رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

لسبب "غامض".. تعطل كامل للإنترنت في مدن إيرانية

تعطل الإنترنت في
تعطل الإنترنت في إيران
Advertisements

أدى سبب غامض إلى توقف منظومة الإنترنت المقدمة من شبكة الهاتف الجوال في عدد من المدن الإيرانية، وذكرت وكالة أنباء "بولتون نيوز" المقربة من الأجهزة الأمنية الإيرانية، في وقت متأخر من مساء أمس الخميس، أن خدمة الإنترنت توقفت في مدن عدة، من بينها الأهواز وطهران وأصفهان وقم.

 

وأشارت الوكالة وفق معلومات حصلت عليها إلى أن "خدمة الإنترنت توقفت في المدن الثلاثة: الأهواز وأصفهان وقم، فيما تعطلت في أجزاء من العاصمة طهران".

وتابعت الوكالة أن "خدمة الإنترنت الدولية في عموم الأهواز توقفت وحلت بدلًا منها خدمة الإنترنت المحلي (الشبكة الوطنية الإيرانية)"، وهي خدمة لا تسمح بتصفح المواقع غير الإيرانية، وكذلك منصات التواصل الاجتماعي.

كما أكدت وكالة أنباء "ركنا" الإيرانية تعطل خدمات الإنترنت في بعض المدن، مشيرة إلى أن "وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لم تعلق بعد على ما حصل".

ولم يتضح ما إذا كان الخلل الذي أصاب منظومة الإنترنت في إيران ناتج عن هجوم إلكتروني، أو عمل مقصود من قبل السلطات، في ظل احتجاجات تشهدها محافظة أصفهان للأسبوع الثاني على التوالي، بسبب أزمة المياه.

وفي منتصف أكتوبر الماضي، أصاب الخلل شبكة الإنترنت في عموم إيران، فيما انقطعت هذه الخدمة عن العديد من المدن، فيما شهدت تقطعًا في شمال العاصمة طهران، وفقًا لما ذكره موقع "فردا نيوز" الإيراني.

وتحجب إيران العديد من منصات التواصل الاجتماعي من بينها وفيسبوك وتلجرام، فيما يضطر الإيرانيون إلى استخدام برامج تجاوز الحجب، المعروفة بـ"VPN".

وتحرك أعضاء البرلمان الذي يهيمن عليه التيار المتشدد في الأشهر الأخيرة، عقب التصويت، على يسمى "حماية حقوق مستخدمي الفضاء الإلكتروني" نحو خطوة أخرى لتشديد الرقابة على الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي من بينها "إنستجرام".

ويقول معارضو هذه الخطة البرلمانية: إن مؤيدي الخطة يسعون إلى حجب أوسع ثم استبدال بعض التطبيقات المضمنة بتطبيقات إيرانية يمكن السيطرة عليها وتعقب مستخدميها.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية