رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

حقيقة استخدام لسعات النحل والدفن الرملي في علاج التهاب المفاصل

لسعات النحل
لسعات النحل
Advertisements

قال الدكتور حسام الديب استشاري الروماتيزم إن استخدام لسعات النحل والدفن الرملي في علاج أمراض التهابات المفاصل مفيد وكل منهما يعمل على تقليل ألم المفاصل والالتهاب فيها كما أن لسعات النحل تعمل على تكوين كورتيزون طبيعي في الجسم إلا أنهم ليسوا علاجًا أساسيًّا يعتمد عليه المريض بل هو طرق علاجية تستخدم بجانب بروتوكول العلاج الذي يصفه الطبيب المعالج. 


وأضاف استشاري الروماتيزم في تصريحات خاصة لـ "فيتو" أن الأمراض المناعية أحيانًا تنشط مع تغيرات الفصول وكذلك الحالة النفسية للمريض سواء الزعل أو التوتر يمكن أن تسبب هجمات للمرض ولها أدوية مخصصة لوقف أي هجمة أو نشاط زائد.

وكشف عن أسباب الإصابة بخشونة المفاصل منها الوزن الزائد للجسم ووجود عامل وراثي وكذلك الصعود كثيرا للسلم أو شخص لا يتحرك كثيرًا موضحًا أن الشخص الرياضي وكثير الحركة أقل عرضة للإصابة بالخشونة ويختلف الأمر وفقا لسن المريض وكذلك مدى اعتماده على الجلوس باستمرار والوقوف وتظهر الخشونة لدى السيدات أكثر من الرجال نتيجة العمل في المنزل لساعات طويلة تقف على قدمها ثم الجلوس لساعات.

 
وأشار استشاري الروماتيزم إلى أن الخشونة حاليًّا بدأت تظهر في عمر الثلاثينيات وهي من أكثر آلام المفاصل.


وكشف عن الفرق بين خشونة المفاصل والركبة ومرض الروماتويد هو أن مريض الروماتويد يظل يتألم في مفاصل جسمه لمدة تزيد عن سلعة بينما الخشونة يحدث الألم لعدة دقائق ويختفي.


وكان الدكتور حسام الديب استشاري الروماتيزم أكد أن كثير من الأمراض المناعية تبدأ بالزعل والحزن الشديد، مشيرا إلى أنه كثيرا ما يوجد أشخاص  طبيعيين وفجأة مع الزعل الشديد يصابون بمرض مناعي، خاصة إذا كان يوجد استعداد وراثي في العائلة.

ونصح بضرورة البعد عن التوتر الشديد لأنه يزيد من شدة  المرض إذا كان الشخص مريض.

وأوصى بضرورة تجنب العصبية والتوتر وعدم الحزن الشديد والتعامل بهدوء مع كل أمر أو مشكلة والبعد عن الهلع والانهيار.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية