رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

صحة شمال سيناء تنفي وفاة ٧ أشخاص نتيجة نقص الأكسجين بمستشفى العريش

مديرية الصحة بمحافظة
مديرية الصحة بمحافظة شمال سيناء
Advertisements
نفت مديرية الشئون الصحية بشمال سيناء وفاة ٧ أشخاص نتيجة انقطاع الأكسجين بمستشفى العريش العام بالعناية المركزة. 

وأعلن الدكتور أحمد منصور مدير مستشفى العريش العام أن رصيد خزانات الأكسجين بها٢٢٢٠٠ لتر ولا يوجد نقص بالأكسجين نهائيا مضيفاً أنه لم ينقطع التيار الكهربائي عن المستشفى. 


وأكد الدكتور رمضان توفيق مدير الطب الوقائي بمديرية الصحة بشمال سيناء أن المستشفى تتبع جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية بالتعامل مع حالات اشتباه الكورونا وتوفر الأدوية والمستلزمات طبقا لبروتوكول وزارة الصحة والسكان. 

وطالبت مديرية الصحة بشمال سيناء المواطنين عدم الانسياق وراء الشائعات وأخذ الأخبار من مصدرها الرسمي والبيانات الرسمية.

وكان تداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن وفاة ٧ أشخاص بعد انقطاع الأكسجين عنهم أثناء حجزهم بغرف العناية المركزة بمستشفى العريش العام.

يذكر أن مديرية الصحة بشمال سيناء أعلنت عن تسجيل حالة وفاة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد، أثناء تلقيها العلاج في مستشفى العريش العام، ليصل عدد الحالات إلى ٥٣ حالة على مستوى المحافظة.

وأعلنت المديرية فى بيانها عن تسجيل ٥ حالات إيجابية جديدة اليوم ليقف العدد عند ١٨٩ إصابات منذ تفشى وباء فيروس كورونا. 

وأكد الدكتور طارق شوكة مدير عام المديرية أنه يوجد بالمستشفيات ١٣ حالة مصابة بفيروس كورونا وعزل منزلي لـ٨٠ حالة، مشيراً إلى أن نقطة الفحص الطبي بكمين الميدان تواصل مهام عملها لفحص المسافرين الوافدين لمدينة العريش من فيروس كورونا المستجد.

وانتشرت فرق المبادرة الرئاسية لفحص وعلاج الأمراض المزمنة (100 مليون صحة) بشمال سيناء الدكتورة بمساجد المحافظة. 

وتفقدت الدكتورة انتصار سري المنسق العام للمبادرة بتكليف من الدكتور طارق شوكة مدير مديرية الصحة استمرار زيادة الإقبال الجماهيري على نقاط الفحص بالمساجد. 

وأشارت انتصار سري خلال تفقدها عدداً من نقاط الفحص للمبادرة إلى أن هدف المبادرة هو الاكتشاف المبكر ومتابعة الفحص والعلاج للأمراض المزمنة، وأن هناك متابعة مستمرة لتنفيذها وتيسير أداء الخدمة الصحية للمواطنين بالمساجد يوم الجمعة من كل أسبوع 

بدوره أوضح  فتحي عثمان مسؤول التثقيف بمديرية الصحة بشمال سيناء أن المبادرة تستهدف جميع المواطنين من سن 40 عاما وكذلك الفئة العمرية من 18- 40 عاما، وجميع المسجلين لدى قاعدة بيانات المبادرة الرئاسية بارتفاع في نسبة السكر بالدم وارتفاع ضغط الدم عن المعدلات الطبيعية.

يذكر أن المبادرة الرئاسية (100 مليون صحة) لفحص وعلاج الأمراض المزمنة بشمال سيناء انطلقت 18 سبتمبر الماضي في مختلف النقاط الطبية المحددة لها، وتشارك في المبادرة مديرية الأوقاف بعدد من المساجد كنقط لتنفيذ المبادرة.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية