X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 22 يوليو 2019 م
تعرف على طرق إعداد دراسة الجدوى لمشروعك محافظ سوهاج يشكل لجنة فنية لمعاينة انفجار ماسورة مياه شارع الجمهورية دوللي شاهين في كواليس تصوير كليب "الحاجة داعيالك" (صور) عمرو الليثي يستضيف انتصار في "واحد من الناس" ٢١ صورة ترصد تدشين كنيسة اللابس الروح ببرية الأساس بنقادة ثروت سويلم يعقد اليوم اجتماعا وديا مع بعض أندية عمومية الجبلاية "Avengers :Endgame" يتخطى "Avatar" ويصبح الأعلى إيرادا بالتاريخ الثروة الداجنة: تحويل المزارع للنظام المغلق يقلل معدلات النفوق برلماني يطالب باستحداث سلالات زراعية جديدة لمواجهة التغيرات المناخية عمرو فتوح يطالب بإلغاء ضريبة خطوط الإنتاج والآلات لتشجيع الصناع سيلينا جوميز تستمتع بدور الوصيفة في زفاف ابنة عمتها (صور) حبس عامل وتاجر 4 أيام استوليا على أموال المواطنين بزعم تسفيرهم للخارج برلماني يطالب بإزالة العقارات الآيلة للسقوط تحرير 2029 مخالفة تموينية وقضية بوسائل النقل العام دراسة: "القلب المكسور" قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان (صوت) الأحمر كلمة السر في حفل عيد ميلاد بريانكا شوبرا الـ 37 (صور) البورصة المصرية| ليسيكو مصر تتصدر الأسهم الهابطة تخريج الدفعة الثالثة من برنامج القيادات الإدارية والتنفيذية في القليوبية علامات مصرية مضيئة أثرت في المجتمع الكندي



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الأخبار + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

التفاصيل الكاملة لنقل المومياوات الملكية إلى المتحف القومي للحضارة

الخميس 20/يونيو/2019 - 09:36 م
محمود عبد الباقي
 
يستعد المتحف القومي للحضارة بالفسطاط لاستقبال 22 مومياء و17 تابوتا لملوك مصر العظام، وتم تخصيص قاعة كاملة لعرض المومياوات الملكية التي من المقرر نقلها من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي للحضارة بعد 3 أشهر من الآن على الأقل بمسطح 2810م2 لعرضها بطريقة أحدث وأكثر تخصصا ويطلق على هذه القاعة مصطلح "رحلة إلى العالم الآخر".

وقال الدكتور محمود مبروك مستشار العرض المتحفي في وزارة الآثار، إن عرض المومياوات سيكون تفاعليًا مع العرض المباشر للمومياوات والتوابيت، مشيرا إلى أنه سيكون هناك أفلام تحكي قصة اكتشاف المومياء والتطورات التي مرت بها وكذلك عرض الـdna الذي خضعت له بعض المومياوات الملكية والأشعة المقطعية، ومن المقرر عرض قطعة ترجع لأكثر من ٥٥ ألف سنة، وهي أقدم هيكل عظمي لشاب مصري والذي تم اكتشافه في قنا، الذي تم عرضه في معرض مؤقت لمدة شهر بالمتحف المصري بالتحرير ليعرض في الحضارة بشكل دائم.

ويتضمن تصميم المتحف القومي للحضارة 9 قاعات عرض بعضها بأسقف مرتفعة لعرض مجموعة من التماثيل الأثرية كبيرة الحجم بداخلها، ومنها 3 قاعات سيكونون جاهزين للعرض بحلول نهاية العام الجاري وهم: قاعة العرض المركزي، وقاعة متحف العاصمة، وقاعة المومياوات.

وقاعة المومياوات يدخلها الزائر من خلال سلم يتوسط قاعة العرض المركزي يؤدي إلى قاعة العالم الآخر ذات الجدران والأرضيات السوداء ذات الإضاءة الهادئة باستثناء منطقة عرض المومياء الملكية فقط وذلك لتدل على العالم الآخر وتتكون قاعة المومياوات من أرضيات جرانيت وحوائط ذات دهانات وألواح جبسية وأسقف مزينة بالألواح الجبسية أيضا.

وتتضمن قاعة المومياوات الملكية عرض 20 مومياء لملوك مصر القديمة ومزودة بخراطيم لضخ غاز النيتروجين أو الغاز الخامل للحفاظ على هذه المومياوات وعدم تأثرها بأي مكون خارجي ضار بها للحفاظ عليها.

ومن جانبه كشف مصطفى إسماعيل، مدير وحدة ومخزن المومياوات في المتحف القومي للحضارة، مواصفات قاعة المومياوات التي تستقبل المومياوات الملكية المقرر نقلها من المتحف المصري المتحف القومي للحضارة، مؤكدا أنها أكبر وحدة في الشرق الأوسط وأفريقيا، وتتميز بأشياء خاصة في التخزين.

وأوضح إسماعيل، أنها تتضمن بصمة خاصة ومفتاحًا وكاميرات مراقبة ليلية، مشيرا إلى أن إعداد خطة نقل المومياوات الملكية استغرق سنة ونصف السنة، لكي تتم بأعلى درجات الدقة والأمان، والقاعة جاهزة حاليا لنقل المومياوات بفريق عمل مصري خالص على أعلى مستوى.

وأكد أنه تم إجراء تجربة نقل المومياوات على مومياوات أفراد عاديين، وتمت بنجاح، مشيرًا إلى أن القاعة مجهزة بغازات خاملة لحماية المومياوات وهناك معدات ووسائل نقل وتناول المومياوات بأعلى درجات أمان وتتفادى أي اهتزازات.

اقرأ أيضا.. طريقة حفظ المومياوات الملكية بعد نقلها من المتحف المصري للقومي للحضارة (فيديو)

وأشار إلى أن هناك وحدة على أحدث مستوى تكنولوجي ونادرة جدا موجودة داخل وحدة المومياوات بالمتحف القومي للحضارة تتضمن أحدث الوسائل العلمية المتطورة لحفظ المومياوات.

ومن جانبه كشف الدكتور مؤمن عثمان، مدير إدارة الترميم بالمتحف المصرى بالتحرير، تفاصيل عملية نقل المومياوات من المتحف المصرى بالتحرير إلى مقرها الجديد بالمتحف القومي للحضارة بالفسطاط، مؤكدا أنها تتم وفقا لمعايير وضوابط آمنة للغاية من أجل سلامة المومياوات والتوابيت المفترض نقلها إلى المتحف، مشيرا إلى أن عملية النقل، لأى مومياء سيتم عملها بطرق آمنة، بحيث يكون هناك مرونة في حركة المومياء نظرًا، لوجود أجزاء هشة، وبعض المومياوات مفتتة داخليًا.

وأوضح "عثمان"، أنه يتم ضبط الحركة تماما من خلال شرائط يتم صنعها من مادة بسيطة، يتم وضعها تحت أجزاء معينة من المومياء، ثم يتم تحركها ووضعها على حامل ألومنيوم مصنوع خصيصا بحيث لا يحدث منها أي انبعاثات من المعادن للمومياء، والحامل سيكون ثابتا، بعدها يتم عمل كبسولة نيتروجين، تستخدم في عملية الحفظ المؤقت، ويتم ضغط الكبسولة وتغليفها داخل الصندوق الخشبي، ما يضمن ضبط درجة الحرارة والرطوبة وحركة المومياء حتى نقلها لمتحف الحضارة.

وأكد "عثمان"، أن كل المواد المستخدمة خاملة كيميائيا لضمان عدم تفاعل المواد مع المومياء، مع استخدام أجهزة وصناديق تقلل الاهتزازات، ووضع أجهزة لقياس الاهتزاز أثناء النقل، مشيرا إلى أن كل مومياء من المومياوات لها حالة تقييم لعمل الاحتياطات اللازمة لها، وعمل إسعافات أولية حال احتياج ذلك أثناء النقل، حيث يتم العمل على دراسة نسبة المخاطر حيث يتم العمل في نسبة محكمة تماما "زيرو"، لحماية المومياء حتى إذا وصل الأمر لوقف نقل المومياء.

وأشار "عثمان" إلى أن عملية نقل التوابيت أحيانا تكون أكثر حساسية من نقل المومياء، مؤكدا أن بعض التوابيت يتم ترميمها بالكامل قبل النقل، بحيث تصل جاهزة للعرض، ويتم استخدام نفس قيم النقل التي تستخدم مع المومياوات في نقل التوابيت، لكن يزيد هنا إضافة طبقات من مواد معينة للحامل المعدنى، ليكون عملية النقل منضبطة.

وقال العقيد هشام سمير مساعد وزير الآثار للشئون الهندسية، إن المتحف القومي للحضارة المصرية يقع بمنطقة الفسطاط وهي أول عاصمة لمصر الإسلامية على مساحة 135 ألف م2، بالقرب من منطقة مجمع اﻻديان، ويطل على بحيرة عين الصيرة، وتتضمن المرحلة اﻻولى منه، والتي تم اﻻنتهاء منها بالكامل، مبنى اﻻستقبال، ومخازن الآثار، والمنطقة الإدارية، بالإضافة إلى معامل الترميم، ومنطقة الجراجات؛ فيما تتضمن المرحلة الثانية والتي تصل نسبة تنفيذ اﻻعمال بها إلى نحو 95%، جميع الأعمال الكهروميكانيكية والمعمارية الداخلية لمبنى اﻻستقبال، وكذلك الأعمال الإنشائية الخاصة بالهرم الزجاجى، وتجهيز مخازن الآثار ومعامل الترميم، فضلا عن اﻻنتهاء من نظم مكافحة الحريق الخاصة بهما.

أما الأعمال الخاصة بالمرحلة الثالثة (أسبقية أولى)، والتي تبلغ نسبة تنفيذها نحو 96%، تتضمن قاعات العرض المتحفي (قاعة العرض المركزى بمسطح 2570م2 - قاعة عرض المومياوات الملكية بمسطح 2810م2 - قاعة متحف العاصمة بمسطح 910م2) كما تشمل أعمال المرحلة إنشاء محطة كهرباء، وكذلك أعمال المحوﻻت والمولد اﻻحتياطى، إلى جانب أعمال مكافحة الحريق داخل تلك القاعات وأعمال الإنارة والعرض المتحفي.
التفاصيل الكاملة لنقل المومياوات الملكية إلى المتحف القومي للحضارة
التفاصيل الكاملة لنقل المومياوات الملكية إلى المتحف القومي للحضارة
التفاصيل الكاملة لنقل المومياوات الملكية إلى المتحف القومي للحضارة
التفاصيل الكاملة لنقل المومياوات الملكية إلى المتحف القومي للحضارة
التفاصيل الكاملة لنقل المومياوات الملكية إلى المتحف القومي للحضارة
التفاصيل الكاملة لنقل المومياوات الملكية إلى المتحف القومي للحضارة

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات