رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

حبس المتهم بقتل ابنته لشكه في سلوكها بأبو النمرس في الجيزة

حبس
حبس

أمرت نيابة الجيزة بحبس عامل قتل ابنته بعد وصلة تعذيب لشكه في سلوكها بمنطقة أبو النمرس بالجيزة 4 أيام على ذمة التحقيقات التي تجري معه. 

كما انتدبت النيابة الطب الشرعي لبيان سبب وفاة الفتاة وإعداد تقرير بذلك، والتصريح بالدفن عقب الإنتهاء من التشريح. 

تلقت قسم شرطة أبو النمرس بمديرية أمن الجيزة إشارة من المستشفي تفيد باستقبال فتاة مصابة بكسور وكدمات ونزيف داخلي ووجود آثار تعذيب وادعاء والدها بسقوطها من علو علي غير الحقيقة، وتم نقل الجثة إلى المشرحة، لتشريحها والتصريح بدفنها، وأخطر اللواء هشام أبو النصر مدير أمن الجيزة، النيابة العامة للتحقيق. 

وبالفحص وإجراء تحريات الأجهزة الأمنية بالجيزة تبين أن وراء إرتكاب الواقعة والد الفتاة لشكه في سلوكها ومراقبتها بتحدثها في الهاتف المحمول بالساعات، إلى جانب خروجها المستمر من المنزل. 

وعقب تقنين الإجراءات واستصدار أذن مسبق من النيابة العامة أمكن ضبط المتهم واقتياده إلي ديوان المركز

وبمواجهة المتهم اعترف بارتكاب الجريمة، وذكر أنه أنهى حياة المجني عليها لشكه في سلوكها، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق 

عقوبة القتل
ونصت المادة 233 من قانون العقوبات على: من قتل أحدا عمدا بجواهر يتسبب عنها الموت عاجلا أو آجلا يعد قاتلا بالسم أيا كانت كيفية استعمال تلك الجواهر ويعاقب بالإعدام.
كما نصت المادة 234 على: من قتل نفسا عمدًا من غير سبق إصرار ولا ترصد يعاقب بالسجن المؤبد أو المشدد.
ومع ذلك يحكم على فاعل هذه الجناية بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى، وأما إذا كان القصد منها التأهب لفعل جنحة أو تسهيلها أو ارتكابها بالفعل أو مساعدة مرتكبيها أو شركائهم على الهرب أو التخلص من العقوبة فيحكم بالإعدام أو بالسجن المؤبد.

وتكون العقوبة الإعدام إذا ارتكبت الجريمة تنفيذًا لغرض إرهابي.
وتحدثت المادة 235 عن المشاركين في القتل، وذكرت ان المشاركين فى القتل الذي يستوجب الحكم على فاعله بالإعدام يعاقبون بالإعدام أو بالسجن المؤبد.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية