رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أعمالهم تسببت في "خراب بيوت".. ليلة القبض على السحرة.. تفاصيل سقوط 7 دجالين في قبضة الأمن بالأقصر.. وأهالي إسنا: "طلعوا الكفار من بلدنا" | صور

اهالي اسنا
اهالي اسنا
Advertisements

شهدت مدينة إسنا التابعة لجنوب محافظة الاقصر، سقوط عدد من الدجالين بعد تجمع عدد من الأهالي أمام منازلهم.

صور أهالي إسنا

سقوطهم في قبضة الأمن

نجحت الأجهزة الأمنية بمحافظة الأقصر فى القبض على ٧ متهمين جدد بممارسة أعمال السحر والشعوذة بين المواطنين، وجار التحقيق مع الجدد فى الوقائع والاتهامات المنسوبة إليهم من الأهالى بالحصول على أموال منهم نظير إجراء أعمال سحرية.

تعود تفاصيل الواقعة عندما تلقى اللواء دكتور هشام عبد الغفار، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الأقصر، إخطارًا من غرفة النجدة يفيد بتجمهر عدد من الأهالى أمام منزل أحد المواطنين فى أصفون المطاعنة للمرة الثانية.

اعمال شعوذة باسنا

تحريات المباحث في إسنا

انتقلت على الفور قوات الأمن، ونجحت فى ضبط "الأمير.ج.ف" ترزى وشهرته "ف.ع" 51 سنة، مقيم بشارع أبو منصور فى قرية أصفون المطاعنة، ومتزوج ولديه 4 بنات بينهم 2 متزوجين و2 صغار، وبداخل منزله عدد من الكتب والأوراق المكتوب عليها طلاسم بلغات غربية، وهاتف محمول وعدد من أدوات ممارسة أعمال الدجل والشعوذة.

مشعوذو إسنا

ممارسات غير قانونية

وواصل ضباط مباحث مركز شرطة إسنا، ملاحقة متهمين آخرين بإجراء تلك الممارسات الغير قانونية بعد شكاوى من الأهالى بقرية أصفون، ونجحت قوات الأمن فى ضبط 4 متهمين جدد وهم كل من "الأمير.ع.ا" مزارع، و"كامل.ل.ط" مزارع، و"سعيد.م.ا" مزارع، و"أبوالحسن.م.م" مزارع، وجميعهم مقيمون بقرية أصفون المطاعنة.

جرى تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات بإشراف من المحامي العام لنيابات الأقصر.

أهالي إسنا “شكرا للأمن”

قدم محمد صالح محمود من أهالي مركز إسنا، الشكر لرجال الأمن بعد أن تم القبض علي ٧ أشخاص يمارسون الشعوذة والدجل، منوها إلي أن العديد من البيوت وقعت في مشاكل عدة بسبب تلك الأعمال.

ولفت يحي محمود صلاح، ابن مركز إسنا، إلي أن تلك الأعمال التي يقومون بها تسببت في عدة حوادث وهدمت بيوت وفرقت بين عدد من ابناء القري والنجوع، ورغم رفض عدد من أبناء المركز لتلك الأعمال إلا أن الجميع كان يترقب إلي أن انفجر الجميع ورفض بقاء هؤلاء الدجالين والمشعوذين.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية