رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الدقة يا زملاء!

Advertisements

صباح اليوم قام الرئيس السيسي بجولة تفقدية لقرى أسوان التى تضررت من السيول مؤخرا، والتقى عددا من الأهالى فيها.. وقد تابعت ما نشر وأذيع عن هذه الجولة فلفت انتباهى أن كل المنشور والمذاع تناول توجيها للرئيس السيسي بضم قرى مركز أسوان إلى مبادرة حياة كريمة لتطوير الريف المصري.. وهذه المبادرة تحولت بتوجيه رئاسى سابق إلى مشروع شامل لتطوير كل قرى الريف المصرى البالغ عددها ٤٥٠٠ قرية ونحو ثلاثين ألف تابع من القرى والكفور والنجوع.. 

 

أى إنها تشمل سلفا كل قرى مركز أسوان.. غير أن المرحلة الأولى لهذا المشروع لا تشمل قرى مركز أسوان، نظرا لأنه تم توزيع القرى وتوابعها فى هذا المشروع على مراحل ثلاث.. الأولى تضم القرى التى يزيد معدل الفقر فيها عن نسبة 70 فى المائة، والثانية تضم القرى التى تتراوح فيها نسبة الفقر بين 50 - 70  فى المائة، والثالثة تشمل القرى التى تقل فيها نسبة الفقر عن 50 فى المائة. 

 

 

ولذلك الخبر الصحيح هو أن الرئيس السيسي وجه بضم قرى مركز أسوان إلى المرحلة الأولى من مشروع تطوير الريف المصرى، نظرا للظروف التى ألمت بأهلها بعد تضررهم من السيول.. وهنا تبرز أهمية تحرى الدقة من قبل الزملاء الأعزاء في الصحافة والإعلام.. فهذه الدقة تجعلنا نهتم بتقديم كل ما هو صحيح وسليم من أخبار ووقائع للقراء والمستمعين والمشاهدين، وهو ما سيضمن لنا الحفاظ على مصداقيتنا لديهم وأيضًا مصداقية وسائل الإعلام والصحافة التى نعمل بها..

والأهم سوف يجعل عموم المصريين يثقون فينا ولا يبحثون عن الأخبار لدى وسائل إعلام أخرى غير مصرية، بعضها يلون أخباره أو يجتزئها ليوجه الرأى العام المصرى كما يحلو له وطبقا لمصالح ملاكه.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية