X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 19 يونيو 2019 م
فرجاني ساسي: هدفنا التتويج بأمم أفريقيا 2019 رئيس الحركة الوطنية لأردوغان وأعوانه: موتوا بغيظكم بالأسماء.. الأوقاف تعتمد دورة "التوعية السكانية" لـ 200 إمام بالمنيا اليوم.. نظر طلب رد هيئة محكمة "التلاعب بالبورصة" 5 نصائح لمواجهة الموجة الحارة (صوت) بحضور نجوم الفن.. ختام ورشة المحاضر الهوليودي دوڤ سيمنز (صور) أحمد ناجي عن مشاركة الحراس في الوديات: "لا تعني أي شيء" اليوم.. قطع المياه عن ٤ مناطق بالفيوم صالح عباس يوضح موقف الأزهر من زواج الأطفال متحدث البرلمان: تصريحات أردوغان تدخل مرفوض في الشأن الداخلي لمصر لهيطة: يؤكد جاهزية وليد سليمان بعد مشاركته في مران المنتخب تغطية شاملة من "إكسترا نيوز" لزيارة الرئيس السيسي إلى بيلاروسيا البيئة تطلق مبادرة قومية لمكافحة التصحر بالوادي الجديد كارمن سليمان تشعل حفل مهرجان الأوبرا الصيفى (صور) حبس خفير وسائقين لاتهامهم بتعذيب لص حتى الموت بالدقهلية محمد فضل: أمم أفريقيا 2019 خطوة نحو استضافة مصر لكأس العالم اتصالات البرلمان مستنكرة تصريحات أردوغان: خروج عن آداب اللياقة السياسية المحطات الجديدة بالخط الثالث لمترو الأنفاق تنقل 2 مليون راكب إضافي كاف يعلن مواعيد المؤتمرات الصحفية والتدريبات لمنتخبات مجموعة مصر



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

قتل المصلين بنيوزيلندا.. الإرهاب في أقصى الأرض!

الجمعة 15/مارس/2019 - 01:04 م
 
قتل المصلين في مسجدي نيوزيلندا أكد ما قلناه مرارا، إن الإرهاب نتاج أفكار ضالة ومضللة، وإن الأفكار المتطرفة لا وطن لها.. تتسرب الآن عبر شبكات المعلومات تهز الإنسانية وتزلزلها لتستخرج وتبرز أسوأ ما فيها.. وهكذا لا دين ولا وطن للإرهاب والتطرف والعنصرية إنما المؤكد الوحيد أنها ضد الأديان وتعاليمها وسماحتها!

المشاهد المتتالية التي تصل من نيوزيلندا تقول باختصار إن بلدا آمنا يغرق في الدم، والشعب المسالم ضربه العنف، وتقول المعلومات الأولية إن أربعة تم القبض عليهم حتى الآن في الهجوم على المسجدين، وقد تجاوز الضحايا حاجز الأربعين شهيدا حتى كتابة هذه السطور، ومعلومات عن العثور على قنابل، ولذلك لا يمكن إلا أن يكون الحادث مدبرا وبتخطيط كبير وإرادة لعدد من البشر اجتمعت على الشر كان الشيطان معهم منذ اللحظة الأولى!

السؤال: ما الذي يجعل مجموعة من الشباب لا ينقصها شيء لتحمل السلاح وتخطط للقتل وهي تعرف أن مصيرها بعمليتها الخطرة إما إلى الموت أو إلى السجن؟

الإجابة طويلة تبدأ من البحث عن المستفيد من ترويج التطرف في كل مكان بالعالم إلى البحث عن مخطط طرد المسلمين من الدول الأخرى، تمهيدا لهدف مخطط له بعناية وهو إشعال صراع على أسس دينية في كل مكان على كوكب الأرض!

الآن: من دبر وخطط يعرف رد الفعل.. ودعاوى اضطهاد المسلمين وأنهم يذبحون في بورما كما يذبحون في نيوزيلندا، وتدور دائرة العنف والتطرف في كل مكان، لتسير بعدها ذاتيا تحركها نبوءات تنسب للدين مع أيدي خبيثة تتآمر على البشرية كلها!

أول خطوة لمحاربة الإرهاب هي الوعي بأهدافها.. بعدها تتحدد خطط المواجهة.. ليس هناك إرهاب للإرهاب.. وإن كان هناك متطرفون تم تجنيدهم إلا أن المشكلة الأساسية مع من صنع الأفكار المتطرفة وروجها وحرك بأصابعه من الخفاء كل شيء!

رحم الله الضحايا ممن ذهبوا لأداء تعاليم ربهم وفرائضه فاستشهدوا عابدين ساجدين!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات