطات السعودية لتنظيم النقل بالمملكة العربية السعودية.

وأضافت الشعبة في بيان لها، أن الخطاب أورد أنه وبالنسبة للحافلات لا يزيد العمر التشغيلي للحافلات القاصدة للملكة والعابرة على ١٠ سنوات.

ومن جانبه أشار المهندس مدحت القاضي رئيس شعبة خدمات النقل الدولي واللوجستيات بالغرفة التجارية بالإسكندرية، إلى ضرورة نشر تلك المذكرة على كافة الجهات المتعاملة مع نقل البضائع والركاب للالتزام بالتعليمات.

 

البورصة تربح 8.4 مليار جنيه بختام تعاملات بداية الأسبوع

 

ارتفعت مؤشرات البورصة بختام  تعاملات، اليوم الأحد، أول تعاملات الأسبوع، وربح رأس المال السوقي 8.4 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 711.011 مليار جنيه.


وصعد المؤشر الرئيسي "EGX30" بنسبة 0.89 % إلى مستوى 10356 نقطة، وصعد مؤشر "EGX 50" بنسبة 0.75 % إلى مستوى 1975 نقطة.

 

كما صعد مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة EGX70 "متساوي الأوزان" بنحو 0.61% إلى  مستوى 2287 نقطة، بينما صعد مؤشر EGX 100 "متساوي الأوزان" بنسبة 0.61% عند مستوى 3276 نقطة.

 

تعاملات نهاية الأسبوع

ارتفعت مؤشرات البورصة بختام تعاملات  الخميس، آخر تعاملات الأسبوع، وسجل رأس المال السوقى نحو 702.581 مليار جنيه، لتربح نحو 2.4 مليار جنيه.

 

وصعد المؤشر الرئيسي "EGX30" بنسبة 0.32 % إلى مستوى 10265 نقطة، وصعد مؤشر "EGX 50" بنسبة 0.48% إلى مستوى 1960 نقطة.

 

كما صعد مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة EGX70 "متساوي الأوزان" بنحو 0.51% إلى  مستوى 2274 نقطة، بينما صعد مؤشر EGX 100 "متساوي الأوزان" بنسبة 0.52% عند مستوى 3256 نقطة.

 

تعاملات الأربعاء

وتراجعت  مؤشرات البورصة بختام تعاملات  الأربعاء، وسجل رأس المال السوقي نحو 700.177 مليار جنيه، لتخسر نحو 3.5 مليار جنيه.

 

وهبط  المؤشر الرئيسي "EGX30" بنسبة 0.94% إلى مستوى 10232 نقطة، وهبط  مؤشر "EGX 50" بنسبة 0.5% إلى مستوى 1951 نقطة.

 

كما هبط  مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة EGX70 "متساوي الأوزان" بنحو 0.61% إلى  مستوى 2262 نقطة، بينما هبط  مؤشر EGX 100 "متساوي الأوزان" بنسبة 0.66% عند مستوى 3229 نقطة.
 

أوراسكوم المالية تنفي أي صلة لها بشركة كابيتر الناشئة

نفت شركة “أوراسكوم المالية”، وجود أي استثمارات أو علاقة مع شركة “كابيتر” الناشئة.

وردت الشركة  فى بيان لها عبر البورصة على ما أثير بشأن ارتباط أوراسكوم المالية بشركة كابيتر.

تجدر الإشارة إلى أن مجلس إدارة الشركة القابضة لشركة كابيتر، أعلن أنه اعتبارًا من 6 سبتمبر، فقد تم عزل محمود نوح وأحمد نوح من مناصبهما التنفيذية كرئيس تنفيذي للشركة ورئيس تنفيذي للعمليات بقرار يسري مفعوله فورًا.

ويأتي هذا الإجراء عقب عدم وفاء محمود وأحمد نوح كشركاء مؤسسين للشركة بالتزاماتهم وواجباتهم التنفيذية تجاه الشركة خلال الأسبوع الماضي، وعدم الحضور أمام ممثلي مجلس الإدارة والمساهمين والمستثمرين خلال زياراتهم المتكررة لمقر الشركة الأسبوع الماضي لإتمام إجراءات الفحص النافي للجهالة لعملية دمج محتملة للشركة مع كيان آخر.
 

تراجع أسعار البن  خلال الفترة المقبلة

أشاد حسن فوزي رئيس شعبة البن بغرفة القاهرة التجارية بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي للحكومة باتخاذ حزمة إجراءات استثنائية لتيسير الإفراج عن الواردات، وتخفيف الأعباء عن المستثمرين والمستوردين والتي منها: " وقف تحصيل الغرامات الجمركية من المتأخرين في إنهاء الإجراءات الجمركية بسبب المستندات المطلوبة من الجهات ذات الصلة - تقليل تكاليف السلع بخفض أعباء الأرضيات والغرامات خلال الأيام المقبلة في ظل الأزمة العالمية الراهنة - الإفراج خلال أيام عن أي شحنات أنهت الإجراءات الجمركية وتنتظر نموذج تمويل الواردات «نموذج ٤» بالتنسيق مع المركزي والتجارة والصناعة".


وقال فوزي إن هذه الإجراءات داعمة لاتزان الأسواق، وتساهم في خفض التكلفة، خاصة فيما يتعلق بالغرامات والأرضيات ؛ مما يساهم أيضًا في انخفاض الأسعار في الأسواق واستقرارها، ويؤدي إلى زيادة المخزون، خاصة أن البضائع التي توجد في الموانئ ستزيد من المعروض بقوة في السوق، مشيرًا إلى أن توجيهات الرئيس السيسي جاءت في وقتها لضبط السوق وتنشيط حركة التجارة الداخلية، وقطاع البن في أمان خاصة في ظل هذه الإجراءات الاستثنائية الداعمة بقوة خاصة لقطاع البن الذي نستورده بالكامل من الخارج.

وأوضح رئيس الشعبة إن سوق البن مستقر وهناك مخزون بالسوق، بدليل أن المواطن يستطيع أن يقوم بشراء البن في أي وقت، ومع هذه الإجراءات الاستثنائية سيكون سوق البن أكثر استقرارًا خلال الفترة القادمة، بل متوقع أن تنخفض الأسعار نتيجة زيادة المعروض عن الطلب.

ووجّه "فوزي" الشكر للمهندس إبراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ورئيس غرفة القاهرة على الاستجابة السريعة للغرفة في تطوير وتنمية كافة القطاعات من خلال مناقشة متطلبات الشعب التجارية ومناقشتها مع الجهات المعنية، لافتًا إلى أن قطاع البن حصل في الفترة الأخيرة على مواصفات قياسية عالمية بعد مطالبة الشعبة للغرفة بعقد لقاء مع مسئولي المواصفات والجودة لبحث هذا الأمر، وهو ما حدث بالفعل وتمت هذه المواصفات بعد عقد هذا اللقاء عن طريق الغرفة "بيت التجار"، فضلًا عن بحث كافة الموضوعات التي تهم قطاعنا ووضع مقترحاتنا أمام مجلس إدارة الغرفة الذي يقوم بدوره مع الجهات المعنية المختلفة.

وأشار رئيس شعبة البن إلى أن المصريين اعتادوا على فنجان القهوة، وأصبح لدى بعضهم عادة يومية، وهو ما نلاحظه في كثير من المواطنين المترددين على محال البن، موجهًا إرشاداته للمواطنين بعدم تخزين البن، خاصة أن له صلاحية من جانب، ومن الاخر موجود بالسوق وبوفرة، ولذلك لابد من شراء الاحتياجات فقط، ومن الممكن أن ينخفض سعر البن وتضيع فرصة الاستفادة من السعر المنخفض، ومن هنا نؤكد أن البن متوافر وعلى المواطن شراء احتياجاته فقط لضمان زيادة المعروض بالسوق.

ولفت "فوزى" إلى أن الشعبة دائمًا تعقد اجتماعات ولقاءات لبحث متطلبات منتسبيها ومقترحاتهم وبحث آخر المستجدات بسوق البن، بحيث تكون الشعبة لديها كل ما هو جديد عن سوق هذا القطاع لتوعية منتسبيها سواء مستجدات محلية أو عالمية، ومن خلال التواصل مع منتسبي الشعبة نقوم بتوصيل المعلومة بشكل صحيح وواضح ومحدد.

وعن أسعار البن بالسوق حاليًا، قال "فوزي" إن أسعار البن في مصر تعتبر أقل بكثير من الدول الأخرى نتيجة توافر السلع وسعى الدولة بمؤسساتها العامة والخاصة إلى زيادة المعروض من كافة السلع وليس البن فقط ؛ مما يؤدي إلى استقرار الأسواق، خاصة أن الأسعار تخضع لآليات العرض والطلب.

وأكّد "فوزي" أن استهلاك البن يزيد يومًا عن الآخر، وارتفعت معدلات الاستهلاك في الفترة الأخيرة أضعاف المرحلة الماضية نتيجة عوامل كثيرة منها " تغير نمط وأسلوب المستهلك المصري وتنوع مشروب القهوة نفسه من (قهوة – كابتشينو – كافيه لاتيه – ميكاتو – اسبرسو)، وفئة الشباب ترغب في مشروب" القهوة بالبندق - القهوة بالفستق - القهوة بالشكولاتة - النسكافيه "، وأصبح البن منافسًا قويًا للمنتجات الأخرى.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية