رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

نواب الشيوخ ينعون إبراهيم حجازى: حارب الإرهاب بالكلمة والفكر

مجلس الشيوخ
مجلس الشيوخ
Advertisements

نعى عدد من أعضاء مجلس الشيوخ، خلال الجلسة العامة للمجلس اليوم، النائب الراحل إبراهيم حجازى عضو المجلس الذى توفى صباح اليوم.

وقال د. عبد المنعم سعيد عضو مجلس الشيوخ، " اشهد ان حجازى من اعز الناس التي ائتمنهم مصر على أمانة الكلمة وحكمة القرار وأتقدم بالعزاء للوطن.

وأكد عبد العزيز النحاس أن النائب إبراهيم حجازى  أحد من نشروا الوعي ضد الإرهاب وكان وطنيا. 

وقال أكمل نجاتي عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين: "النائب إبراهيم حجازى  حارب الإرهاب ورفع شعار يا نحن والوطن يا هم".

ونعى رئيس حزب التجمع النائب سيد عبد العال الراحل إراهيم حجازي قائلا: “احد من واجهوا الإرهاب بالفكر والكلمة والرأي”.

كما نعى المهندس عبد الخالق عياد، رئيس لجنة الطاقة والبيئة والقوى العاملة بمجلس الشيوخ، النائب الراحل إبراهيم حجازى، قائلا إنه كان وطنيا مخلصا لبلده وبطلا من أبطال أكتوبر ورمزا صحفيا وإعلاميا نسترشد به.

وكان المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، رئيس مجلس الشيوخ، نعى النائب الراحل إبراهيم حجازى عضو مجلس الشيوخ، الذى توفى صباح اليوم، بعد صراع مع المرض.

وقال عبد الرازق: يعز علينا أن ننعى واحدا من أبطال حرب أكتوبر والذى شارك فى كتابة تاريخ الحرب من واقع مشاركته الفعلية فى الحرب. 

وأضاف: كما أنه حصل على جائزة مصطفى وعلى أمين فى الصحافة، وتولى رئيس تحرير مجلة الأهرام الرياضى لمدة 19 عام وقدم عدة برامج تليفزيزنية، كما أنه ومن خلال رئاسته للجنة الشباب والرياضة واصل رسالته تجاه الوطن.

ودعا رئيس المجلس، الأعضاء للوقوف دقيقة حداد وقراءة الفاتحة على روح الفقيد العزيز.

وأكد رئيس المجلس، أنه عندما يتلقى المجلس، إخطار وزير الداخلية بشأن وفاة النائب الراحل، سيتم إعلان خلو مقعد الفقيد.

ونعت عدد من الهيئات البرلمانية النائب الراحل، حيث قال النائب حسام الخولي، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن: عزائنا للشعب المصري في وفاة النائب إبراهيم حجازي الذي قدم للوطن الكثير والكثير.

وأكد أن الراحل له أمجاد كبيرة في حرب أكتوبر 1973، فضلا عن نجاحاته في المجال الصحفي والرياضي.

وانطلقت منذ قليل الجلسة العامة لمجلس الشيوخ برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، وذلك لاستكمال مناقشة مشروع قانون العمل المقدم من الحكومة.

يأتي ذلك بعد أن انتهى المجلس في جلسته العامة أمس الأحد، من مناقشة وإقرار مواد الإصدار وعددها 10 مواد، بينما لم ينته المجلس من إقرار المادة الأولى من مشروع القانون والخاصة بالتعريفات.

وأثار تعريف السخرة في مشروع قانون العمل الجديد، حالة من الجدل أثناء الجلسة العامة لمجلس الشيوخ، برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق.

ونص التعريف الوارد في المادة الأولى من مشروع القانون على: كل عمل أو خدمة تؤدى من أي شخص تحت التهديد بإنزال عقوبة أو إيذاء، ولم يتطوع هذا الشخص بأدائها بمحض اختياره.

وقال علاء مصطفى، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين: مواجهة السخرة أمر هام، خاصة بعد أن كانت السبب في انتحار أحد الموظفين في أحد الشركات.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية