X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
السبت 21 سبتمبر 2019 م
إطلاق حملة "لا تسامح مع العنف ضد النساء".. الإثنين خبيرة: ارتفاع أسعار البترول عالميا يدعم قطاع البتروكيماويات بالبورصة "صحة قنا" تطالب بمتابعة دورية لقسطرة القلب بالمستشفى العام أبرزها مشروع قانون.. كيفية مواجهة التلوث الضوضائي ضبط 161 متهما بحوزتهم 12 كيلو بانجو و7.5 ألف قرص مخدر بالمحافظات بعد اتهام مدرس بالاعتداء عليها جنسيا بإمبابة.. عرض طالبة على الطب الشرعي مواقيت الصلاة 2019.. تعرف على مواقيت الصلاة اليوم السبت محمد بركات: الأهلي سيكون له شكل مختلف مع فايلر وزير الطيران يفتتح غرفة الكاميرات المركزية بمطار القاهرة (صور) حملات أمنية تضبط 13 من ممارسي البلطجة وحجز 471 دراجة نارية مخالفة بكاء عمرو السولية بعد إصابته في القدم خلال لقاء السوبر (فيديو) رمضان صبحي يشعل حماس الجماهير بالهتافات بعد الفوز بالسوبر (فيديو) رمضان صبحي: الغضب بين الأهلي والزمالك "نرفزة" ملعب وصلينا الجمعة معا الثروة الداجنة: إقبال على شراء البيض تزامنا مع عودة الدراسة عمرو أنور وتامر عبد الحميد يحللان لقاء السوبر مع هاني حتحوت في "الماتش" 12.5 مليار جنيه قيمة تداولات البورصة خلال تعاملات الأسبوع ربيعة: إسعاد الجماهير «كلمة السر» في «السوبر» حسن شحاته: السوبر راح لمن يستحق والزمالك استفاق متأخرا محمد هاني: حققنا الكثير من المكاسب مع «السوبر»



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الطابور الخامس ! ( 2 )

الإثنين 09/سبتمبر/2019 - 12:34 م
 
في وقت ما في زمن ما جرت الأحداث التالية..
"ملخص الحلقة الماضية يقول: إن "عزيز المصري" الذي يعمل في إحدى المؤسسات ببلد أوروبي وتم إنهاء عمله بها لكنهم اقترحوا عليه إن أراد الاستمرار معهم وبنفس المرتب أن يتعاون معهم من القاهرة، للإعداد لظهير شعبي يستقبل منتجات تحتاج لترويج جماهيري، بينما يرسل الرجل الغامض في هذه المؤسسة "جون" إلى لبنان لتأسيس شبكة قنوات فضائية، يتركز عملها أساسا في القاهرة ليكتمل مجهود "عزيز" و"جون" بقناة فضائية تدفع لضيوفها بالدولار، وأغلب برامجها عن الإثارة بصورها السياسي والديني والجنسي.. لها ظهير جماهيري على شبكات التواصل الاجتماعي"!

يتم تكليف "آدم" بالمجئ للقاهرة للبحث عن أدباء يتم ترشيحهم لجائزة الشجرة الذهبية في إسبانيا، شرط أن يكون المرشحون ممن فاتهم قطار الشهرة ويشعرون بالظلم من الوسط الأدبي، ويبحثون عن فرصة الصعود بأي ثمن.. أي ثمن.. وفي حين ترتب المنظمة الغامضة للإعلان عن الجائزة ينجح "آدم" فعلا في اختيار 3 أدباء يتصفون بالصفات السابقة، ومعها الرغبة المجنونة لتعويض ما فاتها من شهرة ومن أموال! مع ترتيب لقاءات فضائية وصحفية للمرشحين لصناعة نجومية سريعة مع فرص أو عروض للكتابة في عدد من الصحف العالمية بمقابل كبير!

في حين يذهب "جاك" إلى تونس للبحث عن رجل أعمال تونسي يدخل مجال الإنتاج السينمائي، ليتم وضعه في مسار يجعله يقترح بنفسه أن تكون القاهرة هي مقر الشركة باعتبارها هوليوود الشرق! ويتم إفهامه مباشرة أن الأموال التي ستنفق مطلوب غسلها وتحويلها إلى أرصدة علنية مشروعه خلال فترة وجيزة!!

ولذلك فهم في حاجة إلى المكسب السريع، وهذا يتطلب نوعية محددة من الأفلام تحقق ربحا سريعا، وفي القاهرة يتم استبعاد أسماء كبيرة من الشراكة بل يتم إسناد الشراكة في الإنتاج المنتظر مع أقلهم نفوذا باعتباره الأصلح للمهمة لعدم قدرته في المستقبل على التعامل بندية مع الشركة الأم..

التي هي أصلا واجهة للمنظمة المجهولة التي لا يعرفها أحد، لا "عزيز المصري" ولا حتى رجل الأعمال التونسي، الذي هو نفسه أداة للوصول لسوق الإنتاج السينمائي المصري بأمان ودون شبهات وبعيدا عن أسماء مصرية شهيرة لها تاريخ في الإنتاج السينمائي!
من قصة ليست قصيرة ولا طويلة بإذن الله..
وغدا نكمل

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات