رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

جمال شعبان يحذر من متحور كورونا الجديد: الكابوس يعود والعالم مرعوب|فيديو

الدكتور جمال شعبان
الدكتور جمال شعبان
Advertisements

حذر الدكتور جمال شعبان، عميد معهد القلب السابق، من متحور كورونا الجديد "أو ميكرون"، مؤكدًا أن المتحور الجديد لكورونا حدثت به ٥٠ طفرة، وأصبح سريع الانتشار، مسببًا ذعرًا عالميَا، حيث يعود مرة أخري كابوس الموجة الأولى لكورونا عام 2019.

وبث الدكتور جمال شعبان مقطع فيديو، على صفحته الرسمية بالفيس بوك، قائلًا: إن فيروس كورونا المستجد كوفيد- 19 يبدوا أنه لا يزال مستمرا معنا، فالمتحور الجديد "أوميكرون" بقي له ساعات فقط، لكنه سريع الانتشار، فقد تكاثر داخل جسم شخص في جنوب افريقيا مصاب بالإيدز وحدث للڤيروس فيه ٥٠ طفرة، منهم ٣٥ طفرة في أشواك الڤيروس، وليس معروف مدى شراسة المتحور الجديد حتى الآن، لكن بعض الدول في حالة الرعب فرضت إغلاقا تاما وكأن فيروس كورونا  يبدأ معنا من جديد، ونعود لعام 2019. 

متحور كورونا الجديد

وقال شعبان "آخر سلالة كورونا المتحور البوتسواني الجنوب إفريقي "أو ميكرون" أثار الرعب في العالم، وقصة المتحور الجديد"، مشيرًا إلى أن "فيروس كورونا عبارة عن شريط من الحمض النووي، حوله غلاف دهني، وهذا الغلاف تخرج منه مخالب، أو أشواك، أما المتحور الجديد فتحوره حدث في الأشواك"

وقال إن الفيروسات هي كائنات شبه حية لا تتكاثر ولا يتحرك فقط ينشب مخالبة في الخلية ليحولها لمصانع لإنتاج ملايين الفيروسات، ومع إنتاج هذه الملايين تحدث تحورات، ونحن نقاومه لذا الفيروس يغير في الشفرة الجينية أو الأشكواك، المفاتيح التي يفتح بها أبواب خلية الشخص المصاب.

بداية ظهور المتحور الجديد

وأضاف شعبان "وبسبب وجود الكثير من اللقاحات والمضادات للفيروس، فلابد أن يتحور بطريقة أخرى، يقال إنه ظهر في هونج كونج، ثم أصاب أحد الأشخاص في بتسوانا بجنوب إفريقيا، ثم وصل إلى 6 أشخاص ثم انتشر في جنوب إفريقيا".

وقال: "إن منظمة الصحة العالمية في حالة رعب من هذا المتحور، حتى أن النمسا أعلنت إغلاقا تاما للبلاد، وكأننا نعيد سيناريو كورونا من جديد"، مضيفًا "المتفق عليه الذي لم يحصل على الجرعة الأولى من اللقاح عليه الإسراع بالحصول عليه، والذي حصل على الجرعة الأولى عليه الإسراع بالحصول على الثانية، والذي حصل على الجرعة الثانية عليه الحصول على الجرعة التعزيزية الثالثة، نحن مع فصل جديد لكوفيد، توقعنا ضعف الفيروس لكن بتسوانا أو أو ميكرون، عمل تحور ميكروسكوبي ليكون أدق على التقاط الخلية للهروب من الأجسام المضادة، لذا فانتشاره أوسع"

نعود لكورونا من جديد

وتابع "يبدوا أننا نعيد ما بدأناه في الموجة الأولى لكورونا في عام 2019، نتمني أن يكون المتحور الجديد أقل خطرًا وشراسة من سابقيه، ومن لم يحصل على اللقاح عليه الحصول عليه، لأنه يقلل من شدة الأعراض، اللقاح ضروري" ونصح بالحصول على لقاح جونسون لأنه جرعة واحدة فقط.

وأضاف: "إن ظهور المتحور الجديد في جنوب إفريقيا لقلة حصولهم على اللقاح، حيث أن نسبة الحصول على اللقاح 40%، وهذا الفيروس الميكروسكوبي بمجرد تثبيت مخالبه يحولها لمصنع فيروسي، فينتج ملايين الفيروسات التي تحدث فيها طفرات".

وقال: "إن الثابت عن المتحور الجديد أنه أكثر انتشارًا، لكن حتى الآن لم يُعرف مدى شراسته، وقد يكون أكثر مقاومة للقاحات والمضادات لذا ينتشر بسرعة، ويبدو أن الفيروس يحارب حربه الأخيرة للبقاء".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية