رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

ثاني محاكمة.. جنديان روسيان يعترفان بارتكاب جرائم حرب في أوكرانيا

جنديان روسيان يعترفان
جنديان روسيان يعترفان بارتكاب جرائم حرب في أوك
Advertisements

أقر جنديان روسيان أسيران في أوكرانيا، بتهمة قصف بلدة في شرق البلاد، في ثاني محاكمة لجرائم الحرب منذ الغزو الروسي.

 وحدة مدفعية 

وحسب صحيفة "جارديان" البريطانية، اعترف الجنديان ألكسندر بوبيكين وألكسندر إيفانوف بأنهم جزء من وحدة مدفعية أطلقت النار على أهداف في منطقة خاركيف ببيلجورود الروسية.

وقال الإدعاء إن القصف دمر مؤسسة تعليمية في بلدة الدرهاشي. 

 محكمة كوتليفسكا

وحسب مكتب المدعي العام إن بوبيكين وإيفانوف، اللذان وُصفا بأنهما سائق مدفعية ومدفعي، اعتقلا بعد عبور الحدود واستمرار القصف. 

وفي المحاكمة في محكمة كوتليفسكا المحلية بوسط أوكرانيا، قال بوبيكين للمحكمة: “أنا مذنب تمامًا بالجرائم التي أتهم بارتكابها”. 

فيما طلب إيفانوف عدم وصوله للحد الأقصى من عقوبة السجن، وقال للمحكمة: “أتوب وأطلب المغفرة وإنقاص الحكم”. 

وطالب ممثلو الادعاء بسجنهما لمدة 12 عاما لانتهاكهما قوانين الحرب، فيما دعا محامي الدفاع إلى التساهل، بحجة أن الجنديين كانا ينفذان الأوامر وتابا.

 جندي روسي

ومن المتوقع صدور الحكم في 31 مايو الجاري.

وكانت محكمة مقاطعة كييف، قضت في 23 مايو بالسجن مدى الحياة على جندي روسي يحاكم في أوكرانيا بتهم تتعلق بجرائم حرب.

واتهم الجندي الروسي فاديم شيشيمارين، 21 عامًا، بقتل رجل مدني أعزل يبلغ من العمر 62 عامًا في قرية تشوباخيفكا شمال شرق أوكرانيا أواخر فبراير، حيث أقر بذنبه أمام المحكمة.

طلب العفو

وكان الجندي الروسي، طلب العفو بعد أن أقر بذنبه وقتله رجل مدني أعزل شمال شرق البلاد.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية