X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 21 أغسطس 2019 م
مجد القاسم يستعد لمهرجان محكى القلعة حكم فضيحة البرازيل يتجه للتدريب بعد اعتزال التحكيم غدا.. وفد الـ«فيفا» يجتمع باللجنة المؤقتة لاتحاد الكرة الأندية تحدد موعد عقد عمومية اتحاد الكرة الطارئة استعدادا للمحليات.. حزب المؤتمر يطرح الاستمارة الإلكترونية لتدريب نواب المحليات نائبة ترفض الضرائب على مواقع التواصل الاجتماعي: لا تحقق ربحا اختيار الدكتور عصام فرج أمينًا عامًا للأعلى للإعلام الفتوى والتشريع: انعدام قرارات الجزاءات الصادرة من النيابة الإدارية الاتحاد العام للصحفيين العرب ينعي الشاعر والكاتب حبيب الصايغ إغلاق وتشميع صالون الحلاقة محل واقعة الاعتداء على شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة داعية سلفي: المصالحة المقبولة من الإخوان هي إعلان التوبة نائب يطالب بتفعيل لجنة إدارة المنح والقروض بالحكومة الأوقاف: توزيع 75 طن لحوم أضاحي في 21 محافظة بالأسبوع الثاني قرار وزاري بتعيين هناء سرور رئيسا لقطاع الرعاية الصحية والتمريض أول صورة للمتهم بقتل سائق داخل سيارته بمصر الجديدة «مرافق القاهرة» تضبط 47 بائعا جائلا وتنفيذ 613 قرار إزالة بالعاصمة (صور) تحصيل 420 ألف جنيه مستحقات مالية لشكاوى عمالية للمصريين في إيطاليا آخر مستجدات قضية مقتل عامل مصري في السعودية 18 سبتمبر.. الاتحاد العربي يقيم انتخابات لاختيار خليفة تركي آل الشيخ



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الاقتصاد + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 
الشركة تتمتع بالمصداقية والالتزام بمواعيد التسليم

«بتر هوم» تحظى بثقة العملاء والمسوقين العقاريين.. وإقبال كثيف على مشروعات «ميد تاون» بالعاصمة الإدارية

الأحد 24/فبراير/2019 - 03:47 م
 
قبل نحو 4 سنوات.. وتحديدا في شهر مارس عام 2015، أعلن السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال مؤتمر "دعم وتنمية الاقتصاد المصرى" الذي عقد في مدينة شرم الشيخ، عن واحد من أكبر المشروعات الحضارية والتنموية في تاريخ مصر الحديث، وهو مشروع إنشاء عاصمة إدارية جديدة لمصر، وفقا لأحدث النظم العالمية، ولتكون بؤرة للنشاط الاقتصادى، وفى ذات الوقت تجمع كافة الوزارات والمصالح الحكومية المهمة، على أن يبدأ عملها في عام 2020، وفضلا عن أن المشروع سيغير الوجه الحضارى للبلاد، فإنه يعد أحد أكثر مشروعات التطوير العقاري طموحًا، فمساحته تعادل مساحة دولة سنغافورة، وتبلغ قرابة 4 أضعاف العاصمة الأمريكية "واشنطن".

أما الطراز المعمارى لها، فقد وضع مخطط له ليكون على أحدث واعلى المستويات العالمية، ويعتمد مخططها العام على التكنولوجيا المتطورة، لتكون عاصمة ذكية، توفر كافة الخدمات التكنولوجية لقاطنيها.. كما تم التخطيط لإنشاء مدن متنوعة داخل العاصمة، مثل مدينة "الفنون والثقافة"، والمدينة الرياضية، ومدينة المعارض و"الاكسبو سيتي".. والمفاجأة إنشاء أعلى ناطحة سحاب في أفريقيا، والتي يبلغ ارتفاعها أكثر من 400 متر، ونظرًا لأهمية العاصمة اقتصاديًا واستثماريًا، يتم حاليا إنشاء مقار للبنك المركزي المصري، والبورصة المصرية، والهيئة العامة للبريد، إلى جانب المراكز الرئيسية لجميع البنوك العاملة في مصر وعددها 33 بنكًا.

أما موقع العاصمة الإدارية الجديدة، فقد تم اختياره بدقة متناهية وبناء على دراسات مستفيضة، لتقع ضمن إقليم القاهرة الكبرى، مما سهل نقل جميع الوزارت والسفارات الأجنبية إليها، وهذا من شأنه تخفيف التكدس والزحام في العاصمة الحالية، بالإضافة إلى خلق منطقة جديدة جاذبة للاستثمارات توفر نحو مليونى فرصة عمل جديدة، لأن تنفيذ هذا المشروع الطموح سيتم بسواعد مصرية، ومساهمة الشركات الخاصة العقارية، التي حرصت على دعم المشروع وضخ استثمارات ضخمة فيه، وكانت شركة "بتر هوم" صاحبة مشروعات "ميد تاون"، أولى الشركات التي رسى عليها أول مزاد لإقامة مشروعات عقارية في العاصمة الإدارية الجديدة.

وعن رؤيتها للعاصمة الإدارية الجديدة وأهميتها لمصر في المرحلة الحالية، قالت الأستاذة / رشا الطوينى مدير عام شركة HUB العقارية أحد شركاء التسويق لشركة "بترهوم" أولى الشركات العقارية في العاصمة ا الجديدة بمشروعات "ميد تاون" المتميزة، إن التخطيط للعاصمة الإدارية الجديدة، حلم يرى النور في ظل مرحلة البناء والتعمير الذي تعيشها مصر الآن.. حيث تقرر البدء في تنفيذ عاصمة حضارية تليق بمصر ومكانتها، والتي ستجمع بين الحداثة والتاريخ وتحقق نقلة نوعية نحو مستقبل أكثر تقدما وإشراقا..


وهذا ما تم الحرص على تحقيقه عند وضع الملامح الأولى لتخطيط العاصمة الجديدة.. وأضافت الطوينى: "من أهم ملامح العاصمة الجديدة، تأسيس مركز إداري جديد يضم أماكن لقصر الرئاسة والبرلمان والحكومة وحيا دبلوماسيا، ومطارًا دوليا، وأكبر حديقة على مستوى العالم، لذا كان حرص شركتنا HUB على أن تقوم بتسويق مشروعات "ميد تاون" لما تحمله من مصداقية في تعامل شركة "بتر هوم" مع عملائها.

الأستاذ/ أسامة المنشاوى، رئيس قطاع المبيعات بشركة "ديارنا" العقارية، التقط طرف الحديث عن العاصمة الإدارية الجديدة قائلا: "من أهم مميزات العاصمة الإدارية الجديدة أيضًا، تأسيس مناطق عمرانية على مساحة تقدر بنحو 460 كيلومترًا مربعًا، تضم 25 حيًا سكنيًا، ونحو 1.1 مليون وحدة سكنية، و40 ألف غرفة فندقية، ونحو 10 آلاف كيلومتر من الطرق، مما يجعلها بحق مدينة عالمية تضاهي في منشآتها المدن العالمية تم إنشاؤها بأياد مصرية.. أما عن "بترهوم" وأهم المميزات التي جعلتنا نتعامل مع هذه الشركة العملاقة، فتتمثل في أنها أول شركة تدخل العاصمة الجديدة، راغبة في الاستثمار فيها.. فـ"بتر هوم" بمشروعات "ميد تاون"، أول مطور عقاري يرسو عليه مزاد الحصول على قطعة أرض لإنشاء كمبوند على أحدث طراز، ومن تعاملاتنا في مشروعات الشركة السابقة، لمسنا التزامها بوعودها تجاه العملاء، وهذا ما تحرص عليه شركتنا في الحفاظ على عملائنا.


من جانبه يرى السيد/ أحمد جمال الدين، رئيس مجلس إدارة شركة "أي إم جي" العالمية بالكويت، والتي تعد من أكبر شركات التسويق العقاري في مصر والشرق الأوسط ودول الخليج، أن إقبال غير المصريين، والمصريين المقيمين بالخارج على مشروعات "بتر هوم" وهى (ميد تاون فيلا – ميد تاون سولو – ميد تاون كوندو)، والآن فتح باب الحجز لمشروعها الرابع "ميد تاون سكاي"، يعكس أن المطورين العقاريين عليهم دور كبير في تنويع منتجهم خلال المرحلة المقبلة، وخاصة في العاصمة الإدارية الجديدة التي تتميز بمخطط مبهر ورائع، ويظهر هذا جليا في إنشاء منطقة للتكنولوجيا والابتكار تحت مسمى مدينة "التكنولوجيا والمعرفة"، بجانب الاهتمام بالجامعات، وافتتاح أفرع لجامعات دولية من بينها جامعات بدأت العمل بالفعل، وإنشاء مصانع "سوفت وير" لتكنولوجيا المعلومات ومركزًا للتجارب والبحوث.. وأشار جمال الدين إلى أن المدينة ستعتمد على الطاقة الجديدة والمتجددة غير الملوثة للبيئة، وسيتم توفير جميع المرافق الخدمية بها، وكافة أنواع المواصلات سواء النقل الجماعي أو مترو الأنفاق أو القطارات الكهربائية فائقة السرعة. وأضاف: "نحن في شركتنا "أي إم جى"، من المهتمين بإبراز أول مشروع يحصل على قرار وزاري في العاصمة يحمل اسم "ميد تاون" فتصميم مشاريع "ميد تاون" على يد خبراء "بترهوم"، يعد نقلة معمارية جديدة يشهدها السوق العقاري المصري، وقد بدأ العمل الفعلي على الأرض للوفاء بالتسليم قبل الموعد المحدد وتأتي هنا مصداقية المطور واكتسابه للسمعة الطيبة.

ويشير الأستاذ/ محمد رضوان رئيس مجلس إدارة شركة "نيو تاورز" للاستثمار العقاري، إلى أن شركة "بتر هوم" الآن تطرح مشروعها الرابع بالعاصمة الإدارية الجديدة وهو "ميد تاون سكاي"، في الوقت الذي مازالت فيه شركات كبيرة، تدرس كيفية الحصول على قطعة أرض بالعاصمة وهو شئ رائع يحسب لـ"بتر هوم".. ومشروع "ميد تاون سكاي" يقام على مساحة 122 فدانا في موقع متميز بالعاصمة.. ونوه إلى أن العاصمة الإدارية الجديدة تقع على بعد 45 كيلومترًا، من وسط القاهرة، و80 كيلومترا من السويس، و55 كيلومترا من خليج السويس، وتتميز بموقعها القريب من مشروع تنمية قناة السويس وقربها من مدن شرق القاهرة ( بدر ـ الشروق ـ القاهرة الجديدة)، والمنطقة ترتبط بأربعة طرق رئيسية هي" السويس، والعين السخنة، والدائرى الأوسط، والطريق الإقليمى"، بالإضافة إلى محاور الطرق الرئيسية.


وعن مراحل تنفيذ العاصمة الغدارية الجديدة قال الأستاذ/ عمر عبد الحميد الدخاخنى، عضو مجلس إدارة شركة "افينيوز" للاستشارات التسويقية والتسويق العقاري: "العاصمة الجديدة خصص لها مساحة نحو 170 ألف فدانا، ويعتمد تنفيذها على الشراكة بين القطاعين العام والخاص، حيث تقدر استثمارات المرحلة الأولى بها بنحو 45 مليار دولار، وقامت الدولة بمد المرافق الأساسية كالمياه والكهرباء والغاز والصرف الصحى والطرق والكبارى..إلخ، ويتم تنفيذ العاصمة الإدارية الجديدة على ثلاث مراحل.. الأولى بمساحة 40 ألف فدان، والثانية 47 ألف فدان، والأخيرة 97 ألف فدان.. ومن أهم المشروعات التي بدأت في المرحلة الأولى مشاريع "ميد تاون" لأول مطور عقاري بالعاصمة الإدارية الجديدة (بترهوم) تلك الشركة التي تسبق مثيلتها في العاصمة لتتربع على عرش القمة بين الشركات الخاصة التي نالت الموافقة على تخصيص قطع أراضي لإنشاء مشروعات بها، ومن الملاحظ أن كل مشروع تعلن عنه "بتر هوم " يحظى بإقبال جماهيري سواء من المستثمرين أو راغبي السكن المتميز، ومازال هناك العديد من المشروعات لم يعلن عنها بعد حيث أن "بتر هوم" تسير بخطى ثابتة وتركز في سياستها أن تكون دائمًا في المقدمة.

وفى حديثنا عن العاصمة الإدارية الجديدة وما بها من مشروعات عقارية مميزة، كان لا بد من الحديث مع الأستاذ/ محمود السعدي رئيس مجلس إدارة شركة "أي بروبيرتيز" للتسويق والاستشارات العقارية، والتي حققت أعلى نسبة مبيعات مع شركة "بتر هوم" منذ الإعلان عن أول مشروع بالعاصمة، حيث قال: "إنه لأول مرة نلاحظ الوعي الشديد بين المصريين للاستثمار في العقارات وهؤلاء المستثمرون يجيدون البحث عن الأفضل والأصدق، ومن هنا كان الإقبال على شركة كبرى تتمتع بسمعة طيبة ومصداقية في الوعود والمواعيد، وهو ما تفتقده العديد الشركات، وهي شركة "بتر هوم" والتي تنفرد بالمركز الأول في العاصمة الإدارية الجديدة بين شركات الاستثمار العقاري بمشروعاتها المتميزة "ميد تاون".. كما أنها تنفرد أيضًا باختيار أفضل المواقع التي يقام عليها مشاريعها "ميدتاون" حيث أنها أول شركة تبدأ في حجز مشروعها الرابع وأول شركة تحصل على ترخيص وأول شركة تحظى بثقة شركة العاصمة لإيمان القائمين على شركة" بترهوم" ونحن من خلفهم بأن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة هو مشروع القرن لما ستشهده تلك العاصمة من حى حكومى يشمل 18 مبنى وزاري، ومبنى للبرلمان يتسع لألف نائب ومبنى لمؤسسة الرئاسة ومبنى لمجلس الوزراء، ومركز مؤتمرات ومدينة معارض، وإستاد أوليمبي ومطارات ومدينة ذكية ومدينة طبية وحديقة مركزية، وجدير بالذكر أيضًا أن المساحة السكانية بالعاصمة تبلغ نحو 67% من المشروع بمراحله الثلاثة ومن المتوقع تتضمن المساحة السكانية نحو 285 ألف وحدة سكنية لمحدودي الدخل و185 ألف وحدة سكنية لأصحاب الدخول المتوسطة بجانب 15 ألف وحدة سكنية مميزة للطبقات الأعلى دخلًا، كما أنه من المتوقع أن تستوعب العاصمة الإدارية الجديدة نحو 6.5 مليون نسمة بعد اكتمال المراحل الثلاث.

كان هذا رأي أهم المسوقين العقاريين في مصر وجميعهم يثقون في الاستثمار في العاصمة الإدارية الجديدة لما لمسوه من فكر جديد عالمي في تخطيط العاصمة كالمحور الأخضر وحي الأعمال ومدينة المعرفة والمطار الدولي واهتمامهم بالشركات الكبيرة صاحبة السمعة الطيبة من المطورين العقاريين كشركة بترهوم صاحبة مشاريع "ميدتاون".

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات