X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 22 مايو 2019 م
نائبة: تخفيض رسوم التوثيق والإشهار خطوة إيجابية لجذب المستثمرين "زودياك".. الوجوه الشابة ترسم نجاح أول أعمال «أحمد خالد توفيق» سمر همادى ممثلة لبنانية في "ابن أصول" وعاملة فندق في "مملكة الغجر" مسلسل "لمس أكتاف" الحلقة 16.. تقارب في العلاقة بين ياسر جلال وإيمان العاصي سلطات المطار تضبط 17 هاربا من تنفيذ أحكام وتحرر 61 مخالفة مرورية النواب يكشفون أسباب تأخير اعتماد الأحوزة العمرانية خلال ساعات.. نظر ثانى جلسات محاكمة تشكيل إجرامي تخصص في الاتجار بالبشر السياسة النقدية تبحث غدا أسعار الفائدة مباراة الاتحاد السكندري القادمة في الدوري حلقة "Game of Thrones" الأخيرة تكسر الرقم القياسي بعدد المشاهدات إصابة 5 أشخاص في مشاجرة بسبب لهو الأطفال بسوهاج تعادل المصري يزيد حافز المقاولون للفوز بمواجهتي الأهلي وبتروجت اليوم.. استكمال محاكمة 271 متهما بـ "حسم 2 ولواء الثورة" آمنة نصير: توحيد الأذان لن يضيف شيئا والفكرة طرحت في عهد زقزوق وفشلت "الأوقاف" توفر مائة منحة ماجستير مجانية لرفع مستوى الأئمة والواعظات رانيا يوسف لجمهورها: يا ترى تعبانين زيي في الصيام" (فيديو) زمالك 2004 يفوز على خورفكان الإماراتي بهدف نظيف ارتفاع استثمارات الأجانب في أذون الخزانة لـ 34.2% خلال 3 أشهر من 2019 مدير الكرة بإنبي يوجه رسالة لعلي ماهر ومجلس الإدارة بعد البقاء بالدوري



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الهلالي والخرباوي وما يطلبه المشاهدون!

الجمعة 19/أبريل/2019 - 12:54 م
 
قبل أيام استضاف الدكتور سعد الدين الهلالي، في برنامجه على الفضائية المصرية "كن أنت"، الأستاذ ثروت الخرباوي، فقدما على الشاشة، عملا نموذجيا مر به الوقت، دون أن يشعر أحد حتى تأمل أن يطول بهما الوقت أو تحصل كمشاهد على وعد بحلقة إضافية!

الدكتور الهلالي، علامة مهمة في طريق التجديد الإسلامي.. لم يقل كغيره إنا وجدنا آباءنا على أمة "ولم يقبل أن يتحول إلى أسطوانة"، تردد ما تناقله من قبله، ولكنه أدرك أنه مكلف بالاجتهاد، والاجتهاد يعني بذل الجهد والتفكير في استنباط الأحكام، وأدرك أيضا أن دور عالم الدين، أن يطابق الشرع على الواقع وطالما تغير الواقع. 

فلا بدّ من أحكام جديدة يكون الإنسان فيها الغاية الأساسية لأن - فضيلته - يعلم أن الله سبحانه أنزل الأديان لسعادة البشر، وقرر الأحكام لتنظيم شئونه وحياته.. ولذلك فما يفعله الدكتور الهلالي لا يكون على هوى، وفهّم الكثيرين، فقد عاشوا طويلا على خلاف ذلك، وتربوا أن هناك من يقرر لهم ليس لأنه الأقدر والأكثر فهما وتفكيرا وإنما لأنه الأكثر حفظا عن السابقين فأغلب ما نسمعه من روايات وأحكام في برامج الفتوى؛ من إنتاج القرن الثاني الهجري أو الثالث والرابع على الأكثر، ولم نستطع حتى تقليد السابقين، ونفكر مثلما فكروا!

"الخرباوي" مجاهد حقيقي يحمل منذ سنوات عبء كتابة تاريخ جماعة الشرّ من جديد، ولا يقف في ذلك شجاعا فحسب، بل نجده يقدم آراء واجتهادات دينية تستحق الاحترام، ليجمع بين المؤرخ والمفكر، وهو أحد الحكائين الرائعين يمتلك قدرات كبيرة على رواية المواقف والأحداث بما يخطف مسامع واهتمامات متابعيه..

والمدهش أنه رغم كل ذلك فلم يدع لتقديم برنامج واحد على أية قناة فضائية، رغم أهمية الملف الذي يحمله، وفي الوقت الذي دعا ذلك طوب الأرض من فاقدي الحضور والجاذبية والثقافة ومن لا يملكون أي ملفات لقضية عرفناهم بالدفاع عنها وتبنيها!

نقترح على القامتين أن يلتقيا مرة على الأقل كل شهر.. نشاهد ثنائيات أخرى كـ"ناقر ونقير"، وثنائيات أخرى تجعهما جلسات "أنس" أكثر منها جلسات وعي وعلم..

نريد ان يعرف الناس.. نريدهم يحترمون الشاشة ويجلسون امامها ويدعون ابنائهم وزوجاتهم للجلوس.. يكفينا ما نشاهده من تشوهات اعلامية تقترب في بعض الحالات الي بث مباشر من عنابر الامراض العقليه !


مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات