رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

سجينتان تحملان من زميلتهما المتحولة جنسيا داخل إصلاحية أمريكية

سجينتان تحملان من
سجينتان تحملان من زميلتهن المتحولة جنسيا
Advertisements

حملت امرأتان في سجن نيوجيرسي الأمريكي المخصص للنساء، بعد ممارسة الجنس مع إحدى زميلاتهن المتحولة جنسيا.

ويجري إيواء النساء الحوامل، اللواتي لم يتم تحديد هوياتهن، في إصلاحية إدنا ماهان في كلينتون، التي أعلن حاكم ولاية نيو جيرسي عن خطط لإغلاقها العام الماضي.

وقال المسؤولون عن السجن إنه في كلتا الحالتين،من غير الواضح ما إذا كانت المرأتان الحاملتان قد مارستا الجنس مع نفس النزيل المتحول جنسيا، أم مع متحولين آخرين أيضا.

وتضم منشأة إدنا ماهان 27 سجينا متحولا جنسيا، وأكثر من 800 امرأة إجمالا. كما أنه من غير الواضح ما إذا كانت النزيلتين تخططان لمواصلة حملهما. فيما تم فتح تحقيق.

وبدأت المنشأة الإصلاحية في إيواء النساء المتحولات جنسيا، بما في ذلك أولئك اللاتي لم يخضعن بعد لعملية جراحية لتغيير الجنس، في العام الماضي.

وجاء ذلك كجزء من تسوية بعد دعوى قضائية رفعتها امرأة متحولة والاتحاد الأمريكي للحريات المدنية (ACLU) في نيوجيرسي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية