X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الجمعة 20 سبتمبر 2019 م
القلم والكشكول.. كيف استقبل الإسكندرانية العام الدراسي (صور) محمود علاء يقلص الفارق أمام الأهلي ويسجل أول أهداف الزمالك فرحة هيستيرية للشناوي بعد الهدف الثالث للأهلي في السوبر (صور) 60 دقيقة.. الأهلي يبحث عن الهدف الرابع أمام الزمالك لو انت موظف.. كيف تحصل على إجازة اعتيادية ؟ القوى العاملة تحل مشكلة عمال "ستيا" بالإسكندرية وصرف جزء من الحافز أحمد رسلان: السيسي يحظى بشعبية كبيرة.. والجيش المصري خط أحمر بعد تكرار السرقات.. شرطة جمصة بالدقهلية تلقى القبض على 32 شخصا أجايي يتقدم للأهلي بالهدف الثالث في مرمى الزمالك لحظة ضبط شخص بحوزته 730 طربة حشيش بـ5 ملايين جنيه في مطروح (فيديو) مدير فكرتك شركتك: مستمرون في دعمنا للشركات الناشئة متعب:اعتذرت عن منصب مدير المنتخب بعد تولي البدري خوفا من الشائعات طائرة المنيا تختتم معسكرها الخارجي بالفوز على "مصر للبترول" السياحة: برنامج الإصلاح الهيكلي يهدف لرفع مؤشر التنافسية عالميا تطبيق تجربة جمع القمامة بالصفارة داخل الأماكن الشعبية بالإسكندرية.. غدا شاهد هدفي الأهلي في الزمالك بالشوط الأول الجماهير تتابع لقاء السوبر بين الأهلي والزمالك بمقاهي المعادي (صور) ضبط مخدرات خبأها راكب حول جسده بمطار القاهرة بكاء محمد عبد الغني بعد إصابته أمام الأهلي



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

علماء الأزهر يوضحون مفهوم التقديس والاجتهاد في التراث.. كريمة: القرآن والسنة مرجعية مقدسة لا تحتمل التغيير.. عبدالمنعم فؤاد: الإسلام لا يغلق باب الحوار.. والعواري: لحوم العلماء مسمومة

الثلاثاء 26/فبراير/2019 - 10:03 ص
الدكتور أحمد كريمة الدكتور أحمد كريمة مصطفى جمال
 
دائما ما يرتبط الحديث عن التراث الإسلامي بشكل عام بنوعٍ من إثارة التساؤلات من قبل الرأي العام، لتحديد مفهومه الدقيق أولًا ولتوضيح الجزء الذي يصفه بعض العلماء بأنه يتصف بالـ"قداسة" أي لا يقبل الاجتهاد والتغيير وبين الشق الآخر الذي هو يتمثل في اجتهاد العلماء السابقين.

«فيتو» تناقشت مع عدد من علماء الأزهر الشريف حول تعريف مفهوم التراث بشكل عام وبيان المنطقة التي لا تقبل الاجتهاد فيه وبين ما هو قابل للنقاش والتغيير.

مرجعية مقدسة
أوضح الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه بجامعة الأزهر، أن القرآن الكريم والسنة النبوية المشرفة بالنسبة للمسلمين عامة مرجعية "مقدسة" لا تحتمل التغيير ولا تدخل تحت بند كلمة "تراث"، مشيرًا إلى أن التراث يُعرف على أنه اجتهادات مرجعيات تخصصية في العلوم الإسلامية، وأن هذه الاجتهادات في مجملها منها ما هو ثابت وما هو متغير.

وأضاف "كريمة" لـ«فيتو» أما الثوابت فهي ما دلت نصوص شرعية عليها وكانت قطعية الورود أي "أحكام شرعية مستنبطة من نصوص شرعية" مثل أركان الإسلام وأركان الصلاة فهذه ورد فيها نص شرعي قطعي الثبوت والدلالة، وهذه المسلمات الشرعية لا تقل قوة عن مسلمات عقلية هي هكذا في الماضى والحاضر والمستقبل، مضيفًا أن هناك اجتهادات في الفروع وهذه الفرعيات تقبل الاجتهادات وقال العلماء "لا ينكر تغير الأحكام بتغير الأزمان" مثل مسألة سفر المرأة بدون محرم فكان قديمًا يُخشى على المرأة أن تسافر لوحدها خشية على عرضها لحمايتها ولكن مع تغير الأزمان والأحوال أصبح جائزًا سفر المرأة لوحدها".

العلماء فقط
وأشار عضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر أن العلماء فقط هم المعنيون بالتعرض لتلك المسائل الاجتهادية مستشهدًا بقوله تعالى" وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَىٰ أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ "

وأكد الدكتور عبدالمنعم فؤاد، المشرف على الرواق الأزهري، أن هناك لغطا حول مفهوم الإرث، حينما يثار في الرأي العام، مؤكدا أن التراث المنوط بالتقديس هو القرآن الكريم والسنة النبوية، وأما فيما يتعلق بأقوال واجتهاد العلماء فإنه يوجد فيه مساحة من الأخذ والرد ولكن بشرط أن يكون من يتعرض لهذه الجزئية من أهل التخصص.

وأشار المشرف على الرواق الأزهري أن التراث الإسلامي ليس تراثا تصادميا، وإنما يعمل على تقبل كافة الآراء ولا يستطيع أي إنسان ينتمي إلى الإسلام أن يغلق باب الحوار.

مفهوم التراث
وأوضح الدكتور عبد الفتاح العواري، عميد كلية أصول الدين بجامعة الأزهر، أن التراث هو ما ورثه خلف الأمة عن سلفها، وإذا كان التراث بمفهومه الأخص وهو ما نقل إلينا تواترا من كتاب الله، وما ثبت نسبته إلى الرسول -صلى الله عليه وسلم- مؤكدا أن هذه الأصناف "مقدسة" بإجماع الأمة.

وأضاف "العواري" أنه ما عدا هذه الأنواع نضعه في ميزان الحق مع تقديرنا والاحترام لقائله وهو ما جعل الأمة في ثراء عظيم، لافتا إلى أنه يجب علينا أن نلزم الأدب والاحترام عند مناقشتنا لهذه الأفكار والآراء، مؤكدًا أن لحوم العلماء مسمومة، وأن من يتعرض للحوم العلماء فليعلم أن الله سينتقم منه.

ارتباط القرآن والسنة
وفي سياق متصل أكد الدكتور عبد الله سرحان عميد كلية الدراسات العليا بجامعة الأزهر، أن السنة والقرآن "صنوان لا يفترقان" وأن الدليل على ذلك هو أن كافة تفاصيل العبادات من صلاة وصيام لم ترد تفاصيلها في القرآن، وإنما بينتها السنة ووضحتها.

وتابع "سرحان" أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: "تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي ابدا كتاب الله وسنتي"، وأنه لا يجب أن نلتفت إلى الأقوال التي تنادي بفصل القرآن والسنة مؤكدًا أن عقول المسلمين أكبر من تلتفت إلى تلك الأقوال الباطلة.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات