رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

"كليتي بيتي".. مبادرة طلابية لتجميل الحرم الجامعى بطنطا

مبادرة كليتي بيتي
مبادرة كليتي بيتي
Advertisements

أشاد الدكتور محمود ذكى رئيس جامعة طنطا بمبادرة طلاب كلية التربية الرياضية "كليتي.. بيتي" لتجميل وتزيين الكلية والتى تنطلق الاثنين القادم الموافق 18 أكتوبر الساعة التاسعة صباحا.

من جانبه، أوضح الدكتور علاء حلويش عميد الكلية إن إطلاق هذه المبادرة يأتي تأكيدًا لدور الكلية الرائد في مجال خدمة المجتمع، وغرس قيم الولاء والانتماء فى نفوس الطلاب.

ووجه عميد الكلية الدعوة لجميع الطلاب وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم وكافة العاملين بالكلية للمشاركة في هذه المبادرة التطوعية، مشيرًا إلى أن التجمع سيكون في تمام التاسعة صباحا بملعب كرة السلة.

 

دعم جامعة طنطا للمشروع القومى لمحو الأمية

وأكد الدكتور محمود زكي رئيس جامعة طنطا أن الجامعة تحرص على دعم رؤية مصر 2030 والمساهمة فى تنفيذ استراتيجية بناء الإنسان التى أطلقها الرئيس السيسى، لذلك قامت بتنفيذ خطة متكاملة لدعم المشروع القومى لمحو الأمية وتعليم الكبار فى إطار استراتيجية الجامعة فى نشر العلم والمعرفة ومحاربة الجهل وتفعيلا لدورها الرائد في خدمة المجتمع، مشيرًا إلى أن محو الأمية واجب وطني وأساس للنهوض والتنمية.

وأشاد رئيس الجامعة بالمشاركة الإيجابية لطلاب الجامعة في المشروع القومي لمحو الأمية، فى إطار تنفيذ بروتوكول التعاون مع الهيئة العامة لتعليم الكبار، وتشجيعًا للطلاب المشاركين في المشروع.

وأضاف أن هذا النجاح الذى حققته الجامعة يؤكد بما لا يدع مجال للشك دورها المجتمعي الرائد في إقليم الدلتا، واستمرارا للمشاركة في القضاء على محو الأمية بالتنسيق بين قطاع شؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالجامعة وفرع الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار  بالغربية.

الارتقاء بمنظومة التعليم والبحث العلمي

ومن جانبه، توجه الدكتور عاشور عمري رئيس الجهاز التنفيذى للهيئة العامة لتعليم الكبار بالشكر لجامعة طنطا لجهودها المضنية فى الارتقاء بمنظومة التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع وتنمية البيئة.

وأضاف الدكتور عاشور عمري، أن جامعة طنطا من خلال كوادرها البشرية من أعضاء هيئة التدريس والطلاب مستمرة في المساهمة فى تنفيذ المشروع القومي لمحو أمية باعتباره واجب وطني وأساس للنهوض والتنمية وبما يحقق رؤية مصر 2030، تأكيدًا لمكانة جامعة طنطا المشهود لها على المستوى الوطنى والإقليمى والدولي.

وفي ذات السياق، أوضح الدكتور ممدوح المصرى عميد كلية الآداب بجامعة طنطا، أن الكلية حصدت المركز الأول على مستوى كليات الجامعة، وذلك تتويجًا لجهود كافة المشاركين في المشروع من العاملين بالكلية، وقدم التهنئة لفريق العمل، مؤكدًا أن هذه النتيجة سوف تكون حافزا لبذل المزيد من الجهد فى القضاء على الأمية خاصة في القرى والنجوع.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية