رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

"النعش الحائر".. عائلة بالغربية ترفض دفن سيدة بمقابر القرية: "ملهاش مكان هنا"

النعش
النعش
Advertisements

شهدت قرية برما التابعة لمركز ومدينة طنطا بمحافظة الغربية، واقعة غريبة، بعد أن رفضت إحدى العائلات دفن جثمان خاص بسيدة من عائلة أخرى داخل مقبرة قالوا إنها ملك لهم.

وتداول عدد من نشطاء التواصل الاجتماعي بالغربية منشورا جاء فيه "محدش هيفتح المقبرة دي الميت ده مش هيندفن هنا مالوش حق في المقبرة دي عشان يندفن فيها". 

 

الواقعة

وتلقى اللواء هاني عويس مدير أمن الغربية إخطارا من مأمور مركز شرطة طنطا، يفيد بورود بلاغ إلى شرطة النجدة، برفض إحدى العائلات  دفن جثمان يخص سيدة من أهل القرية.


انتقلت قوة أمنية إلى محل الواقعة، وتبين منع إحدى العائلات فتح المقبرة ودفن جثمان السيدة، وظلت داخل النعش لمدة ساعتين، إلى أن قامت قوات الأمن، بتمكين الأهالي من فتح المقبرة، ودفن الجثمان، والقبض على أحد الأشخاص المعترضين، وهروب آخرين، وتم اقتياده إلى ديوان عام المركز.

 

نبش القبور بطنطا

وفي واقعة أخرى، قررت النيابة العامة حبس التربي المتهم بهدم ونبش مقابر عوارة بطنطا  في محافظة الغربية أربعة أيام على ذمة التحقيق. 

 

وشهدت مدينة طنطا في محافظة الغربية عثور عدد من الأهالي المتضررين من هدم مقابر عائلاتهم بمنطقة عوارة دون علمهم، على جماجم وأكفنة لموتى وبقايا عظام ورفات خلف المقابر المهدمة مؤكدين أن هذا الأمر حرام شرعا وأن المتسبب في الهدم لا يحترم حرمة الموتى.

وأوضح الأهالي أن العشرات منهم تم فتح التحقيق معهم أمام وكيل النائب العام بنيابة ثان طنطا.

 

وكانت أجهزة أمن الغربية برئاسة الرائد محمود عبدالجواد رئيس مباحث ثان طنطا وعبدالمنعم الوكيل ومحمد سلطح معاونا المباحث ألقت القبض على دفان مقابر عوارة بطنطا المتهم من قبل العشرات من الأهالي بهدم مدافنهم دون علمهم، للبدء في التحقيقات وعرضهم على النيابة العامة صباح اليوم، وتم إخطار اللواء هاني عويس مدير أمن الغربية واللواء ياسر عبد الحميد مدير المباحث الجنائية بالواقعة والوقوف على آخر التطورات.

 

وفي الساعات الأولى من صباح اليوم تجمع العشرات من أهالي مدينة طنطا تجمعوا في الساعات الأولى  داخل مقابر عوارة بمدينة طنطا بسبب هدم مقابر بها 8 عيون،  اثنتان منها ملك عبد المحسن بدر وفاطمة السيد صبرة  وعبد الفتاح بدر وباقي العيون صدقة جارية.

 

وانتقلت الأجهزة الأمنية برئاسة الرائد محمود عبد الجواد رئيس مباحث ثان طنطا  ومعاونيه النقباء عبد المنعم الوكيل ومحمد سلطح وكول أمني من قوة الشرطة.

 

وأكد الأهالي أن هناك دفان قام بهدم المقابر دون علمهم وتم العثور على بقايا عظام آثار الهدم، مما أثار حفيظتهم لحرمة الأموات،  مطالبين بسرعة اتخاذ الإجراءات القانونية ضد من قاموا بهدم المقابر.

 

ومن ناحيته، استمع رئيس المباحث لأقوال الأهالي أمام المقابر التي تم هدمها وتم وضع حراسة مشددة على المقابر لإخطار النيابة العامة والبدء في التحقيقات.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية