X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 21 مارس 2019 م
رصف الشوارع المحيطة بمدارس اللغات في قنا بتكلفة 1.5 مليون جنيه (صور) تفاصيل قصة حب ليلى مراد وفطين عبد الوهاب من أول نظرة (فيديو) سامية الطرابلسي تخطف الأنظار بالأصفر في أحدث جلسة تصوير (صور) ضبط هاربين من أحكام وبائعا متجولا في حملة أمنية بالمنطقة الأثرية بالهرم «أون سبورت» تذيع مباراتي المنتخب الأوليمبي أمام أمريكا وهولندا وزير الرياضة يفتتح الملتقى العربي الأفريقي لفنون ورياضات ذوي الإعاقة تفاصيل جلسة هاني أبو ريدة مع لاعبي المنتخب قبل السفر إلى النيجر الأنبا شاروبيم يترأس قداس كنيسة مارجرجس بـ«الشنهورية» في قنا (صور) مطاحن مصر العليا تتصدر الأسهم الصاعدة بالبورصة في تعاملات أمس سهير سالم الأم المثالية بالقاهرة: «شلت المسئولية لوحدي ٣٢ سنة» رئيس الزمالك لـ«جروس»: «فين مدبولي وحفني» تحرير 18 مخالفة حزام أمان في حملات مرورية بطرق وشوارع الجيزة محافظ الغربية يشهد العرض الختامي لـ«الحرافيش» بمسرح طنطا (صور) متحدث الوزراء يكشف حالات فصل متعاطي المخدرات من وظائفهم (صوت) «مبروك»: اعتدال درجات الحرارة يساهم بخفض أسعار الدواجن في رمضان برلماني: الصناديق الخاصة تحتاج لإدارة حكيمة وتشريع جديد «جميلك على رأسي يا أمي».. أغنية جديدة لـ«سمسم شهاب» في عيد الأم (فيديو) اليوم.. وزارة الطيران تكرم الأمهات المثاليات بمناسبة عيد الأم تحرير 6 مخالفات غلق في مواعيد العمل بحملة تموينية بالجيزة



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

قتل المصلين بنيوزيلندا.. الإرهاب في أقصى الأرض!

الجمعة 15/مارس/2019 - 01:04 م
 
قتل المصلين في مسجدي نيوزيلندا أكد ما قلناه مرارا، إن الإرهاب نتاج أفكار ضالة ومضللة، وإن الأفكار المتطرفة لا وطن لها.. تتسرب الآن عبر شبكات المعلومات تهز الإنسانية وتزلزلها لتستخرج وتبرز أسوأ ما فيها.. وهكذا لا دين ولا وطن للإرهاب والتطرف والعنصرية إنما المؤكد الوحيد أنها ضد الأديان وتعاليمها وسماحتها!

المشاهد المتتالية التي تصل من نيوزيلندا تقول باختصار إن بلدا آمنا يغرق في الدم، والشعب المسالم ضربه العنف، وتقول المعلومات الأولية إن أربعة تم القبض عليهم حتى الآن في الهجوم على المسجدين، وقد تجاوز الضحايا حاجز الأربعين شهيدا حتى كتابة هذه السطور، ومعلومات عن العثور على قنابل، ولذلك لا يمكن إلا أن يكون الحادث مدبرا وبتخطيط كبير وإرادة لعدد من البشر اجتمعت على الشر كان الشيطان معهم منذ اللحظة الأولى!

السؤال: ما الذي يجعل مجموعة من الشباب لا ينقصها شيء لتحمل السلاح وتخطط للقتل وهي تعرف أن مصيرها بعمليتها الخطرة إما إلى الموت أو إلى السجن؟

الإجابة طويلة تبدأ من البحث عن المستفيد من ترويج التطرف في كل مكان بالعالم إلى البحث عن مخطط طرد المسلمين من الدول الأخرى، تمهيدا لهدف مخطط له بعناية وهو إشعال صراع على أسس دينية في كل مكان على كوكب الأرض!

الآن: من دبر وخطط يعرف رد الفعل.. ودعاوى اضطهاد المسلمين وأنهم يذبحون في بورما كما يذبحون في نيوزيلندا، وتدور دائرة العنف والتطرف في كل مكان، لتسير بعدها ذاتيا تحركها نبوءات تنسب للدين مع أيدي خبيثة تتآمر على البشرية كلها!

أول خطوة لمحاربة الإرهاب هي الوعي بأهدافها.. بعدها تتحدد خطط المواجهة.. ليس هناك إرهاب للإرهاب.. وإن كان هناك متطرفون تم تجنيدهم إلا أن المشكلة الأساسية مع من صنع الأفكار المتطرفة وروجها وحرك بأصابعه من الخفاء كل شيء!

رحم الله الضحايا ممن ذهبوا لأداء تعاليم ربهم وفرائضه فاستشهدوا عابدين ساجدين!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات